القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الثمن الفصل الخامس عشر 15 بقلم ميرفت السيد

رواية الثمن الفصل الخامس عشر 15

 رواية الثمن الفصل الخامس عشر 15 

صمتا حتى وصلا الى الشاليه ترجل مصطفى وفتح لها الباب ودخل سريعا الى داخل الشاليه ثم اخرج كراسي وترابيزة وجلسا 
بادرت هي وقالت: انا سمعاك
عاوزة تعرفي إيه 
: مالك يامصطفى كنت هاتهاجر وانت قولتلي من شوية اني السبب وانا محتاجة افهم
هافهمك حاضر بس الاول عاوزك تعرفي





انا فيا كل العيوب الي ذكرتيها اخر مرة شفتك فيها
بس مش باكدب ولا باخدع حد
مااجبرتش واحدة ابدا عليا
الستات الي اعرفهم. مش بالبراءة الي تخليكي تتهميني انا بكل الذنب 
: انا عارفة طبعاً بس انت الي تهمني مش هما
قاطعها وقال: هنا اسمعيني وافهميني
انا عمري مااتجرحت غير من كلامك 
عشان انتي الوحيدة الي باحترمك ورأيك فيا له قيمة عندي وانا كنت مقرر بعد وفاة هارون اوهب حياتي ليكي وللولاد لحد. ماحسستيني انك بتكرهيني بتتمني موتي وانتي السبب بحياتي أصلا 
: يعني ايه انا السبب بحياتك
تنهد بعمق وقال: يعني عايش عشانك
: ايه😳😳
عارفة شوفتك امتى لاول مرة
:ايييه انت لخبطتني دي مش اجابة
نهض مصطفى ووجه اليها نظر اليها ثم جلس على الارض بجوارها حتى لاينظر الى عينيها وقال : انا هقولك اناةشوفتك اول مرة مش من وقت مااشتغلتي لا
كنتي طالبة وحاية تزوري والدك وانا كنت باتدرب مع بابا وشوفتك بلبس المدرسة واتخطفت من. عنيكي 
وعدت السنين وجالك عم فتحي زميل باباكي ونصحك تيجي تشتغلي هنا انا الي بعته فهمته انه مساعدة ليكي بس بشغلك مش احسان وجيتي تطلبي الشغل وعنيكي الي كل مااشوفها تقتلني 




فضلت زي الطير هو من شجرة لشجرة
وانا من واحدة لواحدة ومش قادر اقرب منك
كنت باضايقك باستفزك بس لما تزعلي بابقى عاوز اقتل نفسي لحد ماحصل موضوع تعب مامتك
مش هانكر اني خططت بكل الطرق اني اقربك ليا بس مالعادة اتدخل هارون وسبقني
الفكرة الوحيدة الي مافكرتش فيها تجاهك عي الجواز وهارون مفكرش غير فيها وفاز بيكي
طول عمره مفضل بابا حتى انتي فضلتيه عليا حاولت انساكي كل مااتقدم. خطوة اشوفك عنيكي ترجعني لنقطة الصفر
بقيت مريض بيكي لحد وفاة هارون والظاهر انه كان عارف باحساسي مع اني كنت حريص 
وصاني اتجوزك وعمي هو الي الح عليا يعرفك وانا كان جوايا خليط احاسيس حزن على اخويا و فرحة بوصيته وشكر لربنا انه استجابلي بس كنت بابان هادي وانا جوايا نار 
لحد ماقولتي رأيك فيا وامنيتك اني اموت
وانا جوايا اتحطمت انهزمت امامك قولت الملم. حطامي واعيش بقايا رجل بعيد عنك
فهمتي ليه انتي السبب 




كانت تسمعه وهي تبكي فقامت وجلست بجواره اشاح بوجهه بعيدا ادارت وجهه اليها فوجدت عيناه دامعتان قالت له انا مليش ذنب بكل دة ارجوك.تعالى نتكلم بعقل انت عم. اولادي وانىك يهمني 
 فارتمى باحضانها وهو يبكي بشدة ويقول: انا عيان بيكي 
كان يضمها بشدة حتى المتها ضلوعها فقالت: انت بتوجعني ابعد عني انت اتجننت
وكأنه اصم كان يقول وهو شبه غائب عن الوعي: بحبك بعشقك بجنون انتي كان مفروض تكوني مراتي انا ودول عيالي انا فاااهمة لو طلبتي روحي هاقدمهالك انا بموت فيكى 
وابعدها عنه ثم نظر اليها بعدم تصديق وقال
هو انتي هنا بجد 
نهرته وابعدت يده عنها ونهضت وقالت: انت صعبان عليا انت محتاج دكتور نفسي 
ارجوك كفاية كدة وروحني عدلت هندامها
وتوجهت الى السيارة بانتظاره ووقفت تنظر الى البحر كل هذا وهو ينظر اليها بصمت وعين دامعة وصدر يعلو ويهبط فنهض ولحق بها وقف خلفها بدون ان تشعر بوجوده

وفجأة.......... 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات