رواية شهد الفصل الرابع والعشرون 24بقلم يارا عبد السلام

أخر الاخبار

رواية شهد الفصل الرابع والعشرون 24بقلم يارا عبد السلام

رواية شهد الفصل 24

رواية شهد الفصل الرابع والعشرون 24بقلم يارا عبد السلام

رواية شهد الفصل الرابع والعشرون 24

 

وعينيها حمره من جمرة الانتقام 
_لازم ابعدكوا كلكوا عن بعض لازم قصص الحب دي تنتهى لازم تموت على أيدي..
ههههههههه هههههههه ههههههههه
كانت بتسوق بجنون 
وفجأة..
العربيه اتقلبت و..........
شهد
البارت_الرابع_والعشرون

_لازم ابعدكوا كلكوا عن بعض لازم قصص الحب دي تنتهى لازم تموت على أيدي..
ههههههههه هههههههه ههههههههه
كانت بتسوق بجنون 
وفجأة..
العربيه اتقلبت و..........
كانت في العربيه يتعافر الموت لحد ما اتجمعت الناس والاسعاف وطلعوها
خدوها المستشفى وكانت بتطلع في الروح ووشها بقى مشوه 
اتصلوا بابوها اللي كان أكبر سبب في اللي وصلتله دا وكان هوا اللي بيشجعها على القرف اللي بتعمله دا إلا أنه دلوقتي بقى مكسور وهوا شايف بنته محدش من الدكاتره عارف يعملها حاجه وحالتها سيئه وكمان بقت مشوهه
عيونه كانت بتدمع ويعيط بيتمنى أن بنته تقوم بالسلامه ...
الاب بدموع:انا اسف يا بنتى انا السبب في كل اللي حصل انا اللي ربيت في قلبك الغل والحقد وكنت بشجعك تعملى خطط وغيره انا اسف يا حبيبتي يارب قومها بالسلامه يارب...
في الوقت دا خرج الدكتور بعد ساعات محاوله لإنقاذ حياتها واتنهد بأسف...
_البقاء لله...
الاب بصريخ:ساااارههه بنتىىىىىىى حبيبتييي بنتىىىى سارهه 

بعد مرور شهرين...
في قاعه كبيره بتضم معازيم وناس من أعيان البلد جاءوا ليحضرون عرس اصحاب شركه الدمنهوري 
في الأوضه في الفندق
كانت بسمه بتلف حوالين نفسها..
بسمه بمرح ورقص:انا باربي باربي باربي انا مزه استايلي اوروبي ويغني شرقي وغربي ...
وفضلت تغنى 
"النهارده هكلم ابوكي قالها وروحي راحت يانى"
ولولولولولولولولي. 

شهد بضحك:مجنونه الله يكون في عونه
بسمه بصتلها بعيد:بيحبني برضو 
وطلعت لسانها
كانت شهد متألقه بالفستان الابيض وكان شكلها يوحى بأنها اميره ومستنيه الملك بتاعها.
شهد:انا مبسوطه اووي انك هتكونى سلفتي هتبقى سلفه قمرر
بسمه:يا فرج عيب احنا اهل وبعدين اي سلفه دي احنا اخوات ولا اي يا نيره 
انا وانتى ونيره اخوات 
نيره بصتلهم والفرحه في عينيها رغم انها مش قادره تتخطى كل اللي حصل معاها إلا أنها مبسوطه جدا لإخواتها وبعرايس اخواتها
نيره بدموع:شكلكوا حلو اووي كأنكوا اميرات كان نفسي اكون معاكوا بس القدر ليه علينا احكام تانيه
بسمه قربت منها ومسحت دموعها:لسه بتحبيه
_ومن امتى وانا كرهته يا بسمه مشي وانا معرفش حاجه قالى انسيني بس معرفتش أنساه كل يوم بشوف الصفحه بتاعته اي جديد ينزله اوقات بحس أنه هينزل أنه اتجوز بس محصلش
قلبي مقبوض حاسه ان في سبب كبير خلاه يبعد عنى معتز عارف السبب بس مش راضي يقول وبيكلمه دائما كأنه مكسرش أخته ولا اي حاجه انا تعبانه وزعلانه اوووي ...
شهد وبسمه خدوها في حضنهم صعبت عليهم وعلى حالتها اللي بتسوء يوم عن اللي قبله 
نيره:انا خايفه اووي وحاسه انى مخنوقه نفسي يطلع من دماغي بقى ومن قلبي نفسي احس انى مبسوطه انا غلطت انى حبيت الشخص الغلط يعني أنا ندمانه والله 
شهد:احنا مش بايدينا الحب هوا بيجي لوحده سواء كان الشخص دا صح او غلط فهوا مش بايدينا دي مشاعر بتطلع للشخص اللي القلب. بيختاره مش بايدك تشيليه مش بايدك اي حاجه..
بسمه:شهد عندها حق الحب شئ مفروغ منه مش بايدك تتحكمي في مشاعرك انا واثقه أن ربنا شايلك حاجه كبيره وعوض كبير اووي المهم ثقى في الله..
نيره هزت راسها وقالت بابتسامه ومرح لتغيير الموضوع:طيب يلا يختى انتى وهى علشان العرسان مستنيه مش وقته الكلام دا
شهد وبسمه ابتسموا..
معتز كان واقف قدام الباب ببوكيه ورد وفارس كذالك
معتز:بقى دي اخرتها امسك بوكيه ورد!وقف زي العيل المراهق
فارس:دا اتيكيت يا جاهل لازم الورد علشان برستيجك
_بس مش حاسس نفسي كدا انا عمري ما مسكت بوكيه ورد وقدمته لحد 
_حد مين دا يا معتز باشا دي مراتك يا بابا دي شهد حبيبتك اللي قضيتوا الشهرين اللي قبل الفرح عباره عن بوس وإحضان
_فارس!وانت محسسني الصراحه انك كنت مؤدب اوووي مع بسمه
قاطع الكلام خروج نيره
_انتو واقفين كدا لى
فارس:احنا حالا كنا لسه هنخبط
_يا راجل
نيره بصتلهم بعيون بتلمع 
_شكلكوا حلو اووي يا حبايبي 
معتز خدها في حضنه وقبل اول جبينها
_وانتى قمر يا نن عيني عقبال فرحتى بيكي يا حبيبتي 
بسمه خرجت 
_انتو اتأخرتوا كدا لى اخلصوا يلا علشان عوزا ارقص على حمو بيكا
محمود اخوها جه :ومين بقى يسلمك لعريسك ويرقص معاكى على حمو بيكا
بسمه بفرحه لوجود اخوها رغم انشغاله في مشروعه الجديد اللي عباره عن مشروبات سريعه وقهوة وشاي عباره عن عربيه متنقله..
ساب دراسته واتجه أنه يعمل مشروع ولما يقف على رجله يخش الجامعه ورفض أي مساعده من فارس أو بسمه وفضل أنه يعتمد على نفسه وظل عايش في بيتهم لوحده ....
بسمه:محمود حبيب قلب مامى وقربت منه وحضنته وهوا كمان
محمود:يا روحي عشت وشوفتك اجمل عروسه..
بسمه حضنته وباسته
شهد كانت زعلانه من جواها أن محدش من اهلها معاها
معتز قرب منها وباس جيبينها وهمس:مش عاوز الدموع تيجي في عنيكي لو صدفه تاني 
شهد بدموع:كان نفسي يكون حد منهم معايا
_ومين قالك أن مفيش حد معاكي وانا رحت فين
كان على اخوها 
شهد بفرحه ومرح:اي دا يا ولا انت صحيت من النوم 
_اه يستى وبطلت اي حاجه كنت بعملها والحمد لله بقيت اصلى الوقت بوقته والتزمت في شغلى وبدور دلوقتي على بنت الحلال وبص لنيره اللي بصت بعيد ومهتمتش بكلامه
علي قرب من شهد وخدها في حضنه
_الف مبروك يا حبيبتي

بعد شويه كان فارس ومعتز واقفين مستنين العرائس
كل واحده فيهم كانت جايه في ايد اخوها اللي كانت فرحانه بوجوده وحاسه أن عيلتها كلها هنا..
معتز قرب ومسك ايد شهد وبأسها وحضنها...
وفارس كذالك
وبدأوا يرقصوا سلو على اغنيه هوا حبيبي لاصاله
 وكانت كل كلمه بتعبر عن اللي في قلوبهم 
ومعتز وفارس كانو فرحانين وكانت العيله كلها فرحانه وأمهم كانت قاعده على الكرسي لأنها لازالت مصابه بالشلل لكن كانت فرحانه وعينيها بتلمع بوجودهم سوا واتمنتلهم السعاده طول العمر وعنيها بتدمع من الفرحه..
بسمه طلبت من الدي جي يشغل حمو بيكا وشغل وفضلت ترقص شعبى ومعاها شهد واخواتهم ومعتز وفارس واقفين مش فاهمين حاجه
ودخلوا نيره معاهم اللي كانت مش فاهمه حاجه برضو!

كان واقف بعيد بيتفرج عليهم بعيون دامعه وفرحان لفرحتهم حاسس ان مكانه مش معاهم دلوقتي غلط كتير مش معقول حبيبته تسامحه بالسهولة دي 
لما عرف أن ساره ماتت حس أن ربنا بيديله اشاره أنه يبدأ من جديد بس مش عارف يبدأ ازاي ولا منين خصوصا أن قلبه لسه بينبض ليها حاسس أنه خذلها ووجعها وكسرها 
*مش قادر استسلم مش قادر اشوفها ومروحش عليها واحضنها واقولها بحبك كان زمانا دلوقتي اجمل كابل في الدنيا ..
          شاهد 👈 الفصل الخامس والعشرين 





جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه مدونه دار الروايه المصريه اترك تعليق ليصلك كل جديد وحصري 

 ملحوظة اكتب في جوجل. " رواية (شهد)  دار الرواية المصرية  " لكي يظهر لك الفصل كاملا
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -