Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لست جميلة الفصل الخامس 5 بقلم سوليية نصار

رواية لست جميلة الفصل الخامس 5

 رواية لست جميلة الفصل الخامس 5 


-مالك يا أنوار ..
قالها فارس وهو بيبصلي كأني مجن"ونة ...دموعي كانت بتنزل وقولت:
-اتجن"نت وعايزاك تطلقني مش عايزة اعيش معاك انا حرة ..طلقني ...طلقني لو سمحت ...
مسكني فارس جامد من أيدي وقال وهو بيحاول يسيطر علي اعصابه وقال:
-هو فيه ايه مفيش علي لسانك الا طلقني طلقني ...للدرجادي عقلك صغير ...قوليلي أنا عملت ايه عشان تعملي ده كله ...ما تكبري شوية يا أنوار لاني زهقت ...زهقت من تصرفاتك الطفولية دي وتعبت ادادي فيكي ...انطقي فيه ايه ...
جسمي اترعش ...بس مبطلتش عياط اديتله التليفون وانا ببكي وقولت:
-اتفضل شوف ...شوف بعينيك اللي باعتاه الست والدتك ...هي قالتلي وانا مصدقتش ...





مسك فارس التليفون وبص فيه وهو مصدوم لقي فيديو ليه وهو بيعترف برهف بحبه ...
حط أيديه علي وشه بتعب ...بصتله وانا ببكي وقولت :
-تقدر تفهمني ايه الفيديو ده ...تقدر تنكر انك كنت بتحب رهف وانت بتقول انك بتحبني ....يا تري انا كنت البديل ليها ....
قعد فارس وقال بهدوء:
-لما قولتيلك هل امي بتضايقك رديتي وقولتي لا ....ليه مقولتيش الحقيقة ...ليه انكرتي ...
-وايه علاقة ده بسؤالي!!!
-ردي يا أنوار ...ليه كد"بتي ...
بلعت ريقي وانا بمسح دموعي وقولت:
-عشان معملش مشا"كل ما بينكم ...مش عايزة حد يشاور ويقول اني جيت افرق ما بينكم أنا مش كده ...
اتنهد فارس وقال:
-وعشان كده قررتي انك تسكتي عن حقك صح ؟!
بصيت للأرض فكمل هو:
-ماما عملت ايه بالضبط ...وقوليلي الحقيقة لو سمحتي ...الحقيقة كلها ....
عينيا بدأت تدمع ...محستش بنفسي الا وانا بقوله كل حاجة وبعيط ...كنت حاسة أن قلبي مح"روق اوووي من اللي سمعته ...أنا مكنتش استحق اتعامل بالشكل ده ....
حط فارس أيده علي وشه وقال بهدوء:
-كنتي مستنية ايه عشان تتكلمي يا أنوار ...امي كنت أنا هتصرف معاها من غير ما اقلل من احترامها ...وانتي مراتي يعني كرامتك من كرامتي ...أما بالنسبة للفيديو اللي جالك لما نروح لامي هوريكي الفيديو كامل ولو تلاحظي أني قولت بحب يا شيماء والفيديو ده كان لرهف وهي كانت بتدرب علي مسرحية هتمثلها ايام ما كانت في الجامعة وانا ساعدتها مش اكتر ...
حطيت راسي في الأرض وانا بعيط ...قام هو وقال ببرود:




-امي غل*طانة صحيح بس انتي كمان غلطانة زيها ....انتي فاقدة الثقة في نفسك بشكل مستفز رغم اني بحبك ومقدرش اعيش من غيرك لكن مش مصدقة الكلام ده ...افهمي يا غب*ية الجمال ليه معايير ومعاييري المثالية هي شكلك ...أنا عمري حسستك بغير كده ...
حطيت عينيا في الأرض وانا ببكي فقال :
-انتي مش واثقة في حبي للأسف ...وانا مش مجبر كل شوية اني اقولك اني بحبك ...لاني تعبت ...عايزة تطلقي ...حاضر هطلقك !!!

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات

5 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

اكتب تعليق برايك هنا