القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جحيم زوجة الابن الفصل الثالث عشر 13 بقلم ايات الرحمن

 

رواية جحيم زوجة الابن الفصل الثالث عشر 13 بقلم ايات الرحمن

رواية جحيم زوجة الابن الفصل الثالث عشر 13


#إسكريبت_جحيم_زوجة_الإبن 13
في الوقت دا سمعنا اجمل خبر في حياتنا واخيرا عرفوا مكان ماما كنا بنجري بلهفه علي المكان اللي الشرطه وصفته لينا كان بعييييد اوي عن بيتنا 
ونزلنا قدام بيت فيه جنينه كبيره اوي وليها شكل خاص كإنها مرسومه بإيد فنان محترف
خبط احمد علي الباب فتحت لينا بنت ماتتعداش 30 سنه كدا 
كان معانا ضابطين شرطه وكام عسكري قابلناهم في الطريق 



كنت بقول ليها وبعرفها علي نفسي ان انا شذي بنت الست اللي اخدوها من حوالي سنتين من عند البئر 
ملامحها اتغيرت حسيتها هتقفل الباب في وشنا من الخضه اللي هي اتخضيتها 

طبعا استقبلتنا استقبال عكس اللي شوفته في عيونها ودخلنا واخيرا شوفتها تاني
هي دي امي كانت قاعده وفي ولد بردوا مايتعداش 30 سنه ساند رأسه علي رجليها وهي بتلعب بإيديها في شعره زي ماكنت بشوفها بتعمل لإخواتي 
اول ما شافنا قام وقف لما ماما قالت وهي مبتسمه شذي

هو انتي تعرفيها يا ماما 
اي دا دا بيقول لماما يا ماما هو احنا جينا مكان غلط بس دي امي وانا متأكده من كدا مليون في الميه
لقيتها وقفت ومشيت خطوتين
الله دي بتمشي بس ماما كانت بتعاني من تعب رجليها
ايوه يا عمر دي شذي بنتي ودي شروق ودا احمد اولادي حسيته اتصدم بص ليها بطريقه عمرها ما راحت من بالي وبص لينا بش.ر 
دول اولادك اللي سابوكي في الشارع صح
شروق: بس احنا مش سيبناها في الشارع اللي عمل فيها كدا اخد جزاؤه



الام : قصدك ايه حسام حصل ليه حاجه
شروق: لا يا ماما اتطمني هو بخير
الام بإطمئنان : الحمد لله 
وعشان مانطولش اكتر دخلنا في نقاش طويل مع عمر وبصعو.به جدا عرفنا نااخد ماما معانا 

كان واقف بيودعها بطريقه خليتنا كلنا نبكي بجد كنت واقفه ومتابعاه من بعيد كان حزين اوي اوي بجد 
ماما وعدته ان هي هتروح عنده كل فتره بسيطه وكمان اخد عنوانا وارقام تليفوناتنا 
اخدنا ماما ومشينا وهو فضل واقف لحد ما خرجنا من البوابه اللي علي بيته وخرج وقف في الشارع لحد ما اختفينا من قدامه خالص

عمر بيه
ايوه يا اسما 
انا بعتذر جدا لحضرتك بس مش هينفع افضل هنا الست الكبيره مشيت فمش هينفع افضل انا وحضرتك هنا لوحدنا

حاضر يا اسما اللي تشوفيه هاتي نورين هنا
حاضر
اتفضل يا عمر بيه انا بدلت ليها لبسها واكلت وهي حاليا نايمه ومش هتصحي قبل الساعه 2 

انا لازم امشي دلوقتي 
اتنهد عمر وقال : ثواني وراجع ودخل جوا وخرج ومعاه ظرف 
خدي يا أسما دا مرتب الشهر كله
لا يا عمر بيه انا اشتغلت عشر ايام في الشهر دا 
عارف دي مكافأه مني علي اهتمامك بنورين
بس
مفيش حاجه اسمها بس خدي يلا
شكرا جدا يا عمر بيه 



كنت طول الطريق بفتكر نظراته ملامحه شخصيته البريئه تقريبا كدا خطيبي بدء يلاحظ اني متغيره بس اكيد ما يعرفش السبب اي هو ممكن حبي لأنس دا يكون إعجاب مثلا 
أنس : مالك يا شذي متغيره ليه
مفيش يا أنس
بس انا ملاحظ تغييرك اوي
ازاي وقف العربيه فجأه وقال بصوت عالي 
هو انتي فاهمه ان انا غبي يعني وفاهمه كمان اني مش هعرف سبب تغييرك دا اي فاهمه اني ماكنتش ملاحظ نظراتك ليه وعيونك اللي كانت طول الوقت عليه كإنها بترسمه
انت بتتكلم عن اي
انتي اكيد فاهمه كل حاجه ومن الاخر انا ما يشرفنيش اكمل مع واحده عيونها مع غيري 
عيونها مع غيرك ازاي يا انس
انا كنت ملاحظ وواخد بالي اوي من نظراتك ليه وانتي فاهمه انا اقصد اي بكلامي



كنت بحاول اتجاهله لكن انا فعلا كنت كدا مااعرفش ازاي وليه وكمان الشخص دا معاه طفله يبقي اكيد معاه زوجته كل اللي شغلني فين زوجته وليه ما ظهرتش مع ان احنا اخدنا وقت طويل اوي عنده

فوقت من شرودي علي صوت أنس وهو بيقول : انزلي
بصيت حواليا لقيتنا علي الطريق العام لسه ما وصلناش عند البيت 
قولت انززززززلي
بقلمي أيات الرحمن


تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات