رواية طفلة هزت كيان فرعون الفصل الثاني 2 بقلم مروه موسي

أخر الاخبار

رواية طفلة هزت كيان فرعون الفصل الثاني 2 بقلم مروه موسي

 رواية طفلة هزت كيان فرعون الفصل الثاني 

رواية طفلة هزت كيان فرعون الفصل الثاني 2 بقلم مروه موسي


رواية طفلة هزت كيان فرعون الفصل 2



فرعون لصفاء: هتندم والله هقتلها 
صفاء وهي بتسجل كلامه علي الفون : اهدي ي حبيبي دي مراتك ام عيالك 
وقفلت التسجيل بحركة سريعه 

جاء تليفون لفرعون و بيرد عليه 
فرعون : ايوا مين 
شخص : مراتك ماتت هي وطفلة معاها في حدثه 

للحظة فرعون حس انه ضعيف واستجمع كل قوته وذهب لمكان الحادثة لقي فعلا ماتت ومعاها بنته واللي كانت في بطنه 

الشرطي: انت شاكك في حد عمل كدا 
فرعون : لاء وعاوز اخلص عشان اعمل تصريح دفنه ليهم ممكن 
الشرطي: ممكن طبعا بعد الإجراءات 

وتمت دفنتهم ورجع لبيته وجد نساء كثيرة مع صفاء للعزاء 
اتجه للجناح الخاص بيه 
ودخل ونظر لصورتهما 
فرعون : انا كنت قاسي عليكي بس كنت بحاول امنع اي حد يزعلك ربنا يرحمك يلا يجي غيرك مش مشكلة ونام ولا كإن حصل حاجة خالص 

نور : ماما ماما لقيت شغل في كافيه كبير اوي 
عفاف: لا مفيش شغل ليكي 
نور: بس انا عاوزة انزل مش عشان مقصره معايا بس انا حابة دا 
عصام : اه انزلي اعملي حاجة تفيدينا بيها 
عفاف: اتكسف علي دمك بدل ما تنزل انت وتساعدنا 
نور: ي ماما وافقي 
عفاف: ومذكرتك ي نور 
نور : انا هذاكر وهحاول اوفق بينهم وفضلت كتير تقنع فيها
عفاف : طيب ي نور  
نور : انتي احلي ماما علي فكرة وحضنتها 
عصام : محدش هيخسرها غيرك انتي ودلعك فيها دا 

نور : هو انا عملت اي عشان ادلع 
عصام قايم يضربها: عفاف مسكته جامد : انت معندكش دم وكمان قليل الادب امشي برا من البيت 

عصام: انتي بتخرجيني عشان البت دي طيب ماشي والله لخليها تندم علي اللي بتعمله 

عفاف رزعت الباب في وشه 
نور: ليه ي ماما عملتي كدا في اخويا 
عفاف : اسكتي انتي كمان ودخلت غرفتها تبكي علي حالها 

اشتغلت نور في الكافيه وكانت بتتعب بس مخبية دا كله 
في يوم كانت مصدعه من قلة النوم 
ودخل فرعون الكافيه دا بهيبته وحاشيته 

فرعون للجرسون: هاتلي حاجة اشربها انجز 
الجرسون لانه عارف فرعون كان ماشي متلخبط من الخوف: ن نور نور 
نور بتعب : نعم 
الجرسون : هاتي حاجة للباشا يشربها 
نور : طيب واخدت وقت لحد ما طلعت وطالعه مش شايفه قدامها كويس 

نور وضعت المشروب علي المنضدة ومشيت  
فرعون وقف مرة واحدة وبصوت جمهوري: لما يكون كافيه كبير معروف بيدخل فيه كبار البلد يكون الخدمه دي فيها خدمه زباله كدا 

نور : انت فرحان بصوتك ولا اي اتنيل وطي صوتك مالها الخدمه كنت عاوز تطفح حاجة جبتهالك لعندك اي المشكلة فين 

فرعون : انتي متعرفيش انا بسبب كلامك دا ممكن اخليكي تبوسي رجلي 
نور : ولا مليون واحد زيك يخلوني اعمل كدا مع واحد قليل الرباية 

صاحب الكافيه طلع بسرعه علي الصوت : انا اسف ي فندم دي متعرفش حضرتك مين 
ثم وجه كلامه لنور : انتي مرفوضة اطلعي برا 
نور بدموع : مرفوضة؟؟ طب ليه 
صاحب الكافيه : مش عاوز نقاش كتير يلا برا 
نور : طب انا اشتغلت فترة عاوزة حسابها 

صاحب الكافيه: مفيش ليكي عندي حاجة 
نور وهي ماشية بدموع في عيونها : حسبي الله ونعم الوكيل فيكوا عالم جعانه 

وخرجت واتجهت الي طريقها لم تعرف ماذا تقول لوالدتها 

صاحب الكافيهة: اتفضل ي فرعون انا اسف 
فرعون لسه باصص علي خيالها : عاوز كل المعلومات عنها 

صاحب البار : دي بنت ابوها متوفي محتاجة شغل اخوها عاطل وقاعدين بالايجار ومديونين بس هي طيبة جدا ووووو
لم يكمل حديثه ونظر له فرعون نظرة اخرسته مما كان يود قوله 

دخلت نور بيتها : ست الحبايب 
عفاف وهي في المطبخ: تعالي ي حبيبتي 
نور: الله الله دا الملوخية جايبة اخر الشارع 
عفاف: ي بت وضحكت 
بس انتي مالك كدا وشك مش كويس 
نور وهي بتحط معاها الأكل: ولا حاجة بس انا حسيت نفسي هتعب في المكان دا فسبت الشغل وهشوف غيره احسن 

عفاف: بس انتي متعمليش كدا مقابل اصرارك علي الشغل دا 
نور : يلا بس نتغدي شوية الملوخية دول ونسيبنا من موضوع الشغل دا 

وهما بيتغدوا لقوا صوت الجرس 
نور فتحت ووجدت أمامها........

يتبع
 البارت الثاني 
Marwa mosa ✌ ❤

مشاهده 👈 الفصل الثالث 
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -