Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق رجال الصعيد الجزء الثاني الفصل الخامس 5 بقلم منار همام

رواية عشق رجال الصعيد الجزء الثاني الفصل الخامس 5

 رواية عشق رجال الصعيد الجزء الثاني الفصل الخامس 5 


شهاب و كارمن في العربيه وقفين بسبب ان العربيه اتعطلت 
شهاب: مش هينفع نكمل العربيه عطلت
كارمن: طاب هنعمل اي. 
شهاب: هنروح شقتي لانها اقرب لحد ما المطر دا يخف
كارمن بزعر: لا طبعاً انا مستحيل اروح شقك
شهاب بضيق: هو انا هاكلك، 
كارمن بتوتر: ط.. طاب اتصل بعمي ادهم يجي يخدنا 
شهاب حاول يسيطر علي غضبه اتكلم من بين أسنانه 
: و الي يخلي عمك ادهم يجي يخدنا يخلينا نرحلو احسن، الطريق عطلانه بسبب الطين
كارمن: لا برضو مستحيل اروح معاك.... بعد شوي كانت كارمن بتمشي معاه لطريق الشقه، 
شهاب دخل الشقه وحط المفاتيح علي التربيزه،  
: اتلفي في البطنيه دي علشان مفيش هدوم و هدومك مبلوله
 قلها كدا من غير ميرفع نظره عليها و هو بيشاور علي بطنيه علي الكنبه، و دخل يعمل حاجه سخنا يشربوها شويه و طلع ماسك كوبيتين، لقيها ملفوفه في البطنيه بتترعش من البرد، قرب حط المج قدامها و قعد جنبه علي الكنبه بس بفرق مسافه معقوله طلع سجاره و ولعه 




اما هي مسكة المج بسرعه تحركه بين اديها علشان تدفاء، قطعت الصمت دا هي لما سئلته بغباء
: هو احنا هنقعد هنا لوحدنا اليل كله
شهاب ابتسم بسخريه
: اه شوفتي، هتقضي اليل كله مع و حد سافل زي ما بتقولي و الشطان شاطر، 
كارمن بدموع: انا عايزه اكلم عمو 
شهاب: نعم يختي 
كارمن: عايزه اكلم عمو ادهم، رنلي عليه مليش دعوه 
شهاب طلع الفون ورن عليه
: خدي خدي متصدعنيش 
كارمن خدت التلفون و سمعت صوت ادهم الملهوف
: شهاب انت فين وف.. 
كارمن: دي انا يا عمو
شهاب كان قاعد يبصله بضيق. وشايف ان كل دا دلع. 
ادهم: كارمن حبيبتي انتي فين و فين شهاب
كارمن: العربيه عطلت بينا و احنا رجعين من الكليه احم و احنا دلوقتي في شقته يا عمي شقت شهاب.. شهاب ابتسم بسخريه لما عرف اصرت ليه تكلم ابوه و تمتم
: متخفيش يختي اول حتا هيدور فيها لو حصلك حاجه
ادهم: طاب يا حبيبتي خدي بالك من نفسك ماشي
كارمن: حاضر يا عمي.... كارمن فصلت و ادت التلفون لـ شهاب
شهاب: تقدري تدخل تنامي جوه و تقفلي علي نفسك الباب لو خايفه 
كارمن: لا انا اصلا مش هنام 
شهاب قام ببرود و نام علي الكنبه الي جنبيه
: انتي حره
...... 
جوري كان بتستعد لنوم لحد ما تلفونها رن و كان مراد 
جوري: مراد 
مراد: اممم بتعملي اي
جوري: كنت هنام
مراداتنهد: كدا تنامي من غير متتصلي و تطمني عليا 
جوري عضة علي ش*فيفها  
: ما هو عمي قال انك وصلت بسلامه
مراد: ماشي هعديه المراد.. بس الكلام دا ميتكرارش تاني ماشي
جوري: حاضر 
.... 




سليم كان طالع فوق السطح و هو باصص في التلفون شاف سلسبيل وقفه تحت المطر بتلعب حط التلفون في جيبه و هو مبتسم و قرب منها 
: بتعملي اي يا مجنونه هتبردي 
سلسبيل بحماس و هي بتمسك ايده
: تعاله بس هتنبسط اوي العب تحت المطر حلو اوي
مراد: سلسبيل هنتعب و... 
قطعته سلسبيل وهي بتشده و فضلو يلعبو في المطر و كان في كوره فوق السطح لعبو بيها و غنو شويه لحد ما تعبو و قعدو علي لارض
سليم بضحك: مكنتش اعرف ان المطر حلو كدا 
سلسبيل:امال عملي فيها عمي الرومانسي و انت مش فاهمه حاجه 
سليم: امم اديني فهمت يا ستي و علي ايدك 
سلسبيل بفخر: علشان تعرف بس
...... 
تاني يوم 
شهاب حرك ايده علي وشه بنوم بعد شويه افتكر نفسه و هو فين اتنهد بضيق و قام زاح الغطاء الي مش عارف جه منين، لقي كارمن نايمه و هي قاعد و زي ما هي ملفوفه في البطانيه 
قام و هزه في كتفه
: كارمن كارمن
كارمن صحيت و هي بتحاول تستوعب شهاب بيعمل اي عندها فتحت عنيها و لقيت نفسها في شقه غريبه افتكرت كل حاجه 
شهاب: صباح الخير 
كارمن بهمس: صباح النور 
شهاب: تحبي اعملك تفطري 
كارمن: لا انا عايزه امشي 
شهاب بضيق: طيب، هعمل بس فنجان قهوه اصحصح بيه و نمشي 
كارمن و هي بتشيل البطنيه
: ماشي بس بسرعه 
عند ادهم 
واقف قدام المريه بيظبط نفسه علي عجله و بسرعه، دخلت أيه و هي شايله الصنيه عليها قهوه، حطتها علي التربيزه و قربة من ادهم و اتشعلقة في رقبته 
: رايح فين علي الصبح كدا 
ادهم بستعجال




: رايح اجيب كارمن 
آيه رفعت حجبها
: ليه ما هي هتيجي مع شهاب 
ادهم: انا اصلا من امبارح منمتش و حاسس عايز ارحلها في طياره 
آيه: هو انت مش واثق في شهاب
ادهم: واثق فيه يا حبيبتي بس دا بشر برضو و خصوصا اني حاسه مايل ليها
آيه كنت هترد بس دخل شهاب و هو بيعطس 
: صباح الخير يا بابا 
ادهم بلهفه : فين كارمن
شهاب ابتسم بسخريه: في اوضتها
ادهم طلع: هروح اطمن عليها
آيه قربت منه بخوف
: حبيبي انت كويس
شهاب: شكله كدا دور برد هاخد اي برشام و انام شويه،.. سكت شويه و كمل.. و كارمن كمان شكله تعبت اعمليلها حاجه سخنه يا ماما 
آيه ابتسمت بخبث
: مهتم اوي انت 
شهاب: يووووه يا ماما انا رايح انام 
آيه: هسيبك دلوقتي بس لما تصح لازم نقعد و نتكلم 
شهاب طلع و عدا من قدام اوضة كارمن و كان عنده فضول يعرف بتقول اي هي و ابوه
عند كارمن ادهم دخل و هي كانت قالعه الحجاب اول ما دخل حطته 
ادهم اتنهد و قرب منه و هو مبتسم
: ازيك يا كارمن يا حبيبتي 
كارمن: الحمدلله يا عمو 
ادهم: بصي يا كارمن في حاجه لازم تعرفيه علشان تاخدي راحتك في البيت... 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات