القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وعد السيوفي الفصل السادس 6 بقلم عزة العربي

رواية وعد السيوفي الفصل السادس 6

 رواية وعد السيوفي الفصل السادس 6


يحيي اخد بنطلون ودخل الحمام وخرج قالع الجلابيه ولابس البنطلون بس وشعره مبلول وبينشفه كان شكله حلو اوي بصراحه بلعت ريقي بصعوبة 
وحطيت ايدي علي عيني بسرعه واتكلمت : ايه اللي انت عامله دا يا بني ادم مش تراعي أن في واحده في الاوضه 
اتكلم ببرود : وهي فين الوحده دي 
وعد : اه عشان انت طويل حبتين مش شايف الناس اللي تحت 
يحيي ابتسم والله شوفته مش بتخيل بس في ثانيه رجع لطبيعته تاني وكشر في وشي وقاللي : انا مبحبش الكلام الكتير لاحظي انك ضيفه وضيفه تقيله كمان متتعشميش انك هتكوني واحده مننا هي مسأله ايام وتغوري من هنا 
رديت عليه وانا متعصبه:وهو حد قالك اني هم***وت وافضل معاك انا مش عارفه انت طلعت لي منين ضيعتني وضيعت مستقبلي معرفش ليه اذيتني لأبعد حد بالطريقه البشعه دي وعشان انا مش ضعيفه مكمله حياتي وبقول لنفسي استحملي بكره كل دا هيبقى حلم وهخلص من كل ده ماشيه ومش عارفه انا رايحه لفين ايه اللي هيحصل فيا هكمل اذاي مش عارفه هعرف ابص في وش بابا واخويا اذاي مش عارفه انا ذنبي ايه في كل دا مش عارفه احمد عامل ايه دلوقتي بعد اللي شافه




دخلتني في كذبه ومجبره متكلمش مع حد واحكيله
 كلها كام يوم والدراسه كمان هتبدء وانت حابسني في المكان دا فكرت في مستقبلي اللي انت ضيعته فكرت في شكلي قدام صحابي هيكون عامل ازاي مش بتفكر غير في نفسك وبس 
يحيى بجمود: صحابك ههههه صحابك دول اللي مضوكي عالقسيمه يا قطه لا وبصموكي كمان ههه وصحابك دول اللي خدروكي وسلموكي ليا ولا رمشلهم جفن صحابك دول يبيعوا اهلهم عشان الفلوس ابقي اختاري كويس وشغلي دماغك لعلمك لو كنت طلبت منهم يق**تلوكي كمان كانوا عملوها واخوكي اللي خايفه عليه اوي دا انا هق**تله بإيدي دول زي ما ق**تل اختي اتعودي علي غيابه عاوزه ايه تاني نامي بقي ومش عاوز كلام كتير
يحيي سابني مع صدمتي وطلع عالسرير
كان نفسي اعرفه ان اخويا بريئ من دم أخته بس مدنيش فرصه اتكلم فكرت في صحابي معقول صحابي اللي عملوا فيا كده معقول داحنا مكنش بيفرقنا غير النوم بجد انا مصدومه مش مصدقه معقول بس هما فعلا كانوا بيحبوني عشان فلوسي انا دايما اللي كنت بدفع في اي حاجه بس والله ما كنش فارق معايا كان المهم عندي أنهم معايا
 انا بحب كل الناس وبدي الثقه لكل الناس معقول يبيعوني ويجرحوني ويضيعوني كده 
بعد شويه تفكير تعبت ببص علي يحيي كان نايم عالسرير بعمق نايم علي بطنه وحاطط مخده علي وشه ومفيش حاجه في دماغه مشيت علي أطراف صوابعي عشان ميحسش بيا انا اصلي بحب اعدي الزعل والنكد علي طول
اتفرجت علي اوضته اللي كانت حلوه اوي في دولاب مليان هدوم كلهم حلوين وشيك اوى بس عمري مشوفته غير بالجلابيه بس مش عارفه ايه سرها
بصيت علي البيچامه اللي لبساها بقرف وقررت اخد شاور بس للاسف تقريبا يحيي نسي يجيب الهدوم اللي جيبهالي من تحت بس انا لازم اغير
 مقاسات يحيي غير مقاساتي خالص جبت قميص من بتوع يحيي  
قمت دخلت الحمام اخدت شاور وكنت مطمنه أن يحيي رايح في النوم ولبست القميص ورفعت الكمام لفوق كان واصل لقبل الركبه حاجه بسيطه ونمت عالكنبه وشديت ملايه اتغطيت بيها بس للاسف انا نومي زفت 
الصبح....
يحيي صحي من النوم وقام يدخل الحمام كان الوضع كالاتي انا نايمه عالكنبه راسي وأيدي الاتنين ساقطين عالارض وشعري كمان عالارض والغطا واقع بعيد والمخده كمان واقعه يحيي ابتسم علي شكلي فتحت عيني لقيته مبتسم ابتسمت انا كمان وغمضت كأني بحلم وفتحت تاني كشر علي طول اكيد كنت بتخيل عدلت نفسي بسرعه وقلتله : صباح الخير
يحيي بجمود: صباح النور 




وسابني وراح الحمام وخرج بص عالكنبه وعلي لبسي واتكلم : ايه اللي انتي لبساه دا 
كان في كام زرار مفتوحين قفلتهم لما لقيته بيبص عليا واتكلمت بارتباك
وعد :قميصك
يحيي : عارف لبساه ليه 
وعد : انت نسيت تجيب هدومي من تحت وكنت نايم جدا وانا بصراحه كان لازم اغير قلت لنفسي قومي يا بت يا وعد قومي غيري وخدي دش عشان تنامي في هدوء و..
يحيى قاطعني ببرود: انتي بتتكلمي كتير ليه
اتحركت ومردتش عليه وروحت عالحمام وانا ببرطم في سري خرجت علي صوت قمر 
قمر: صباح الخير يا ولاد
يحيي: صباح الخير
وعد : صباح الخير يا مزه ايه الجمدان دا انتي بتحلوي كل يوم ولا ايه وخطفت بوسه منها 
قمر ضحكت من قلبها 
يحيي بصلي بقرف وقاللي: افصلي
قمر : سيبها يا يحيي ربنا يعلم انا حبتها ازاي
وعد : يا لهووووووي دانا يزيدني شرف يا سياده البرنسيسه انك تحبيني ورفعت ياقه القميص بس انا بصراحه اتحب 
قمر بتضحك من قلبها ويحيي كالعاده مكشر بس ميهمنيش المهم اني لقيت حد اتكلم معاه انا اصلا طول حياتي عايشه لوحدي وبقاللي اكتر من اسبوع ساكته خالص وكده غلط علي صحتي عجبني جو العيله اوي 
قمر بتضحك اه بس للاسف قلبها مكسور بس لازم تبين للكل أنها قويه ومكمله 
قمر اتكلمت : عشان كده ابني وقع وحبك علي طول يلا بقي عشان ننزل نفطر يوسف ماسك باطنه
حطيت ايدي في ايدها عشان ننزل :يلا يا مزه أنا جعانه اووي
يحيي شدني من ايدي خبطت في حضنه وأيدي لمست أيده حسيت كأني اتكهربت ايه الاحساس الغريب دا
 الزمن وقف في اللحظه دي شويه جسمي كله اتشد وقلبي دق جامد
يحيي طويل جدا وانا اوزعه جدا كنت وصله تقريبا لصدره بالضبط زي چيري لما بيبص علي توم كده اول مره اشوف يحيي من قريب كده ملامحه رجوليه اوي عيونه عسلي فاتح بشرته قمحيه اول مره احس انه جميل اوي 
بعد عني وقاللي رايحه فين بلبسك دا انتي ناسيه أن في رجاله تحت
اخدت نفس وببص علي قمر مكانتش موجوده اصلا محستش بيها لما نزلت
وعد : ماله لبسي ما هو قميص حلو اهوه وشيك وشكله غالي وجميل وقمور و..
يحيي : بس بس افصلي إلبسي الاسدال وانزلي وسابني كالعاده ونزل 




فطرنا والجو كان حلو اوي ورحيل اخدتني وطلعنا الجنينه كانت كبيره جدا وجوها جميل وفيها بيسين كبير جدا وفي اسطبل خيل وفي مكان للكلاب 
معرفش يحيي راح فين ومسألتش وفرحت لما سابني معاهم
قمر بعد شويه ندهت علينا قمنا روحنا لها
قمر : تعالوا يلا يا بنات يحيي وزين نفسهم في المحشي تعالوا ساعدوني
رحيل: محشي ايه يا قمر هاتيه جاهز أو هاتوا واحده تساعدك ايه وجع القلب دا 
قمر: انتي عارفه أن باباكي مبيرداش يأكل حاجه من برا وبعدين يوسف مبيحبش حد غريب يحط أيده في الاكل 
وعد : ياااااه عالرومانسيه اوعدنا يا رب 
قمر: وانتي مشوفتيش رومانسيه يحيي يا بنت ولا ايه
وعد: اطفحها لو شفتها والله 
رحيل: هههه دا أبيه دا اصل الرومانسيه يلا نساعد قمر واحكيلنا عرفتوا بعض ازاي 
وشي احمر جدا وقمر ورحيل لاحظوا حاولت اغير الموضوع 
وعد: تعرفوا انا مأكلتش محشي من زمان اوي ماما كانت بتعمله فظيع وريحته كانت تجنن أي حد 
رحيل : ومعدتش بتعمله ليه 
عيوني دمعت لاول مره قدامهم : عشان هي بقت عند ربنا 
قمر جريت بسرعه اخدتني في حضنها ورحيل عيطت كتير: ربنا يرحمها انا اسفه 
وانا كالعاده بداري حزني بسرعه وبعديه حاولت ابعد عن حضن قمر بس هي مرضيتش فضلت اعيط في حضنها لحد ما ارتحت خالص : يلا بقي يا قمر علميني المحشي بيتعمل ازاي 
قمر ابتسمت 
رحيل : علميها يا قمر وانا هطلع انام
قمر: بنت يلا اقعدي
رحيل: هقعد بس بشرط اعرف قصه حبهم
قمر : رحيل عيب كده
رحيل: الله يا قمر انا تعبانه ومحتاجه حاجه تفرفشني مش يمكن اقع في الحب انا كمان وتكون قصه عنيفه زيهم واتجوز علي طول
رديت بعفويه : لا بعد الشر عنك ربنا يكتب لك حب حلال بجد مع واحد يستاهلك
قمر شكت في كلامي : قصدك ايه يا وعد حبيبتي لو عاوزه تتكلمي انا زي ماما ودايما هكون في ضهرك صدقيني 
اعتبري يحيي مش ابني ولو عاوزه تحكي انا مامتك ورحيل أختك ومفيش كلمه هتطلع بره
وعد: انا واثقه يا حبيبتي بس صدقيني مفيش حاجه تتحكي حاولت اغير الموضوع علي اد مقدرت وفضلنا نتكلم ونضحك وخلصنا كل حاجه
علي الغدا 
كنت باكل بشراهه اول مره احس اني فرحانه كده انا في الطبيعي مش باكل كتير بس النهارده فضلت اكل بشكل غريب كنت بداري حزني لما افتكرت ماما وهي عمللنا الاكل وبناكل سوي 
هما كانوا بيضحكوا عليا ويقولولي كفايه وانا مستمتعه 
زين : علي حس المحشي بقي بيقوللك
واحد حشاش قعد مع أمه يساعدها في حشو ورق العنب




 الست كانت مبسوطة قوي قوي عشان ابنها ربنا هداه وقاعد يساعدها
بعد ماخلاص الحلة خلصت قالتله الله ينور يا حبيبي بس بلاش تلحس صباع المحشي قبل ماتحطه في الحلة تن ترارارا تن تن 
محدش ضحك وكملوا اكل ما عدا وعد اللي وقعت من الضحك وعد كانت مهيبره خالص 
وعد : لا خد دي بقي 
محشش دخل مطعم 
وعاوز يطلب محشي ورق عنب وناسي أسم الأكلة ؟

قاله الجرسون : عاوز تأكل أية ؟

قال : عندك رز بردان متغطي بشجر !!

هههههههههههههه
كلهم ضحكوا علي وعد وزين حتي يحيي ابتسم لما الاتنين كانوا بيعلوا علي بعض نكته قصادها نكته والكل بيضحك 
مره واحده وعد صرخت بكل صوتها واغمي عليها

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات