القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اوقعت في حب مجنونة الفصل الرابع 4 بقلم رنا سعيد

رواية اوقعت في حب مجنونة الفصل الرابع 4

 رواية اوقعت في حب مجنونة الفصل الرابع 4

مالك قام واقف ومشي بضع خطوات اتجاه جنا وبداء يفك زراير قميصه ويقترب من جنا 
جنا بخوف من اقتربه منها وهي بقت بتبعد وهو يقرب:ا ان انت هتعمل اي 
لحد ماالتصقت في الحيطه وهو حواطها بيديها 
جنا بخوف وبتوتر:ا ا ابعد لو سمحت احسن مااصوت والم عليك الناس 
مالك بضحكه وقلع قميصه ورمه قميصه في الارض:هههههههههه صوتي 
مالك اقترب منها اكثر ومال بجسمه عليه ومد ايده واخذ علبة المنديل من علي كمدينو وبعد عنها واخذ يمسح عرق وجه بالمنديل




مالك بضحكه:مالك خايفه كده ليه انا كنت بس هاخد علبه المنديل مش اكتر 
جنا بخجل وذهبت واعقدت علي الاريكه وبتفرك في ايدها من التوتر والخجل 
فجاء الكشاف فصل كهرباء والمكتب راجع ضلمه تاني وجنا طلعت تجري علي مالك وحضنته بقوه 
مالك حس برعشه في جسمه من قربها 
جنا بخوف: م مستر م مالك متسبنيش  
مالك اخدها واعقد علي الاريكه واعقدها جمبيه واخدها في حضنه 
وعد من الوقت اكثر من ساعتين 
جنا وهي في حضن مالك:مستر مالك هو عم علي مجش ليه 
انا متهيالي عد اكتر من ساعتين 
مالك بنوم وبيتواب:مش عارف ياانسه جنا 
جنا وبعدت عن حضنه:انت عايز تنام 
مالك بنوم:بصراحه اها نعسان اوي مطابق بقالي يومين في الشغل ومنامتش 
جنا وقامت من علي الاريكه:اتفضل نام هنا طب شوي عقبال ماعم علي دها يجي يفتحلنا الباب 
مالك بنوم:حاضر 
مالك ونام علي الاريكه وجنا ذهبت اعقدت علي كرسي 
ومالك راح في نوم عميق وجنا بعد خمس دقايق مره واحده خافت وطلعت تجري علي مالك ونامت في حضنه 
وعدي الوقت وعم علي لا ياتي الي المكتب وجنا ومالك نيامين في نوم عميق 
في الصباح 
العمال جاؤء الي عمالهم وعم علي جاء وجاب المصلح وفتحوا الباب وعم علي داخل وشاف مالك عاري الصدر وجنا نايمه في حضنه 
عم علي بصوت عالي وبصدمه:استاذ مالك لا مستحيل 
والعمال فجاء اجتمعوا كلهم وداخلوا مكتب مالك وشافوا 




المنظر واتصدموا
سيف فجاء داخل الشركه 
سيف بستغرب:هم مالهم مجتمعين عند مكتب مالك كده ليه 
سيف وذهب ليهم وادخل المكتب واتصدام لما شاف مالك وجنا نايمين في حضن بعض 
مالك فجاء فتح عينه وبيبص حولها شاف العمال مجمعين وفجاء بيبص جمبيه لقه جنا نايمه في حضنه فجاء قام بسرعه ولبس تشيرته 
مالك بزعيق وبعصبيه في العمالين:يلا كل واحد يروح علي شغله 
كلهم خرجوا برا ماعدا سيف 
مالك:مالك بتبصلي كده ليه 
سيف:ابدا ولا حاجه 
سيف مشي وذهب الي مكتبوا 
مالك فجاء بص علي جنا 
مالك بنرفزه وبيهز في دراعها:انتي يازفته قومي يلا 
جنا بنوم:عم علي جه 
مالك بنرفزه اكثر:قومي يلا يازباله
جنا مره واحده قامت واستغربت من تهزيقوا ليها 
جنا قامت واقفت:نعم اي زباله دي حضرتك 
مالك بحده:انتي مرفوده 
جنا بستغرب:ليه هو انا عملت حاجه 
مالك بسخريه:لا لاسمح الله ماعملتيش انتي انسانه شريفه ومحترمه 
جنا:طب عايز ترفدني ليه 
مالك فجاء اقترب منها وضربها بالقلم بااقص قوته 
جنا نظرت اليها والدموع في عينها وبزعيق:انت ازي تمد ايدك عليه انت مش معني انك مديري تجرء و تمد ايدك عليه انا ماسمحلكش انت ولالعشره زايك 
مالك فجاء ضربها القلم تاني باقص قوته علي وجهه 
مالك:القلم تاني دها عشان صوتك عالي عليه اما الاول عشان انتي زباله وقذره استغلتي ان نايم عشان تستغلني وتنامي في حضني والله واعلم عملت اي تاني وانا نايم ماانا هستنا اي من واحده قذره زايك وطبعا انتي بقا فرحانه عشان العمال شافونا وانتي نايمه في حضني صح 
ما اي واحده مكانك هتفرح اصلا لان نايمه مع كينج 
جنا واقفه مصدومه من الابيقولوا 
جنا بااحتقار:طب اسمع بقا ياكينج انت ازبال انسان شافتوا في حياتي وحكايت نمت في حضنك دي انا عندي فوبيا من ضلمه فاخفت وجريت نمت في حضنك يااستاذ يامحترم 
وانا بقا الا مقبلش اشتغل في شركة واحد زايك 
وفجاء مشيت وفتحت الباب واخدت موبيلها وشنطتها من علي مكتبها وطلعت تجري علي برا 
 مالك في مكتبوا واخد المكتب ذهابا وايابا وبيفكر في الحصل امبارح وفجاء طلع يجري تاني علي برا وراكب سيارته ومشي بسرعه وكان هيخبط فتاه والفتاه وقعت في الارض ونزل يشوفها 
مالك بصدمه:انتي 
الفتاه فجاء قامت وكانت هتمشي 
بس مالك مسك ايدها 
مالك:انسه جنا عايزك ثواني 
جنا:مفيش بينا الكلام عن اذنك 
مالك:لا في وكتير كمان 




جنا كانت لسه هتمشي 
مالك بتسرع:انتي لوسيبتي الشركه دلوقتي العمال هيكلموا عليكي بالوحش وانا عن نفسي هطلع نفسي بريء قدامهم 
وقول انتي الاقربتي مني والكلام دها 
جنا واقتربت منه:بس مش دي الحقيقي 
مالك ببتسامه جانبيه:عارف 
جنا بغيظ:اومال هتقول كده ليه 
مالك:ارجعي شغلك تاني واحنا نثبت انا وانتي الا مش هحصل بينا حاجه لكن لما تسيبي الشغل هتثبتي الاحنا فعلا حصل بينا حاجه وطبعا انا هضطر اكدب واقول الانا رفدك عشان انتي بنت مش كويسه واستغلتي ان الباب اتقفل علينا وانا نمت شوي وانتي استغلتي الانا نايم وقربتي مني 
اسف هضطر اكدب بقا عشان سمعتي 
جنا بغيظ:منك لله اكبر كدب فيكي يامصر
مالك:قولتي اي 
جنا بتفكير:

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات