روايه ملاكي الحارس الحلقه الثانيه بقلم ندى محمود صابر

أخر الاخبار

روايه ملاكي الحارس الحلقه الثانيه بقلم ندى محمود صابر

روايه ملاكي الحارس الحلقه الثانيه



 البارت التاني

-معلش مش مسموح حاليا غير بزياره الاقارب من الدرجه الاولي 

*انا خطيبته 

اتصدمت من كلامها بس محاولتش ابين صدمتي .. مروان كان مركز مع رده فعلي لما خطيبته قالت كدا 

= لا يا رضوي .. انتي كنتي خطيبتي و بعدين انا اتصلت بيكي عشان رقمك هو الرقم الوحيد الي حافظه و قلتلك تبلغي ماما اني فالمستشفي مقولتلكيش تجيلي المستشفي 

*بس انا مش موافقه انك تفسخ الخطوبه !! 

= اظن اي طرف من الطرفين ليه الحق يفسخها . عموما انا عايز ارتاح ف اتفضلي برا 

*كل دا يعني عشان بغير عليك بزياده عايز تفسخ الخطوبه !! وبعدين انتي ليه لسا موجوده يا دكتوره !! وليه مركزه مع كلامنا .. ايه عاجبك خطيبي ولا ايه ؟! 

اتكسفت جدا من كلامها و كنت لسا هتكلم بس مروان اتكلم 

= يعني كمان قولتلك متجيش و جيتي بالغصب و كمان بتزعقي للدكتوره الي انقذتني ؟! لا كدا كتير .. لو عندك كرامه يا رضوي امشي

*انا غلطانه اصلا اني بحب واحد محروق و مشوه

و بصت عليا بقرف ومشيت 

اما مروان ف اتكسف من كلامها قدامي .. و انا زعلت من كلامها لان انا السبب ف دا 

-متحسش باحراج ولا حاجه هي الي قليله زوق .. وبعدين انت مش محروق ولا حاجه الحرق خفيف جدا 

= لا عادي مش بزعل لما حد يجيب سيره الحرق الي فيا .. انا اصلا سبتها عشان اخر خناقه بينا و الي كانت امبارح قبل الحادثه كنت بقولها ان مينفعش تكون مغروره بالشكل دا ف عايرتني بالحرق بتاعي و قالتلي زي م انا متقبله الحرق بتاعك يبقا انت كمان تتقبل عيوبي 

-عن اذنك عندي مرضي تانيين 

و خرجت من الاوضه

رحت ناحيه الحمام و بصيت للمرايه وانا بعيط .. يعني ابقا مستنياه كل السنين دي و بدعي ربنا كل يوم نتقابل تاني و فالاخر يطلع مش فاكرني اصلا وكمان خاطب !! 

مسحت دموعي و قررت اني مش هبقا ضعيفه و هنساه .. اه هنساه زي م هو نسيني من زمان .. يمكن كمان اتأخرت عالخطوه دي 

رحت اشوف باقي المرضي الي عندي و دخلت العمليات الي عليا فاليوم دا و بعدها اتفاجأت ان المدير ( مازن) استدعاني لمكتبه 

-قالولي ان حضرتك عايزني ضروري 

¥ ليه بتقولي حضرتك .. بعدين احنا يعتبر ف سن بعض ف ليه الرسميات دي .. كل الفرق بينا ان ورثت المستشفي دي من بابا 

-بردو حضرتك مقولتليش عايزني ف ايه 

¥ فاضيين الخميس ؟؟ 

-ليه بالجمع ؟ اه ورايا عمليات الخميس و اكيد مفيش يوم فالمستشفي هيبقا فاضي 

ضرب بكف ايده علي وشه 

¥ قصدي مامتك فاضيه يوم الخميس ؟ فاضيين اجيلكم البيت يعني ؟؟ 

-وحضرتك هتيجي ليه 

ضرب بكف ايده تاني علي وشه 

¥ حاسس انك فاهمه و عامله فيها هبله بس عموما هرد عليكي .. طبعا انتي اكيد ملاحظه اعجابي بيكي و الصراحه انا عايز اطلب ايدك يوم الخميس لو فاضيين .. عارف ان معندكيش غير مامتك ف هطلب ايدك منها 

-وانا مش بفكر اتجوز حاليا 

¥ يا نور انتي مش لسا متخرجه مثلا و لسا بادئه شغل .. انتي وصلتي لمكانه حلوه اوي فشغلك و انا استنيت الوقت المناسب و اظن دا الوقت المناسب .. مستقره ف شغلك و مفيش حاجه تعطلك عن خطوه الجواز 

-انا مقدره احساسك من ناحيتي بس ياريت تصرف نظرك عني لاني مش هتجوز خالص يا دكتور مازن . عن اذنك 

وخرجت من مكتبه 

اما هو ف قعد علي الكرسي بتاعه وهو زعلان 

+يا نور استني !! 

-ايوه يا مني

+ مالك ليه باين عليكي متضايقه 

-مفيش 

+ ليه المدير استدعاكي ..

-طلع الكلام الي بتقوليه صح .. كان عايز يجي يتقدملي 

اتبدلت ملامح مني 

+ ب .. بجد .. الف مبروك .. 

-موافقتش .. 

وهنا ظهر علي ملامح مني الفرح و نور كانت بتراقب رده فعلها 

-يعني الي شاكه فيه صح ؟! بتحبي مازن !! 

+ لا لا احبه ايه 

-انا كنت فاكره اننا اصحاب وانك بتحكيلي اسرارك زي م بحكيلك اسراري 

مني مسكت ايد نور 

+ متزعليش بس افتكرت ممكن توافقي عليه فالمستقبل ف محبتش اقولك عشان متتوترش العلاقه بينا وقتها ..

نور حطت ايدها علي كتف مني 

-اطمني انا عارفه احساس انك تحبي بجد .. اكيد مش هاخد منك الي بتحبيه و بعدين انا اصلا مكنتش هوافق حتي لو مكنتيش بتحبيه 

مني حضنت نور 

+ ها قوليلي بقا مين المريض الي كنتي مهتمه بيه اوي امبارح 

نور اتنهدت 

-ملاكي الحارس .. 

+ نعم !! طب كوويس اخيرا اتقابلتو زي م كنتي بتدعي 

-ناسيني خالص و كمان خاطب ..

+ لا يا نور كان خاطب 

-وعرفتي منين !! 

+ المستشفي كلها سمعت صوتهم وهما بيتخانقو 

-اه وطبعا الناس بتتدخل ف الي ملهاش فيه 

+ لا بس الكل كان مهتم ب اخبار المريض دا عشان اول مره يشوفوكي مهتمه ب حد اوي كدا و كمان عشان ..

بصراحه يعني هو وسيم اوي 

نور ضربتها علي كتفها 

-متتلمي يا مني !! 

مني ضحكت 

+ بهزر يبنتي مينفعش اهزر !! 

-عموما انا خلاص صرفت نظري عنه 

+ اه طبعا اومااال 

£ يا دكتوره نور .. المريض بتاع امبارح طالب يشوفك 

-روحي انتي يا مني 

+ ماشيي براحتك

*ف اوضه مروان * 

+ فيه حاجه وجعاك ؟

= لا انا بس كنت عايز الدكتوره نور .. 

+ هي مش فاضيه للاسف 

= الممرضات قالولي ان حالتي كانت صعبه اوي بعد الحادثه و ان كان احتمال كبير اوي اموت و الدكتوره نور كان عندها مناسبه مهمه رغم كدا هي الي عملتلي العمليه ف حابب اشكرها بنفسي 

+ هو انت بجد مش فاكرها ؟؟

= مش فاكر مين ؟ 

+ لا مفيش حاجه .. لاحظت حرق قديم ف دراعك و ضهرك  .. كانو حادثه بردو ؟ 

= دي حاجه شخصيه يعني ..

+ عموما كنت بسألك عشان اعرض عليك اني اعملك عمليه تجميل عالحرق .. انا دكتوره تجميل شاطره علي فكره 

= لا انا بحب نفسي كدا 

+ غريبه اول مره اشوف شخص رافض يعمل عمليه تجميل للحرق 

= اسف بس مش حابب اتكلم فالموضوع دا .. هستناكي تقولي للدكتوره نور انها لما تفضي تجيلي

+ ماشي 

وخرجت من الاوضه و نور كانت مستنياها برا 

-قولتيله انك هتعمليله عمليه تجميل عالحروق ؟؟

+ ايوه بس رفض 

-متوقعتش خالص يرفض

+ ولا انا و كمان بيقول عايزك شخصيا عشان يشكرك .. الممرضات حكوله عن انقاذك ليه 

-طنشيه انا مش هروحله خالص .. يلا بقا عندي عمليه اشوفك بعدين 

+ باي

خلصت العمليه و اتفاجأت ب رضوي ( خطيبه مروان ) مستنياني 

*علي فكره انا شفت حبك لخطيبي ف عينك ف حبيت انصحك .. مروان اصلا ميقدرش يسبني .. عارفه ليه ؟! اولا هفهمك ان امبارح كان كتب كتابنا و خلاص مبقتش خطيبته ولا حاجه .. انا بس لسا متعودتش علي لقب مراته عشان كدا اول مسألتيني قولتلك خطيبته .. بعد كتب الكتاب حصلت بينا خناقه بسيطه عشان عاملت بنت الخدامه وحش و بعدها عمل حادثه لما مشي من بيتي ف جايه اقولك تبعدي عن جوزي عشان مظنش ان واحده زيك هتخطف واحد من مراته . ماشي يا دكتوره ؟😏

سبتها وانا متضايقه اكتر و اكتر و رحت استريح شويه ف اوضه الاستراحه .. نمت علي الكنبه من التعب و الزعل .. كان يوم متعب و فيه عمليات كتير 

اول لما فتحت عيني كان مروان قدامي 

افتكرت نفسي بتخيل ف غمضت عيني جامد و فتحتها 

-انت هنا بتعمل ايه ؟! بعدين المفروض خطر تقوم من السرير ف اول يوم كدا 

= انتي الي كنتي بتتحججي انك مش فاضيه ومش راضيه تجيلي دقيقتين اشكرك فيهم 

-انت قاعد هنا بقالك اد ايه ؟؟!! 

= ساعه مثلا

نور مسكته من دراعه وبتقومه من عالارض 

-قوم يلا كدا و روح لاوضتك عشان كدا اصلا خطر عليك ولو سمحت بطل تهور بقا انت عمرك مهتبطل تهور !! 

نور بعدها ادركت الكلام الي قالته ف حطت ايدها علي بوقها 

= اه عمري م هبطل تهور و بعدين شوفي نتيجه تهوري .. كبرتي و بقيتي دكتوره زي القمر و انقذتيني كمان 

-انت فاكر !! 

= فكراني هنسي حب طفولتي ؟! انتي بس الي مكنتيش شيفاني قدامك .. كنت فالمدرسه الي جمبكم و كل يوم استناكي تخرجي من مدرستك و امشي وراكي لغايه البيت عشان اطمن ان مفيش حد بيضايقك .. و لما دخلنا الجامعه زعلت اوي اني مجبتش مجموع كليه الطب . انا كنت عايز ادخلها عشان اكون معاكي فالكليه بس والله .. و رضيت بكليه التجاره وكنت ناوي اخلص كليه واسافر برا ادرس و اطور نفسي بعدها اجي اتقدملك بس فيوم من الايام كنت رايح بيتك اقعد قدامه و استناكي بس تطلعي البلكونه تنشري او تشيلي الغسيل بس عشان اشوفك لحظه و حظي ان كنت رايح فيوم الحادثه .. 

-انا كنت فاكره وجودك هناك صدفه !! 

= بعد الحادثه كنت محروق جامد و رحت المستشفي و بعدها بفتره عملت عمليات تجميل بس بردو الحرق لسا واضح بعدها قررت اسيبه زي م هو .. كان بيفكرني بيكي خصوصا انكم بعد الحريقه انتقلتو لشقه تاني و محدش كان عارف عنوانكم 

-طيب الحمدلله ربنا بعد دا كله عوضك بخطيبتك و متزعلش اكيد هتتصالحو 

مسك ايدي و حطها علي قلبه 

= دا دليل ان قلبي منسيش حبه ليكي . شايفه بيدق بسرعه ازاي وانتي موجوده قدامي ؟! 

شلت ايدي بسرعه

-مينفعش الي بتعمله دا يا .. !! انا حتي معرفش اسمك 

= مروان 

-بص يا مروان انا بحب واحد تاني .. انساني 

يتبع 

و شكرا بجد علي كلامكم الجميل فالبارت الي فات ❤️❤️

#ملاكي_الحارس


شاهد 👈 (الحلقه الثالثه)


تعليقات
تعليقان (2)
إرسال تعليق
  • Unknown
    Unknown 20 ديسمبر 2021 في 9:16 م

    رائع كمل

    إرسال ردحذف
    • Nahla Hamza
      Nahla Hamza 20 ديسمبر 2021 في 9:47 م

      روووعه

      إرسال ردحذف



      وضع القراءة :
      حجم الخط
      +
      16
      -
      تباعد السطور
      +
      2
      -