القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية معلمة من الصعيد الفصل السادس والعشرون 26 بقلم مريم شعبان

رواية معلمة من الصعيد الفصل السادس والعشرون 26

 رواية معلمة من الصعيد الفصل السادس والعشرون 26


مواعيد نزول الفصول( الاحد الثلاثاء الخميس ) عشان دراستي و نسأل الله التوفيق 
عند رحاب راحت اوضة نورسين و سند بس كانت يارا مش هناك و كان موجود ماهر كان بيصلي و بيعيط هي دخلت علي طول عند الاطفال ف اوضة العاب و لقيت لين ماما 
رحاب فين خالتو يا حبيبتي 
لين :نزلت تحت تجيب حاجة 
نورسين: بابا بيصلي برة 
رحاب :اه يا حبيبتي 
سند :هو بيعيط ليه 
رحاب :يا حبيبي هو بيكلم ربنا و محتاج يعيط  
نورسين: يعني هو كويس 
رحاب :اه يا حبيبتي 
سند: هو مش مفيش راجل بيعيط بابا بيعيط ليه مش عيب 
رحاب: لا طبعا انت انسان و لازم تعبر عن مشاعرك يا سند لازم تعيط مفيش اي حاجة عيب انك تعيط يا حبيبي اللي بيقول كده ده وحش مش عشان انت راجل تفضل طول عمرك مش عارف تعيط حتي ف أصعب وقت عندك عشان كلمة اني الراجل مش بيعيط يا حبيبي عيط عيط وقت ما تحب هون علي نفسك بالعياط و سيبك من كلام الناس محدش هيحس بيك ولا بمشاعرك اي ف الوقت ده يعني ضربت انت زعلان اوي و عايز تعيط هتعمل اي 
سند :اعيط






رحاب: صح عشان ده من حقك العياط مفيد اوي بيطلع الطاقة السلبية اللي جوانا لما نعيط بنحس براحة نفسية كده عيط يا حبيبي وقت ما تحب و سيبك منهم كلهم الراجل بيعيط عادي جدا 
سند :أنا بحبك اوي 
رحاب: يا روحي أنا و انا كمان بحبك اوي اوي اوي 
ماهر: احم انتي جيتي امت 
رحاب: من خمس دقائق كنت بتصلي ف جيت أقعد معهم 
ماهر: تمام اتفضلي لو عايزة تخرجي 
رحاب: لا أنا هقعد معهم اتفضل انت مينفعش نكون مكان لوحدنا
يلا روح كلم جاد 
ماهر: أنا مش رايح مكان هخرج عشان صح مينفعش نقعد لوحدنا 
رحاب :روح يا استاذ ماهر اخوك صغير و بيحبك 
ماهر: تعبت اقسم بالله 
رحاب: معلش اخواتك و انت الكبير بتاعهم روح انت سندهم  
ماهر: ربنا يصلح حالهم 
سند: بابا الراجل عادي يعيط 
ماهر: اه يا حبيبي 
سند :طنط رحاب قالتلي كده بردو 
ماهر: تمام يا حبيبي خليك أقعد مع طنط هجيب حاجة و اجي 
سند: تمام 
***
ف اوضة جاد 
غيث: يعني انت مش غلطان 
جاد: مش غلطان 
غيث: رد عليا 
جاد :غلطان بس سوفت هو عامل اي 
غيث: هو كان متعصب 
جاد :و انا كمان كنت متعصب
غيث :تمام روح اعتذر ل اخوك الكبير يلا 
جاد :لا مش رايح 
غيث: انت غلط ولا لا 
جاد :قولت اني غلط بس ده مش معني اني اروح اعتذر لا مش هروح طبعا
غيث :الاعتذار ليرفع من قيمة الإنسان يا جاد انك تروح تقول لحد أنا آسف ده مش ضعف دي قوة
جاد:يجي هو الأول 
غيث: جاد عيب بقي يلا نروح ل اخوك 
جاد :مش رايح مكان و نشوف هيحصل اي بقي و الباب يخبط
جاد: قولت مش عايز حد يدخل الباب يتفتح و يدخل ماهر
ماهر: غيث لو سمحت أنا عايز جاد لوحدنا 
جاد: لا متسبنيش لوحدي
غيث: بطل هبل يا زفت و يمشي
ماهر: اقعد يا جاد عايزك  
جاد: نعم 
ماهر: انت لما اتولدت يا جاد أنا كان عندي 10 سنين كنت بخاف عليك اوي كنت باخد بالي منك كنت فرحان الطفل الجديد اللي ف العيلة و كبرت و بدأت تتكلم اول اسم قولته كان ماهر عشان معظم الوقت كان معايا كنت بروح المدرسة و انا و جاي اجبلك حلويات عشان نقعد نأكلها كلنا مع بعض الدلع اللي انت شفته ف البيت مفيش حد ف البيت مش بيحبك يا جاد انت اللي مخلي للبيت طعم بهزرك و ضحكك بس انت انهاردة قولت كلام صعب ليا أنا وافقت اتجوز عشانكم عشان احفظ عليكم عشان تكونوا مرتاحين جدو قال لو انا متجوزتيش البنت دي هيخلي بابا يطلق ماما و انا ساعتها كنت 20 سنة ف صدقت و مكنتيش عارف أنه بيضحك عليا عشان أوفق وافقت عشان البيت ده انا حياتي باظت اتجوزت واحدة صغيرة مكنتيش عايزة اجيب منها عيال ولا اجي جنبها بس جدك صمم اني يكون عندنا اطفال بعد مدة هي بقت حامل و يوم الولادة ماتت و انا بقيت مسؤول علي طفلين و انا عندي 24 سنة متخيل أنا معرفتيش احبها ف السنين دي كلها و اظن ولا هي كمان كانت بتحبني كنا ضحية الأهل انا زعلت منك علي كلمة اني معنديش شخصية في حد يقول كده 






جاد: انت كسرت الموبايل بتاعي و ضربتني قدامهم كلهم 
ماهر: حقك عليا أنا كنت متعصب لما شوفتك ف القسم مكنتيش قادر اصدق اني ممكن أخرج و انت مش معايا انت ابني يا جاد قبل كل تكون اخويا أنا بعتبر اني عندي 3 اطفال مش 2 أنا كنت خايف عليك اوي و لما الظابط قال اني صاحب المحل تجار مخدرات مكنتيش قادر اصدق 
جاد :و الله العظيم ما كنا نعرف أنه تجار زفت احنا رايحين عادي سمعنا علي المحل و ناس كتير بيقولوا حلو ف روحنا 
ماهر :الكلام ده علي النت كلام النت مش علي طول صح بيكون اعلانات و دعايا
جاد: مكنيش نعرف بقي 
ماهر: خلاص مش مشكلة اهو اتعلمت متروحش مطعم تاني و انت مش عارفين حاجة عنه 
جاد: حاضر 
ماهر: خلاص بقي 
جاد: لا زعلان منك 
ماهر: مش همد ايدي تاني عليك اوعدك 
جاد: الموبايل يا عم ما تمد ايدك عادي الموبايل باظ 
ماهر :تصدق انك تستاهل الضرب تاني و يرفع أيده و بعد كده يحضنه 
ماهر :بابتسامة بكرة يكون عندك احسن موبايل 
جاد :طيب ارقام البنات اللي كانوا عندي 
ماهر :يا بني بطل استفزاز احسن اني كسرت الموبايل اهو يمكن تبعد عن القرف ده و تلحظ اني عندك اخت ف البيت و صح ازاي تقولوا علي البنت مش محترمة 
جاد: ما انت مش شايف لبسها
ماهر: و انت مالك بيها يا جاد يا بني حرام عليك و حرام عليها زي ما قالت موده بظبط ملكيش دعوة بيها حتي لو لبسة اي افتكر اني عندك اخوات ف البيت و محتاجين نحفظ عليهم 
جاد: أنا آسف مش هعمل كده تاني 
ماهر: تمام ربنا يهديك تكلم يوسف و مروان تقولهم اني عايزهم بكرة ف المدرسة 
جاد: ليه 
ماهر :هتعرفوا بكرة يلا أنا آسف يا سيدي حقك عليا متزعليش مني 
جاد :معرفش ازعل منك اساسا 
ماهر: ربنا يحفظك و يقوم 
جاد ماهر 
ماهر :نعم 
جاد: هي يارا كانت واقفة و انت بتضربني 
ماهر :لا يا رومانسي كانت مع الاطفال فوق 
جاد :طيب الحمدلله بردو مينفعش ام العيال تشوفني و انا بتضرب 
ماهر :حيوان و الله عايز حاجة 
جاد: جعان 
ماهر: مش انت مانع الاكل 
جاد: لا ده كان من شوية
ماهر :كل شوية بكلام 
جاد :يا عم أنا جعان دلوقتي 
ماهر: طيب يلا ننزل ناكل 
جاد: يلا 
**
تحت كلهم كانوا قاعدين بقلق و خوف 
زهراء اي التاخير ده 
عز :اهدي يا زهراء اكيد بيتكلموا عادي 
زهراء: خايفة يضربه تاني 
غيث :اهم نازلين و يجي ماهر و جاد عندهم 
جاد: أنا جعان 
زهراء: انت كويس يا حبيبي 





جاد :اه يا حبيبتي الحمدلله يلا بس عشان جعان 
حاتم: الحمدلله انك كويس يلا يا بنات 
ماهر: يلا اي أقعد ناكل كلنا بعد كده أمشوا براحتكم 
حاتم: لا تسلم لازم نروح عشان المدرسة الصبح 
ماهر: يا بني الساعة لسه 7 
حاتم :صدقني لازم يناموا بدري يلا يا بنات 
رحاب: حاضر و يقوموا 
عز: ما تسيب المدام 
حاتم: المدام دي اول واحدة هتجي معايا يلا يا موده 
موده: حاضر 
عز: ماشي ماشي افتكر انك خطيب اختي 
حاتم: بضحك فاكر للاسف يلا يا بنات و يمشوا 
جاد :ماهر 
ماهر :نعم 
جاد :هتجيب الموبايل امت 
ماهر قولتلك بكرة 
جاد: ما تروح انهاردة عايز اكلم سوسو قبل ما انام 
ماهر :انت يا زفت اطلع فوق تاني انت اساسا تستهل اي حاجة بتحصل فيكي 
جاد: بضحك بهزر يا عم 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات