رواية ملاكي الحارس الحلقه الاولى

أخر الاخبار

رواية ملاكي الحارس الحلقه الاولى

دار الرواية المصرية

روايه ملاكي الحارس

~ الحقوني ينااااس بنتي بتتحرق ومحدش راضي ينقذها . كله مستني الاطفاء يجو و بنتي هتكون اتحرقت وقتها الحقووووني 
كنت ماشي فالشارع و شفت دخان كتير و سمعت صوت واحده بتصوت .. جريت ناحيتها و كانو جيرانها بيهدوها بس محدش راضي يدخل البيت ينقذ بنتها .. هي ارمله من زمان ومفيش معاها غير بنتها و طبعا الناس مش هتضحي بحياتها عشان تنقذ واحده متعرفهاش خصوصا ان النار منتشره فالبيت 
>استني انت رايح فين !! هتضحي بحياتك عشان واحده متعرفهاش ؟! 
دخلت البيت من غير اي تفكير و انا بحاول ادور عالبنت .. 
مكنتش حتي عارف اسمها عشان انادي عليها 
= فيه اي حد هنا ؟! 
بعياط - ايوه انا هنا !! 
مشيت ناحيه الصوت و لقيت بنت قاعده ف ركن من الاوضه و هي خايفه و ضامه ركبتها علي صدرها كأنها بتحاول تحمي حاجه 
لما قربت منها عرفت انها بتحاول تحمي قطتها و استغربت من دا جداا
= انتي كويسه ؟! 
مسحت دموعها 
-ايوه .. هنخرج من هنا ازاي ؟! 
مسكت ايدها و حاولت اشوف اقرب طريق للباب يكون فيه نار اقل 
وهما قريبين من باب البيت السقف انهار عليهم و مروان اخدها ف حضنه و كل السقف وقع عليه 
هي كانت مغمضه عينها من الخوف 
حاول يبعد الخشب الي وقع عليهم ( بيت قديم ف السقف بتاعه من الخشب ) و فعلا نجح ف دا لان الخشب كان محروق ف مكنش تقيل
-ضهرك و دراعك !! 
القميص بتاعه اتحرق من جهه ضهره و ظهر الحرق الي الخشب سببهوله دا غير دراعه الي بقا فيه حرق كبير 
= انا كويس 
طلعو برا بأمان وسلام 
وهي جريت علي مامتها تحضنها 
بعد لما مامتها اطمنت عليها لسا بتبص علي مروان عشان تشكره و تاخده المستشفي بس كان اختفي 
سألت عليه الناس الواقفه بس محدش كان يعرفه ولا شافه قبل كدا 
عدت الايام وهي لسا بتحاول تدور عالملاك الي انقذها بس مقدرتش تلاقيه 
سكنت مع مامتها ف شقه ايجار و بتشتغل بجانب دراستها عشان تصرف عالبيت و مخلتش مامتها تشتغل 
( بطلتنا هي نور كان عندها ١٩ سنه وقت الحادثه دي و حاليا عندها ٢٦ سنه . جراحه مخ و اعصاب بتشتغل ف مستشفي كبير و معروفه بشطارتها ف مهنتها )
*بعد ٧ سنين من الحادثه *
-يا مني انا مستأذنه من المدير النهارده عشان عيد ميلاد ماما ف اشوفك بكرا بقا 
+ استني استني .. خدي الورد دا جايباه ليها قوليلها مني بتقولك كل سنه وانتي طيبه ولولا ان المدير مسمحليش امشي بدري النهارده كنت جيت احتفلت معاكي والله بس طبعا 😏 نور تاخد اذن وقت متعووز و كلنا عارفين ليه بس عمرنا منروح نقول 
نور ضربتها علي دراعها بهزار 
-بس بقا يبنتي قولتلك بتتخيلو مفيش حاجه من ناحيته و بعدين اساسا هو بيعتبرني اخته 
+ اه طبعا اخته جداا بس عرفاكي مش هتوافقي عليه حتي لو اتقدملك .. مستنيه ملاكك الحارس الي متعرفيش اسمه حتي 
نور ضربتها تاني 
-همشي انا يا غلسه 
كانت لسا عند بابا المستشفي و خارجه بس سياره الاسعاف جت و اخدو مريض منها بشكل مستعجل 
سألت الممرض الي كان معاه فعربيه الاسعاف 
-ماله ؟ حادثه ولا ايه ؟! 
& ايوه حادثه خبط بعربيته فعربيه نقل و شاكين عنده نزيف فالمخ 
-طيب تمام انا هتابع حالته 
دخلت المستشفي تاني و لبست البالطو و راحت للاوضه الي فيها المريض 
-ايه الاخبار ؟! 
£ جاله cardiac arrest و قلبه اتوقف اكتر من ٤ دقايق و شاكين ان كل اعصاب المخ ماتت بسبب ان الضغط وطي خالص و الدم موصلش للمخ لمده ٤ دقايق 
نور غمضت عينها ب اسف 
حاله زي كدا فالغالب يا بتموت يا بيحصلها موت دماغي و دا بردو يعتبر موت لان مش بيصحي تاني و بيفصلو عنه الا
الاجهزه 
بصت عليه وهنا كانت صدمه عمرها .. كان ملاكها الحارس الي دورت عليه كتيير و كانت كل يوم تدعي ربنا يحطه فطريقها عشان تشكره علي انقاذه ليها زمان .. و دلوقتي ربنا استجاب لدعوتها و كمان ادالها فرصه انقاذه و رد الجميل و لاحظت كمان علامه الحرق الكبيره علي دراعه و ف ضهره
-بسرعه اعملو ال EEG (مخطط كهربيه الدماغ عشان تعرف جاله موت دماغي او لا ) 
£ بس احنا المفروض بنستني و نشوف هل هيعيش او لا بدل منعمله عالفاضي !! استني عشر دقايق تاني 
-اعمل الي بقولك عليه !! 
£ حاضر 
عمل التيست دا و الحمدلله طلع نتيجته ان فيه نشاط فالمخ ف معني كدا متحققش الموت الدماغي 
اتنهدت بفرح 
اخدته بسرعه لاوضه العمليات 
اما مامتها فكانت قاعده فبيتها زعلانه و فاكره ان بنتها نسيت عيد ميلادها من ضغط الشغل و دي اول مره متفاجأهاش فيها 
كانت الساعه ١٠ و خلاص اليوم بيخلص 
نور خرجت من اوضه العمليات و هي فرحانه كأنه حد من عيلتها حتي المساعدين استغربو 
-خليه ف العنايه المركزه و تحت الملاحظه ٢٤ ساعه و لو فيه اي تطورات رنو عليا ضروري 
سابتهم بعدها و خرجت من المستشفي و هي بتجري عشان تلحق مامتها قبل الساعه ١٢ 
وصلت البيت ١١ ونص 
فتحت الباب و كانت مامتها قاعده مستنياها 
-ماما انتي منمتيش ؟! 
~مستنياكي ترجعي عشان اطمن عليكي . ليه جايبه اكل انا كنت عملالك اكل 
نور فتحت الكيس و مكنش اكل .. كان فيه تورته و هديه و الورد بتاع مني و باست مامتها 
-كل سنه وانتي دايما منوره حياتي 
الام حضنتها وهي بتعيط
~كنت خايفه تنسي و تعتبريني مش اولويه ف حياتك 
-لا طبعا ايه الكلام دا انا بس كان عندي حاله مستعجله جت المستشفي و اضطريت اخلصها الاول 
~ربنا يخليكي ليا  

فالمستشفي مروان فاق بعد العمليه ب ١٥ ساعه و الدكاتره رنو علي نور عشان يقولولها 
+ لسا نايمه يا نور !! يبنتي طب بذمتك هل مازن بيخلي اي حد يتأخر علي شغله غيرك ؟! 
-اهو قمت يا مني و جايه 
+ المريض بتاع امبارح فاق و علي فكره لازم تحكيلي لما تيجي عن سبب اهتمامك بالمريض دا بالتحديد
-بجد فاق ؟! خمس دقايق وهكون عندك 
لبست بسرعه و راحت المستشفي 
كانت متوتره جدا قبل متدخل اوضته 
-احم مريضنا عامل ايه النهارده 
= كويس شكرا يا دكتوره 
-لا علي ايه 
فضلت بصاله كتير 
= حضرتك عايزه حاجه ؟! 
اتصدمت وقتها لانه مش فاكرها .. هي كانت فاكره انه هيكون فاكرها زي م هي كانت فاكره ملامحه طول السنين دي بس هو مش فاكرها 
-لا لا .. فيه حد من قرايبك نتصل بيه ؟ اصل مكنش معاك بطاقه و موبايلك اتكسر جامد فالحادثه ف معرفناش نوصل لحد 
= اه انا اتصلت بحد 
وقتها اتفتح الباب و بنت جميله جدا دخلت 
جريت عليه وحضنته 
*بردو كدا تقلقني عليك بالشكل دا !! انا كنت هموت من القلق عليك لما لقيت تليفونك مقفول طول الوقت دا .. واحنا كمان اتخانقنا امبارح و اوعدك مش هنتخانق تاني يا حبيبي ولا هزعلك
نور اتصدمت 
-معلش دلوقتي مش مسموح غير بزياره الاقارب من الدرجه الاولي بس 
*انا خطيبته .. 
يتبع 
باك اخيرا 😅
#ملاكي_الحارس
مستنيه رأيكم ❤️

شاهد 👈 (الحلقه الثانيه)


تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • Nahla Hamza
    Nahla Hamza 19 ديسمبر 2021 في 7:49 م

    جميلة

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -