رواية شئ من الماضي احببت مجنونه الجزء الثاني الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم نجمه براقه

أخر الاخبار

رواية شئ من الماضي احببت مجنونه الجزء الثاني الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم نجمه براقه

 رواية شئ من الماضي احببت مجنونه الجزء الثاني الفصل 29


رواية شئ من الماضي احببت مجنونه الجزء الثاني الفصل  التاسع والعشرون 29 بقلم نجمه براقه

رواية شئ من الماضي احببت مجنونه الجزء الثاني الفصل  التاسع والعشرون 29



جودي تريح رأسها علي دراعه وتبصله في عنيه _ طيب هتفضل كده كتير انت مش قولتلي اننا هناكول 
مراد بإبتسامة_ اه صح استني اقوم،،،، اه لا مش قادر العضمه كبرت
شيء من الماضي (احببت مجنونة 2)p 29 قبل الاخير

انور بخوف_ رياض انت كويس 
رياض _ بوجع انا كويس بسيطة 
انور بانفعال يهجـ.م علي الاب وتبتدي المشا.جره  وفجاه يدخل البو،ليس
الظابط _ محدش يتحرك من مكانه 
الاب _ يابيه الناس دول خطـ.فو بتي وانا جاي ارجعها
الظابط يابص علي رياض الله متصا.ب في ايده _ مين عمل فيك كده 
انور بانفعال _ الراجل ده 
رياض _ لا لا يافندم الرصا.صه طلعت مني انا بالغلط دول ضيو.فنا اصلا 
الظابط _ايه التهر.يج ده انتو هتحيروني معاكم،  انت ويشاور علي ابو صبا،  انت علاقتك بيهم ايه
رياض بمقا.طع _ يبقي حما الاستاذ ده 
الاب يسكت
الظابط_ حقيقي الكلام ده 
الاب _ ايوه 
الظابط_ امال ايه خا.طفينها دي
انور _ هو كان ز.علان عشان مش عاوزاها تزورهم ف كان جاي ياخدها بالعا.فيه 
الظابط_ يعني انت جاي تتعـ.دا عليهم في بيتهم، امسكوه وابعتو الراجل ده للمستشفي
رياض_ يافندم احنا متنازلين وبعدين الراجل بيحب بنته ف اضا.يق مش كده ياحج 
الاب يبص لرياض ويسكت 
انور _ خلاص يافندم دي مشكله عائليه وهنحلها 
الظابط_ ولما هي مشكله عائليه متصلين بينا ليه 
رياض_ احنا اسفين 
الظابط_ وريني المسد.س ده ابقا تعاله استلمو لما تخلصو مشكلتكم دت لو كان مترخص يعني ويارب ما يكون مترخص 
الأب بغيظ _ مترخص بس اتفضل 
الظابط_ يلا يابني، وانت وديه لدكتور بسرعه
انور_ حاضر يافندم 
الظابط_ يلا بينا وبيمشو
الأب_فكركم اكده المشكله اتحلت لااا 
رياض بوجع_ يافندم دي مراته والله تضيع ارو.اح ناس وتضـ.يع حياتك عشان حآجه متستهلش ليه
الأب_متستاهلش، ازاي دي الحاجه الوحيده اللي تستاهل، صبا تعالي اهنه
صبا بخوف_ن نعم 
الأب_ يضر.بها بالقلـ.م وطيـتي راس ابو.كي يلا قدامي على البيت
انور يبعدها عنه وبتحذير _  ملكش ضرب عليها تاني انت فاهم امشي برا 
الأب_ امال مين اللي ليه فكرك انا صدقت انك متجوزها صح 
رياض_ اه والله يافندم متجوزها انور وريلو عقد الجواز 
انور _ روحي هاتيه يا صبا 
صبا بخوف _ حاضر
بعد شويه بتيجي تديه لابوها وتستخبي ورا انور تانى 
الأب بخيبه _ اتجوزتي من  غير  ابوكي عادي اكده 
صبا  ببكاء _ غصـ.ب عني يا بابا 
الأب _ غصـ.ب او برضاكي خلاص انا مبقاليش بت اسمها صبا خليكي معاه هو وانسي ان ليكي اب او اخوات وبيمشي 
صبا تقعد علي الارض وتبكي 
انور يروح لرياض _يلا بينا علي المستشفى. صبا اقفلي علي نفسك الباب كويس وانا هرجع ونتكلم 
صبا تسهم واكنها بتفكر في حآجه 
انور _ صبا انتي سمعاني يلا اقفلي 
صبا_  طيب،، بيمشو وبتقفل وراهم وتدخل جوه وهي بتبكي وبتدور في الدرج علي علبة الدوا، وبعدين تلاقيها 

في بيت هشام 

هشام بيوصلو اتصال من مراد ومصطفي بيكون جمبه

هشام_ بنتي فين يا حقـ.ير 
مراد_ اهدا ياعمي هي معايا
هشام_و معاك بأمارة ايه نص ساعة وتكون عندي انت فاهم
مراد بهدوء_ للأسف مش هينفع 
هشام بانفعال _ انت لو مرجعتهاش ان هبلغ عنك 
مصطفي _ اهدي يا هشام واديني الواد الصا،يع ده 
هشام_ هقتـ.لك لو لمست شعره منها
مصطفي_وريني يا هشام وبياخد منه التليفون وبانفعال مفتعل، كده يا مراد انت ازاي تعمل كده 
مراد بإبتسامة_ ايه رأيك انفع صح
مصطفي_ انت حقـ.ير ازاي يعني تجوزها قبل ما ترجع انت نسيت نفسك
مراد_ ، ايوا اتجوزها والا مش هتشوفوها تاني
مصطفي_ يابني طيب رجعها عيب عليك صداقه اربعين سنه تضيع بسببك 
هشام ياخد منه التليفون_ مراد خلينا نتفاهم بالعقل، انت عاوز ايه 
مراد ببرود_ تجوزهاني 
هشام بانفعال_ يوووه هي مش عاوزاك وقالت لابوك 
مراد_ هي متعرفش مصلحتها، وافق انت بس 
هشام بخنـ.قه_ طيب رجعها وانا هجوزهالك 
مراد_ اممم لا اتجوزها الاول وبعد كده ارجعها 
هشام_ الله مش لازم تكون موجوده عشان تجوز 
مصطفي بانفعال مفتعل _ هات يا هشام بياخد منه التليفون، اسمع يا ولد انت لو جودي مرجعتش انا هبلغ عنك وهي السماعه صوتها عالي عشان عمك هشام يسمع ها 
مراد بإبتسامة_ مصطفي مهما تعملو انا مش هرجعها غير لما نتجوز ولا حابين اعمل حآجه غلط و البنت مستقبلها هيضيع وتكونو انتو السبب 
مصطفي_ ايه رأيك بقا انك مش هتلوي دراعنا ومش هتجوزها 
هشام_ اسكت انت، لا لا يامراد هتجوزها بس اوعا تعمل حآجه عشان والله هقـت.لك لو مسيت شعره منها 
مصطفي_ كده انت هتخليه يمشي كلامه علينا سيبك منه وهما يومين وهجيبه من قفا.ه
هشام_ يومين يكون الدنيا با.ظت خلاص انا موافق والله هتجوزها
مراد_ طيب انا هاجي نكتب الكتاب وبعدين ارجعها دا اللي عندي 
هشام_ لا طبعا لازم تجيبها معاك
مراد_ معنديش كلام تاني انا مضمنكش اصلا ممكن تغير رايك وتبـ.لغ عني 
مصطفى_ لا يعني لا مش هتجوزها واعمل اللي تقدر عليه
هشام_ اخرس انت،خلاص موافق ممكن تيجي بقا 
مراد _ تمام بس جهز المأذون والصور وشويه كده وهتصل بيكم اشوف خلصتو ولا لا واجي 
هشام بخنقه_ وربنا ما هحلك 
مراد_ بسرعه ياعمي بنتكم قدامي دلوقتي وانا بصراحه دماغي بتلف 
مصطفى بخبث_ مرااد انا بحذ.رك اوعا تلمسها مستقبلها هيضيع بسببك وهتوطي رقبة عمك هشام
هشام بانفعال_ خلاص انت متتكلمش، ماشي يا مراد انا موافق 
مراد _ ماشي شويه وهكلمك باي 

بيخلص ويرجع عند جودي

جودي_ كنت فين
مراد_ كنت بتمشا شويه 
جودي_ طيب وبعدين مش هنرجع بقا 
مراد_ مستعجله ليه 
جودي_ علشان لازم نمشي، مراد مش هينفع اللي انت بتعملو ده 
مراد_ وانا عملت ايه واحد واخد اخته يفسحها فيها ايه دي 
جودي _ قولتلك احنا مش اخوات 
مراد_ امال احنا ايه بقا ان شاءلله
جودي_ اي حآجه المهم مينفعش نكون هنا 
مراد_ انتي مش واضحة علي فكره، ما تقولي ببساطة انك بتحبيني سهله اهي
جودي_ مبحبكش انت اللي دماغك فيها حآجه
مراد_ طيب طالما مبتحبنيش اي الرساله اللي بعتهالي علي فيسبوك، بحبك يا مراد 
جودي_ هو انا عمري ما قولتلك بحبك قبل كده، ما انا دايما بقولهالك اشمعنا دي اللي مسكت فيها
مراد_ عشان دي مش زي اللي قبلها بس عادي احسن خبي مشاعرك عشان انا خاطب وهتجوز 
 فكرتيني بحبيبتي استني هكلمها اطمن عليها، بيقفل التليفون ويعمل انه بيكلمها 
مراد برومانسيه _ حبيبي وحشتيني يا روحي..... ههههه زعلانه مني ليه ياقلبي..... انساكي؟ بتهزري طيب دا انا مش فاكر غيرك ولا شايف حآجه غير صورتك قدامي ياااه يا سمر نفسي اخدك فى حضنى دلوقتي 
جودي تبصله بغيظ وتحاول تداري غيرتها 
مراد_ لا طبعا لازم اشوفك علشان جيبلك هديه.... هدية ايه، اممم قلب فيه صورتي وصورتك وفي حته فاضيه هنحط فيه صورة سمر الصغيرة..... سمر مين؟ بنتنا ياروحي اصلي هسميها علي اسمك.... لا ولد وتسميه مراد ازاي، انا عاوز بنات بس ويكون شبهك وكلهم اسمهم سمر

جودي تقوم من جمبه بغـ.يظ وتروح عند البحر
مراد_ رايحه فين دي، بيسيب التليفون ويروح وراها يلاقيها واقفه وبتبص علي البحر
مراد_ مشيتي ليه دي سمر كانت بتقولي انها عاوزه تكلمك 
جودي بخنقه_ قولت اسيبك براحتك 
مراد_ لا عادي انتي صحبتي واقدر اتكلم قدامك ف اي حآجه
جودي بحيره _ لحقت تحبها امتي دي 
مراد_ من يوم ما مشيت من المستشفى لما خذ.لتيني قدام الناس
جودي_ اه 
مراد_ وحش احساس الخذ.لانه صح 
جودي تفتكر لما جه وعرفهم على سمر _ فعلاً وخصوصا لما يكون من حد قريب منك
مراد_ بتتكلمي  بتأثر شكله حد خذلك قبل كده 
جودي تبصله _ حصل بس انا عذراه 
مراد_ ليه بقا 
جودي_ علشان اهبـ.ل ومكشوف 
مراد_ مكشوف ازاى بقا 
جودي _ يعني كل شويه بحال مره بيحبني ومره اخته ومره يبوسني بشغف ويرجع يقولي مكنتش  حاسس ومره يخط،فني ومره يخطب ويسبني بعد ما كان بابا خلاص وافق عليه وانا زي الهبله لبست اجمل حآجه عندي وجريت علشان استقبله وانا بحلف اني هترمي في حضنه حتي لو كان مين واقف، لكن زي ما بتقول، خذلني 
مراد يمسك ايدها وبهدوء_ انا مكنتش اعرف ان بابا كلم عمي هشام، كل اللي فكرت فيه اني او.جعك زي ما عملتي، انتي وافقتي علي يوسف من غيرما اعرف وكنتي هتتخطبيلو بردو من غير ما اعرف برغم انك كنتي عارفه اني انا بحبك
جودي _ بتحبني؟!، ودا اخر كلام ولا هيتغير بعد شويه
مراد_  مش هيتغير، انا بحبك
جودي _ لا حدد اخوات ولا حآجه تانيه
مراد يضمها لحضنه بقوه _ بحبك وعاوزك تكوني مراتي 
جودي بدموع _ وانا كمان 
مراد _ وانتي كمان ايه 
جودي بشغف _ بحبك أوي،
مراد يبعدها عن حضنه ويبصلها بحب _ بتحبيني من امتي 
جودي تبادله النظرات _ مش عارفه انا لقيت نفسي بحبك وخصوصا لما بدأت تبعد عني 
مراد  _ انا بقا اكتشفت اني بحبك من زمان ومكنتش فاهم
جودي بإبتسامة _ بجد يعني  انت بتحبني 
مراد _ وعمري ما حبيت  غيرك،  وفجاه  بينزل قلم علي  و.شه 
مراد  بصدمه _ ايه  ده 
جودي بانفعال _ ولما انت بتحبني  من الصبح  بتتسهو.ك مع البنت  دي ليه 
مراد بوجع _ يا غبـ.يه ايدك تقيله 
جودي _ خلي ست سمر تحطلك تلج يا حنين 
مراد _ دي غيره  بقا 
جودي _ انا اغير  من دي لا طبعا  اصلا  البيض الممشش بيتلم علي  بعضه وهي لايقه عليك
مراد _ بقا انا  بيضه ممششه 
جودي _ ايووووه 
مراد _ جودي انا  بتللكك عشان  اعاقبك زي عقاب يوم الخطوبه  فكراه اكيد،  ف اختصريني احسن 
جودي  _ ههههه ماشي عاوزة  انزل البحر 
مراد _ وافرضي غر.قتي
جودي _ وانت شغلتك ايه لما  اغر.ق انت وموجود 
مراد _ ااه انتي  صح تعالي  بس بلاش نتعمق محدش ناقصك لسه مدخلناش دنيا
جودي _ ههههه  شكلنا هنخرج منها بدري 

في  شركة  ياسين  

بيدخل  يوسف  ويسأل عليه ويروحلو مكتبه 
ياسين اول ما بيشوفه بيستقبله بإبتسامة 
ياسين _ تعاله  اتفضل  
يوسف _ مش  جاى  اتفضل،  انا  جاي اقولك  ابعد عن  اختي وطلبك مرفوض 
ياسين_  طيب  بس اقعد عشان نتكلم
يوسف _ مش  هقعد انا  قولتلك  اللي  عندي ولو شفتك قربت منها مش  هيعجبك تصرفي  
ياسين _ يوسف احنا  ممكن  نكون  صحاب وانا هثبتلك اني مش  بلعب باختك واني عاوزاها بجد 
يوسف _ مش هقول  كلام  تاني  ابعد عنها احسنلك،  وبيمشي  ويسيبوه 
ياسين لنفسه _ مش هبعد عنها برضاك من غيره  جني هتكون ليه انا 

بعد  ساعتين  بيرجع انور للبيت  ويدور علي  صبا 
انور _ صبا انتي  فين،   بيدخل  اوضة مريم يلاقيها  واقعه على  الأرض  وفي ايديها علبة دوا فاضيه،  يجري عليها بخوف 
انور _ صبا انتي  عملتي  ايه يا مجنو، نة   صبا قومي الله  يخليكي،  لكن  مفيش  رد بيشيلها ويروح بيها  المستشفي 

تانى يوم في  بيت البحر 

جودي _ رايح  فين وسايبني 
مراد  بإبتسامة _ هرجعلك تاني 
جودي _ مش هقدر اقعد  لوحدي خدني معاك 
مراد يقرب منها وبحب _ معلش بعد  كده  مش  هسيبك لوحدك  أبداً بس  خليكي هنا اوعي تطلعي نهائي  ولا  تقربي من  البحر 
جودي _ رايح  فين  طيب 
مراد _ جودي انتي  مستعده تجوزيني 
جودي بكسوف_ لا 
مراد_ اوك خلاص هتجوزك غصـ.ب 
جودي _ موافقه ههههه 
مراد تعجبه ضحكتها وارتباكها هي وبتتكلم  وعقله يوزه عليها _ اممم امشي من قدامي يابنت الناس دلوقتي وسيبيني امشي
جودي بإبتسامة_ متتاخرش عليه طيب 
مراد برومانسيه_ خايفه تقعدي لوحدك ولا هوحشك 
جودي بتأمل_  واحشني وانت معايا 
مراد يحط ايده علي وشه وبابتسامه_ استغفرالله العظيم يابنتي الشيطا.ن بيو،زني عليكي، انا همشي احسن 
جودي_ ههههه ماشي 

في المستشفي 

انور _ ايه يا محمد
الدكتور محمد صاحبه_ احنا عملنالها غسيل معده، ولحقناها قبل ما تتكل 
انور _ يعني هتعيش 
محمد_ ايوه ياخويا هتعيش متقلقش بس هي عاوزه تضر،ب عشان الحركه دي
انور بخنقه _ فعلاً بس تفوق وانا هضر.بها حاضر 
محمد_ هي فاقت تقدر تشوفها، ومتنساش تضر،بها معاك حآجه ولا اقلعلك الحزام 
انور _ لا معايا حزام هضر.بها بيه 
محمد_ عاش يلا روح 
انور_ منه لله اللي خلاك دكتور ههههه
محمد_ ما انت عارف اني دخلت طب علشان بابا انما انا بقرف من ريحة البينج 
انور _ ههههه طيب هروح اشوف الست اللي جوه
محمد_ ماشي اتفضل 

صبا بتكون نايمة على السرير وبتبكي من غير صوت
انور يدخل عندها وبخنقه_ طيب وانتي تنت،حري ليه ما كنتي قولتيلي انا امو،تك ممكن اعرف عملتي كده ليه
صبا تبصله ومتردش 
انور يقعد جمبها _ انتي عارفه حجم غلطك ده انتي ازاي عيله كده
صبا_ ملكش دعوه بيه وخلاص كده مبقاش في خطر وبابا اتبرا مني تقدر تفسخ العقد 
انور_ قومي انتي الاول وبعدين نشوف هنعمل ايه 
صبا_ بقولك تروح تفسخ العقد ده انا خلاص مش هرجع بيتك تاني 
انور بغيظ_ صبا اخلصي مسمعش صوتك
صبا_ متز،عقش فيه 
انور بهدوء_ طيب حاضر ممكن نتكلم في الموضوع ده بعدين عشان انتي لسه تعبانة
صبا تبص الجهه التانيه ومتردش وهو يبص عليها بشرود 
انور لنفسه_ حتى انتي كنتي هتمو.تي وتسبيني لدرجة دي انا متعاشرش، 
صبا تلاحظ سكوته ونظره ليها _ مالك بتبصلي ليه
انور _ أبدآ بس كنت بفكر فيه ايه غلط عشان الكل يموت ويسبني حتى انتي كنتي عاوزة تنتح.ري 
صبا بتردد_ مكونتش عاوزه امو.ت علشان ابعد عنك، انا بس حسيت ان حياتي مبقلهاش لازمه تاني
انور_ حقيقي ملهاش لازمه، امال انا ايه،
صبا_ انت متخصنيش في حآجه
انور_ ماشي متشكر بس انا لوحدي وانتي ابوكي اتبرا منك وبقيتي لوحدك، خلينا مع بعض وخلاص 
صبا_ اممم 
انور_ وافقي ولما تلاقي حد غيري ابقي روحي معاه 
صبا_ ماشي انا اصلا معرفش ممكن اروح فين 
انور_ يارب ما تلاقى 
صبا_ افندم 
انور _ يارب ما تلاقي مكان تاني ولا حد يبص في وشك علشان تقعدي معايا
صبا_ انت بتدعي عليه 
انور_ بصراحه اه انا مش عاوزك تمشي 
صبا_ طبعا عشان تعمل اللي انت عاوزه ماهو بيتك بقا
انور_ متنسيش ومراتي كمان ولا انا بكدب تحبي اجبلك القانون يقولك.كده
صبا_ انت نسيت نفسك دي لعبه وخلاص راحت لحالها 
انور _  طيب بس قومي وبعدين نشوف الموضوع ده 
صبا بقرف _ ماشي 

بيت هشام 
بيدخل مراد وهو مبتسم وبيلاقي المأذون و ابوه وهشام و اتنين شهود 
هشام اول ما بيشوفه بيجري يمسكه من هد.ومه بانفعال _ فين البنت يا حقـ.ير 
مراد بهدوء يشيل ايده_ تؤتؤ عمي عيب تعمل في نسيبك كده
مصطفى بخبث_ انطق قول فين البنت 
مراد _ متقلقوش هي بيحرسها تلاته من صحابي 
هشام _ صحابك  يا صا،يع انت لو مقولتش  هي فيت مش  هتطلع من هنا سليم 
مراد_ كده  تبقا عاوز تأذيها وهما ميستنين اتصال مني 
مصطفي _ لا اوعا خلاص  يا هشام  بلا نكتب الكتاب محدش عارف ممكن يحصلها ايه 
هشام يبصله بغيظ_  ماشي  يا مراد بس اوصلها الاول، اتفضل المأذون مستني 
مراد بإبتسامة_ حبيبي يا حمايا يلا بينا 
مصطفي يبص لمراد ويغمزله وبصوت مسموع_ اخص معرفتش اربي اخص 
مراد بهمس _ براحه علي نفسك ههههه
هشام يبصلهم _  ايه واقفين ليه اخلصو 

بيقعدو جمب المأذون، والمأذون بيسال علي العروسه 
مراد _ هي موافقه يا مولانا اكتب بس 
المأذون_ مينفعش لازم تمضي بنفسها 
هشام_ خساره، روح هاتها عشان تمضي 
مراد _ يحمايا عيب،، اتفضل يا مولانا اكتب وانا هاخدك عندها عشان تمضيها وتقولك انها موافقه 
هشام يبصله بغيظ.. لنفسه_ ماشي بس البنت تيجي وانا هحسر قلب ابوك عليك 
مراد بإبتسامة_ ايه ياعمي هات ايدك عشان نخلص 

بعد تخطيط من مصطفى ومراد بيتم كتب الكتاب، ومراد بياخد المأذون ويروح بيه عند جودي 
مصطفي بخبث_ واد عا.ق ماشي بس نطمن علي البنت 
هشام بغيظ _ معرفتش تربي وانا هربهولك وبيتصل بحد ويقوله دلوقتي علي كده 
مصطفي بشك_ بتكلم مين 
هشام بهدوء_ هتعرف بعدين
مصطفى  لنفسه _ استر شكلك هتتنفخ يا مراد 

بيت سليم 

سليم _ ايه اللي جابك هنا 
يوسف بندم _ بابا سامحني انا اسف 
سليم_ امشي من هنا 
جني_ بابا عشان خاطري سامحه 
سليم_ اسامحو ازاي وهو مفكرش فيكى هو وبيعمل كده في البنت، انا ربيتكم وتعبت فيكم وهو في الاخر يعمل عملته المهببه دي 
يوسف_ يا بابا  والله ماعملتها حآجه
سليم_ اي ان كان اللي عملتو بس انت وصلتها انها تحاول تمو.ت نفسها ولولا ستر ربنا كانت زمانها ما.تت 
يوسف_ طيب انا اعمل ايه علشان تسامحني 
سليم_ تمشي وبس 
يوسف بخنقه_ همشي بس بنسبه للعريس اللي متقدم ل جني انا مش موافق 
سليم _ مالو علي الاقل معملش عملتك راجل محترم اتقدم من الباب مش خدها وخدرها 
يوسف بزهق_ يوووه تاني، ما قولنا معملتلهاش حآجه 
سليم_ خلاص اللي حصل حصل، بس انت ملكش دعوه بجوازة اختك اكيد مهما كان  وحش مش هيطلع اوحش منك 
يوسف  بيتنرفز ويسيب البيت  ويمشي 
جني  تجري وراه _ يوسف  استنا 
يوسف _ عاوزه  ايه 
جني _ رايح  فين  اقعد معانا  
يوسف _ لا مش  هقعد ومش هرجع  البيت ده تاني 
جني _ علشان  خاطري يا يوسف  خليك شوية يكون  هديت حتي
يوسف  بخنقه _ مش  هقعد وبنسبه لياسين انا مش موافق  وانتو حرين بعد  كده  
جني بترجي _ طيب  وافق واحنا  لسه مش  هنتجوز دلوقتي  ولو محبتهوش وطلع مش  كويس  انا  بنفسي  هفسخ الخطوبه  
يوسف _ قولت مش  موافق  يا جني يعني مش موافق 
جني  بدموع _ يعني  ترضا تكسـ.ر بخاطري 
يوسف _ بتعيطي ليه  دلوقتي 
جني _ علشان  انت مش  بتفكر  فيه انا عاوزه  ايه،  يوسف  انا كبرت وافهم في  الناس كويس،  ف ليه تكس.ر فرحتي كده 
يوسف _ انا قاصد اكس.ر فرحتك يا جني؟!  طيب  تمام  موافق  بس متبقيش تبكي لما  هو  اللي  يكس.ر قلبك 
جني _ صدقني عمره ما هيعمل كده 
يوسف _ دا انتي شكلك  بتحبيه بجد بقا
جني  بخجل _ لا بس هو  كويس 
يوسف _ تمام انا موافق بس ياريت  لغيت ما تجوزو نخلي حدود ماشي 
جني بفرحه _ اوعدك 
يوسف  يحضنها_ مبروك حبيبتي 

في  بيت البحر  

مراد _ جودي افتحي 
جودي  تجري علي  الباب بفرحه وتفتح،  وبعدين  تبص للي معاه  باستغراب _ مين دول 
مراد  يمسك ايدها_ اتفضل يا مولانا 
جودي _ مولاك مين ايه الحكاية  
مراد_ تعالو اتفضلو  دقيقة وراجعلكم،  بيشدها من ايدها ويدخل جوه 
جودي _ في ايييه ما تفهمني 
مراد بفرحه _ كتبنا الكتاب  ومش  ناقص غير  امضتك
جودي بعدم فهم_ انت بتقول  ايه 
مراد _ بقول اننا كتبنا الكتاب وابوكي وافق وكان معانا 
جودي بلخبطه_ مش  فاهمه  حآجه  يعنى  انتو جوزتوني وجاين تاخدو رايي 
مراد _ انتي  مش  بتحبيني  وعاوزاني
جودي _ ايوه  بس مش  بطريقه دي 
مراد _ صدقيني  لو متمتش بالطريقة  دي عمرنا ما هنكون لبعض،  وافقي لو موافقتيش دلوقتي  مش  هيبقا قدامنا فرصة  تانية 
جودي بشرود_ ماشي 
مراد  بفرحه _ طيب  تعالي عشان  تمضي 

المأذون _ موافقه  يابنتي  
جودي تبص لمراد بفرحه _ ايوه  موافقه 
المأذون _ طيب  اتفضلي  امضي هنا 
بتبتدي تمضي  علي  الورق وبعد  ما يخلصو،  مراد بيعزمهم برا ويخلي سواق التاكس اللي  جابهم يرجعهم تاني،  ويرجع  لجودي 
جودي  بتكون  واقفه مكانها وعنيها بتلمع 
مراد  يقربلها وبفرحه ودقات قلب سريعة  يمسك ايدها  ويحطها على  قلبه _ حاسه 
جودي  بارتباك وفرحه _ ايوه 
مراد _ مبروك  عليه 
جودي ضربات  قلبها تزيد وتاخد نفسها  بالعافية وهو  يحط ايده  على  وشها برومانسيه _ اخيرآ كنت  قربت افقد الامل 
جودي بارتباك _ انا كنت فقدته خلاص 



مشاهده 👈 الفصل الثلاثون




جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه مدونه دار الروايه المصريه اترك تعليق ليصلك كل جديد وحصري 

 ملحوظة اكتب في جوجل. " رواية (شي من الماضي احببت مجنونه الجزء الثاني)  دار الرواية المصرية  " لكي يظهر لك الفصل كاملا

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -