القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق العقرب الفصل السابع 7 بقلم الكاتبة المميزة

رواية عشق العقرب الفصل السابع 7

  رواية عشق العقرب الفصل السابع 7 

بتخوني يارحيم 
التفت رحيم وحسن لصوت
دي دينا مرات رحيم سيده اعمال لكن كانت زعلانه مع رحيم بسبب موضوع تمارا
رحيم بدون مبالاه وهي يقترب منها وانت مالك انت اخون ما اخونش انت زعلانه ليه انت مش انت سبت البيت وانا سايبك بمزاجي لحد دلوقت
دينا بعصبيه
 وانا سبته ليه ما هو من عمايلك هتعيش وتموت اسير لتمارا

رحيم نزل بكف على وشي دينا وقال لها اخرسي انا طول عمري حر وهافضل طول عمري حر تماره اللي انت بتتكلمي عليها دي فوق وانا ليه مش عايزاها 




دينا بصريخ وهي تضع يدها على وجهها 
مش عايزها ثم ضحكت ضحكه عاليه ازاي يعني يا رحيم ده انا من يوم ما عرفتك نائم صاحي ما بتنطقش غير اسمها ما بتفكرش غير فيها ما بتتمناش احد غيرها
 انت بتضحك على نفسك ولا بتضحك علي يا رحيم عموما انا مش هاسكت والقلم اللي انت اديته لي ده وكل مره ظلمتيني فيها هارضيهم لك عشره يا رحيم 
رحيم 
يشدها قدامه بشده وغضب وقال لها خوفتني يعني هتعملي ايه يعني يا دينا مش خائفه ايديكي الجميله دي تنكسر دلوقتي ولا تتدفني مكانك ولا اساسا ولا اكنك دخلتي هنا 
دينا بخوف ورعشه .. ف*اجر وتعملها يارحيم 
شدها من شعرها وقالها تعالي وانا اوريكي انا اقدر اعمل ايه 
دينا بصريخ سيبني سيبني عايزه امشي لكن هو لا يبالي يصراخها وكلامها وشدها من شعرها جرجرها جامد وطالع على فوق
علي اوضه تمارا 
وفتح الباب وحدفها وقالها شوفي بنفسك 
دينا كانت مصدومه من منظر ومتفاجئه 
وبصيت لرحيم كده وقالت لهم هي دي تمارا بقا 
كانت تمارا قاعده على الارض ولما رجليها ودفنه وشها في رجلها 
اول لما سمعت صوت رحيم جسمها ارتعش من الخوف 

رحيم..ايوه هي دي تمارا 
دينا..اعتقد اني مبقاش لي وجود هنا وابقى اخلي الست تماره هانم تنفعك يارحيم بيه 
وهي تتحرك في اتجاه الباب
رحيم بصوت جهوري وانا مقولتلكيش امشي يادينا 
دينا..وانا لسه هستني لما تقولي ما كل حاجه وضحت اهي 
وبعدين محتاجني في ايه معاك الست تمارا حبيبه القلب وق*ميص نوم علي السرير كمان والدنيا حلوه 
كل دا وتمار منطقتش ولا حتي اتحركت مغمضه عينها وساكته وخايفه 
رحيم شاده قم*يص النوم اللي كان على السرير وشد دينا من ايدها 
وخرجوا بره الاوضه بتاعه تمارا
 ودخل اوضته حدف القميص على السرير وقرب من دينا جامد وقال لها البسهولي انتي
 دينا كانت لسه هتتكلم لكن رحيم جذبها جامد من وسطها وقال لها مش عايزه اسمع نفس البسه لي انت يلا انتي مراتي 
هانزل اجيب حاجه واجيء الاقيك لبسته
وفعلا سيبها وخرج 
دينا كانت عامله زي المجنونه عامله زي النار اللي هيقرب لها يتحرق لكن دينا كانت ذكيه شويه شدت القميص من على السرير ودخلت على الحمام وقالت انا بقى هاعرفك يا رحيم هادفعك الثمن غالي وفعلا اتجهت للحمام عشان تغير وتلبسه




كان رحيم في الوقت ده راجع لتماره ثاني
بس راح لقا الشغاله هناك بتتحايل عليها عشان تاكل وتمارا رافضه انها تاكل 
رحيم .قال لشغاله 
اطلعي بره وفعلا الشغاله سمعت الكلام وطلعت بره
 رحيم قاعد على ركبه علشان يبقى قدام تمارا الا هي قاعده على الارض 
ونظر لها كده وقال لها كلي
 تمارا مش عايز اكل حاجه انا عايزه امشي من هنا يا تقتلني يتسبني امشي 
رحيم مستعجله على موتك ليه انت كده كده ميته والدليل على كده ان مازن راح حبيبي القلب بافكرش احد يسال عليك ما صدق ان انت اختفيت يا عروسه
تماره بصريخ كله منك انت عايز مني ايه جاي تدور علي ايه يارحيم 
تمارا الا انت جاي تدور عليها ماتت انا بكرهك يارحيم بكرهم بكرهك 
وحدفت الا كل علي الارض 

رحيم ما كانش عنده اي رد فعل على تمارا عملته غير ان انا ندى على الشغاله بصوت عالي
طلعت الشغاله على صوته جري وقالت له نعم يابيه 
قال لها ممنوع اكل يجي الاوضه هنا غير لما كل الاكل اللي على الارض ده يتاكل لمي الاطباق الفاضيه والاكل يتساب زي ما هو على الارض لما الهانم تاكله من على الارض زي ما حذفته يبقى يطلع لها اكل ثاني غير كده ممنوع 
وخرج وساب تماره والشغاله هي كمان لمت الاطباق وسبت الاكل مرمي على الارض وخرجت 
وفضلت تمارا في الاوضه لوحدها تصرخ وتعيط ورجليها برده مربوطه بسلسله حديد يدوبك تعرف تتحرك في الاوضه بس
والاكل مرمي قدامها على الارض




في الوقت ده كان بدا الليل يعم كده على المكان 
وكانت سما بتتسحب وخارجه ولابساهم ومتشيكه 
وتماره في اوضتها 
ودينا كان رحيم داخل لها الاوضه دخل لقها لابسه مستنيه على السرير اول ما رحيم داخل الاوضه 
قامت دينا حض*نته وتقول له بدلع انا اسفه يا بيبي انت عارف ان انا باحبك قد ايه
 وبغير عليك بس صدقني اناهعيشك ليله تنسيك اي حاجه ما بيننا
ارحم هو يضحك ويقول لها وهتعرفيه ولا عموما وريني المهم ان احنا هنسيب رحيم ودينا في الحته دي
وهنرجع لهم ثاني لكن نروح نشوف سما راحت فين سما وصلت لبابا لعماره ونزلت طلعت للشقه وخبطت فتح لها شاب وسيم وجميل وصغير اترمت في حض*نه وقالت له مازن وحشتني

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات