Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق رجال الصعيد الجزء الثاني الفصل الثامن 8 بقلم منار همام

رواية عشق رجال الصعيد الجزء الثاني الفصل الثامن 8

 رواية عشق رجال الصعيد الجزء الثاني الفصل الثامن 8


كارمن بتوتر: ش..شهاب... كارمن اتعدلة و شهاب سند علي الرخام الي وراها و حصرها 
شهاب: بتعملي اي 
كارمن بتبص في كل حتا معاده عنيه
: باكل 
شهاب: امممم.. بصيلي و انتِ بتكلميني يا كارمن 
كارمن اتوتر و هي منزلها وشها 
شهاب مد ايده بتردد و زحلها شعرها ورا ودنها.. حرك ايده علي خدها لحد موصل دقنها و رفع وشها... شهاب فضل مركز في تفصيل وشها و كارمن تقريباً تاهت و نسيت نفسها... شهاب ميل بتوتر و كل تركيزه علي ش*فيها.... كارمن اتصدمت في لاول لما با***سها و حطت اديها علي صدره علشان تبعده بس هو شدد من ايده في شعرها علشان يثبتها لحد ما كارمن استسلمت بعد شويه بعد بهدوء و هو بينهج و كارمن منزله وشها 
شهاب بهمس: كارمن 
كارمن هنا استوعبة و زقته وجريت علي فوق 
كارمن طلعت و فتحت اوضة امها و باباها و نامت وسطهم و حضنة اسر 
اسر بنوم:كارمن




كارم دافنه وشها في صدره اسر
:عايزه انام في حضنك يا بابا 
اسر حوطها:تعالي ياروح بابا 
تحت
شهاب ضرب اليحيط
: غبي غبي اي الي عملته دا 
مسح علي وشها و طلع علي فوق
.... 
تاني يوم الكل قاعد علي السفره يفطر.. كارمن حركة عنيها بعيد اول ما شهاب قعد و شهاب كان بيبصلها 
شهاب للكل: صباح الخير 
الكل رد عليه 
شهاب: يلا يا كارمن علشان هوصلك في طريقي 
كارمن بتوتر: لا.. ا.. انا هروح مع بابا 
اسر: لا يا حبيبتي روحي مع شهاب احسن لاني معرفش الطريق هنا و كدا كدا هو رايح
شهاب قام: هستناكي في العربيه. 
.... 
سلسبيل بصوت عالي 
: ســــــــــــــــليم 
سليم قام مفزوع
: في اي 
سلسبيل: قومي يلا علشان عايزك تروح معاي مشوار 
سليم رجع نام
: خدي ابوكي معاكي
سلسبيل ميلت عليه و همست بخبث
: ولله ان ما قمت دلوقتي لا انزل و اقول لعمي اني لقيت قزازة خمر.ه في اوضتك 
سليم قام: غور.ي اجهزي و انا هغير و نازل 
سلسبيل: اوكِ بيبي 
سليم بقرف: ربنا ياخد.ك من وشي يا بعيده
.... 
كارمن ركبت العربيه جنب شهاب بتوتر و هي متمسكه في شطتها 
شهاب حرك العربيه بهدوء لحد ما وصل قدام الكليه.. كارمن لسه هتنزل شهاب مسك ايدها بعد 
: احم... كنت عايز اقولك اني مقصدش الي حصل امبارح 
كارمن وشها احمر ونزلة جري علي تحت... شهاب اتنهد غمض عنيه و سند علي الداركسون... بعد وقت فتح علي صوت الفون تقريباً نام مكانه 
فتح التلفون بقلق لما لقيها كارمن 
كارمن بدموع: شهاب الحقني 
شهاب بخوف: انتي فين 
كارمن: انا في... فجاء صرخت و التلفون اتقفل 
شهاب نزل من العربيه بخوف و جري علي الكليه رغم ان الحرس حاوله يمنعوه بس هو دخل بهمجيه 
شهاب فضل يلف في الكليه و يبص في كل الي حوليه....افتكر انه سمع صوت ميه  




طلع التلفون و اتصل دكتور صحبه 
: الو ايوه يا محمد بقولك اي في كميرات مراقبه في كليه تجاره
... 
شهاب: استناني في غرفة المراقبه بسرعه 
..... 
سلسبيل طلعت و هي ماسكه شنط كتير في ايدها 
سليم كان ساند علي العربيه مكتف اديه و لابس النضارة 
سلسبيل: يلا 
سليم متحركش من مكانه 
: سلسبيل 
سلسبيل رجعتله و هو خلع النضاره
: انا مش خايف من بابا يا سلسبيل هو عارف انا بعمل اي كويس مفيش حاجه تخفا علي ادهم الخولي و سيبني براحته فبلاش تهدديني بيه تاني ...امم و علي فكره انا جيت معاكي مش خوف من بابا لا بس بتسلا لوحد راميه نفسها عليه لي لا 
سليم فتح باب العربيه 
: يلا اركبي علشان اوصلك اصل عندي معاد مع مزه تاني
عند كارمن و شهاب.... 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات