روايه غابة الصقر الحلقه الاولى و الثانيه و الثالثه بقلم سلمي شريف

أخر الاخبار

روايه غابة الصقر الحلقه الاولى و الثانيه و الثالثه بقلم سلمي شريف

 دار الروايه المصريه

روايه غابة الصقر الحلقه الاولى والثانيه والثالثه بقلم سلمي شريف

روايه غابة الصقر الحلقه الاولى و الثانيه و الثالثه بقلم سلمي شريف



الحلقه الاولى
غابة الصقر

زين: انا خطبت
ريم: وانا؟ 
زين: انتي ايه
ريم: انت مش وعدتني بالجواز
زين بسخرية: جواز ايه الي انتي بتتكلمي عليه
ريم: مش دة كلامك بعد ماعملت الي عملته فيا
زين: انا عايز اتجوز واحدة اءمنها علي عيالي
ان اش عرفني انك متروحيش تخونيني زي ماعملتي في اهلك
انتي خو*نتي ثقتهم وانا مستحيل اتجوز واحدة زيك
ريم ببكاء: استني طب 
انا عمري ماهعمل كدة صدقني  
زين: لا عملتي
ريم ببكاء: متسبنيش والنبي انا كدة هضيع
زين بغضب: سبيني 
انتي عارفة لو شوفتك تاني هخلي اهلك يعرفوا ان بنتهم الي عاملة نفسها شر*يفة بتكلم ولد من وراهم وبتخرج معاه دايما و... خلاص بقي
ريم ببكاء: لا متعملش كدة علشان خاطري
لم يهتم لكلامها وخرج من الشقة واقفل الباب وراءه بشر*اسة
ظلت تبكي بحرقة علي مستقبلها الذي ضا*ع حتي رن الهاتف وكانت والدتها
ظلت تمسح في دموعها وضبطت صوتها وفتحت المكالمة
ريم: الو ياماما
هدي: تعالي ياريم بسرعة
ريم بقلق: فيه ايه
هدي: تعالي بسرعةة
اقفلت ريم المكالمة بقلق وظلت تفكر ماذا حدث
قطع تفكيرها عندما وقفت وخرجت من الشقة وظلت تتمشي في الشارع وهي خائفة من كل شئ
وصلت امام البيت وطرقت الباب بقلق يمتلكها
فتحت لها والدتها والغضب يملك تعابير وجهها
ريم بقلق: فيه ايه ياماما
هدي بغضب: ادخلي
دخلت بتوتر وهي تفرك في يديها
وجدت في انتظارها والدها وابن عم لها يُدعي صقر
وقفت وهي تبرق ولا تفهم اي شئ
رجب: ياخسارة تربيتي ليكي ياريم
ريم: ليه يابابا فيه ايه
رجب: يعني كمان كدابة مكفكيش ياشيخة 
ريم ببكاء: والله يابابا انا**
رجب: بس بقي
صقر شافكم وانتوا داخلين الشقة لوحدكم
ريم: والله يابابا كان بيوريني حاجة بس
رجب: بس! قدر عمل فيكي حاجة
وبعدين انا اقصدك ازاي بعد ماخو*نتي ثقتنا
انت مستحيل تكونس بنتنا
هدي: كفاية ياريم بقي
اطلعي برا ولا كان ليكي اهل من دلوقتي
شعرت ريم وكأن ماء ثالج فوقها
ريم: انتي بتقولي ايه ياماما
هدي ببكاء: زي مابقولك اطلعي برا بقي
صقر ببتسامة خبث: خلاص يامرات عمي انا هتجوزها
ريم: ايه

يتبع... 
الحلقه الثانيه

صقر: هتجوزك واداري علي فضي*حتك 
انتي احمدي ربنا اصلا ان فيه حد هيرضي بيكي
دموعها نزلت وهي حاسة بانكسا*ر 
قد ايه ر*خصت نفسها ودلوقتي هتتجوز من واحد غصب عنها لا وابن عمها الي بتكر*هه! 
هدي: انا موافقة
رجب: وانا كمان علي الاقل يداري علي فضي*حتك ياريم الي مش هعرف امشي رافع راسي لفوق ابدا بعدها
دخلت ريم اوضتها وقعدت تعيط علي حالها 
خلاص كل حاجة اتدمرت قدام عنيها 
زين الي وعدها بالجواز اتسلي بيها وهر*ب
ودلوقتي هي هتسلم نفسها للنا*ر بايديها

نامت ريم من كتر التعب وصحيت تاني يوم علي صوت امها 
هدي: اصحي المأذون برا
اتخضت وجهزت وهي بتعيط وطلعت وكان فيه كل اهلهم
المأذون: بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
فاقت ريم من شرودها لما حست صقر بيشدها ودخلها العربية وساق باعلي سرعة
وقف قدام فيلته ومسك ايدها وطلعها 
قعد يقرب منها لغاية ما مسك رقبتها بايده وقال بصوت شيطا*ني: انا هوريكي الجح*يم ياريم بعينك

يتبع... 
الحلقه الثالثه

ريم بخ*نقة: انتي جايبني علشان تعذ*بني صح
صقر: بتفهمي
انتي جاية هنا علشان تدفعي تمن اخطا*ءك
ريم ببكاء: انا مكنتش في وعيي 
صقر: بس روحتيله.. 
سبها من ايده ووقعت في الارض وهي بتعيط بكسرة
كل حاجة بتحلم بيها اتقلبت لجح*يم
احلامها الوردي بقت سودا 
مسكها من ايديها وقل*عها الجاكت الي كانت لابساه علشان الجو برد وخلاها تق*لع الفستان وبقت بتيشرت نص كم بس وبنطلون
كنت واقفة قدامه بتترعش من السقعة وفاجأة لقته ضر*بها بالقلم علي وشها 
صقر ببرود: هتنامي في البلكونة 
دة بعد ماتروقي البيت كله
ومتنسيش تحضريلي الفطار قبل مااصحي
ابوكي وامك مش هتشوفيهم.. 
هما اصلا مش عايزينك تاني بعد عملتك السودا
كل حاجة هتتنفذ بالحرف
حتي لو اضطر مو*تك
يلا شوفي وراكي ايه

بتخلص ريم كل حاجة طلبها منها وبتدخل البلكونة وهي بتتلج
بتلاقي بطانية سايبهالها في الارض بتتغطي بيها بسرعة وبتعيط
وفي ناحية تانية صقر نايم وهو بيعيط.. 

بتصحي الساعة 6وبتعمله الفطار وهي بتكح وبتحطه علي السفرة وبتغمض عنيها
مش بتفوق الا علي ماية بتتدلق علي وشها
صقر: الفطار طعمه وحش اعملي غيره
بتقوم جري تعمل غيره وهي تعبانة ولما بتطلع بتلاقي مش موجود وبتعرف انه مشي 
وبتلاقي ورقة علي السفرة مكتوب فيها
"اعملي حسابك عايز ارجع الاقي البيت بيلمع 
ولما ارجع مش عايز اشوف وشك علشان مراتي حبيبتي هتيجي هنا" 
بتترعش وهي بتقرا الكلام وبتحط ايدها علي بوقها ودموعها نازلة.. 

يتبع.. 

تعليقات وتفاعل عشان نكمل 

شاهد 👈 الحلقه الرابعه

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -