رواية احببت زين الصعيد الجزء الثاني الفصل الخامس 5 بقلم فرح

أخر الاخبار

رواية احببت زين الصعيد الجزء الثاني الفصل الخامس 5 بقلم فرح

 رواية احببت زين الصعيد الجزء الثاني الفصل الخامس 5 

رواية احببت زين الصعيد الجزء الثاني الفصل الخامس 5 بقلم فرح

 رواية احببت زين الصعيد الجزء الثاني الفصل 5 

فرح بقلق: هيكون حصل ايه
زين: هو مش صغير متقلقيش عليه 
فرح: ربنا يستر 
باليل سلمي فتحت عنيها لقت.. 
احببت زين الصعيد 
البارت الخامس من الجزء التاني 
الكاتبه فرح ♥♥🫂
سلمي فتحت عنيها لقت ياسين في وشها صوتت و بعدت لاخر السرير بتتلفت في الاوضه مكنتش اوضتها 
سلمي بخوف: انا فين 
ياسين قرب منها: في ڤلتي يا حرمي المصون 
سلمي بخوف و بتبعد: ياسين روحني 
ياسين: تؤ تؤ انا هربيكي الاول علي عملتك السوده و بعد كده اروحك بيتي مش بيت ابوكي 
سلمي بدموع: ياسين بالله عليك 
ياسين: ششش وفري دموعك ل بعدين و دلوقتي زي الشاطره كده انا مشيت الخدم تقومي تنضفي الڤيلا كلها عايزها بتلمع سامعه 
سلمي بخوف: سامعه سامعه 
ياسين بزعيق: قومي يلااا
سلمي اتنفضت و قامت بسرعه 
عند زين 
فرح بدموع: يا زين رنلي علي ابني انا عايزه ابني يا زين 
زين حضنها: يا حبيبتي اهدي بس و احنا هندور عليه 
ادهم: يا ماما هو مش صغير 
فرح بعياط: لا صغير انا عايزاه رنو عليه عمره ما اتاخر كده
زين: طيب اهدي قاطعهم رنة تليفون زين و كانت ريم 
ريم بدموع: زين انا مش لاقيه سلمي يا زين بنتي 
زين بخضه: مش لقياها ازاي يا ريم 
ريم: معرفش والله دورنا انا و اخواتها ملقيناش ليها اثر
زين: طيب اهدي هلاقيها اهدي بس و قفل 
ادهم: في ايه يا بابا 
زين: عمتك مش لاقيه سلمي
فرح: يعني اي 
زين: يعني ياسين خطفها 
ادم بضحك: والله الواد ده جامد 
زين بضحك هو كمان: انا مش عارف انا مربتوش ازاي 
ادهم بغمزه: شكلك كنت شقي يا حاج مكنتش فاضي 
فرح بصريخ: اسكتوووو انتو بتضحكو علي ايه 
زين: ي حبيبتي طلاما الاتنين اختفو يبقي هيتصافو والله 
فرح: هيتصافو من ايه مش فاهمه 
زين: لما ياسين ييجي يحكيلكم و يلا ياخويا منك ليه عايز اقعد مع مراتي كل واحد علي اوضته 
ادهم بغمزه: ايه يا حاج ناوي علي ايه 
زين: والله ما ربينا يا فرح مربيناش قوموووو
ادهم و ادم طلعو يجرو و هما بيضحكو 
بعد ما طلعو 
فرح: هتقول ل ريم ايه زمانها قلقانه مهما كان بنتها 
زين: هرن اعرفها انها مع ياسين و رن عليها 
ريم بلهفه: هاا يا زين عرفت حاجه 
زين: حبيبتي سلمي مع ياسين 
ريم بخضه: معاه ازاي هو اخدها ازاي اصلا 
زين: ريم دا جوزها 
ريم بزعيق: كانت اكبر غلطه يا زين اكبر غلطه لما جوزته بنتي ابنك مجنون و معرفتش تربيه يا زين لما بقا طايح في الكل يارتني مكنتش سمعت كلامك و لا كلامها كان زماني مرتاحه
زين بزعل: تمام يا ريم انا هقفل 
ريم حست انها غلطت: زين مكنتش 
قاطعها زين: مع السلامه يا ريم و قفل
فرح حضنته: متلومش عليه بس دي مهما كان بنتها 
زين: مفيش حاجه نامي يلا و خدها في حضنه و نامو
ادهم و ادم خبطو علي اوضة فرح (الصغير) 
ادهم: الجميل بيعمل ايه 
فرح بابتسامه: قاعده تعالو علشان ملانه 
ادم: ملانه و احنا موجودين اخص عليك يا ادهم 
ادهم بصدمه: و انا مالي يا لمبي 
فرح بضحك عليهم: تعالو نلعبو لعبه 
ادم: اممم عايزه تلعبي ايه 
فرح بتفكير: هاتي الكوتشينه و تعالي ي ادهم 
راح جاب الكوتشينه و قعدو يلعبو بعد شويه لقو يزن بيخبط 
يزن: انتو لسه قاعدين مع اختكم ليه 
ادهم: بنلعبو 
يزن: تلعبو طاب يلا علشان اختكم ترتاح
فرح: لا والنبي يا ابيه خليهم شويه و تعالي انت كمان 
يزن بحنان: حبيبتي انتي لسه تعبانه نامي دلوقتي و بعدين لما ياسين يبقي ييجي نلعب كلنا 
ادم: معرفتش حاجه عنهم برضو 
يزن باستغراب: عنهم مين بالظبط 
ادهم: اصله خطف سلمي 
يزن بصدمه: اي بتهزرو 
ادم بضحك: والله مش بنهزر عمتك رنت علي بابا قالت سلمي مش لقيينها 
يزن اتفتح في الضحك: يخربيته يخربيته بجد 
ادهم: بس انا خايف بأذيها يا يزن 
يزن: علي فكره هو بيحبها انا فاكر و احنا صغيرين لما كانت تلعب معايا كان بيقعد يشتمها و يخاصمها 
ادهم: اومال بيعمل معاها كده ليه دا بيذلها 
يزن بتنهيده: والله مش عارف و يلا قومو علشان ننام 
كلهم باسو راس فرح اختهم و راحو اوضهم 
عند ياسين و سلمي 
ياسين كان قاعد متابع عمايلها و هي بتنضف لحد ما خلصت 
راحت وقفت قدامه بتعب 
سلمي بتعب: انا خلصت 
ياسين: شطوره يلا ادخلي اعملي اكل 
سلمي بدموع: انا تعبت مش قادره 
ياسين ببرود: انتي سمعتي انا قولت اي يلا بسرعه
سلمي راحت عملت الاكل و هو قاعد مراقبها 
خلصت و حطت الاكل علي السفره و لسه هتمشي مسك ايديها 
ياسين: تعالي كلي يلا 
سلمي بدموع: مش عاوزه 
ياسين شدها قعدها علي رجله و حط الاكل قدام بوقها و هي دورت وشها 
ياسين: افتحي بوقك يا سلمي و عدل وشها و قعد يوكلها 
سلمي قربت من وشه: بتعمل معايا كده ليه 
ياسين مردش عليها و قومها و لسه هيقوم مسكت ايده 
سلمي بدموع: فهمني بتعمل معايا كده ليه انت قبل ما تسافر كنت معايا دايما فاكر حتي و انت مسافر كنت بتكلمني كل ساعه حصل اي فهمني 
ياسين: سلمي سيبي ايدي واطلعي يلا علشان ننام 
سلمي بصريخ: مش طالعه غير لما تفهمني ليه بتعمل كده ليه 
ياسين بغضب: عايزه تعرفي ليه تمام تعالي و مسك ايديها جرها وراه لحد فوق 
دخل الاوضه و راح جاب الاب توب 
ياسين بغضب: قربي يلا شوفي 
سلمي قربت و... 
يتبع       شاهد 👈 الفصل السادس 
الكاتبه فرح ♥♥🫂
التفاعل وحش اوي مش هنزل السادس غير لما ده يعدي 5000

جميع حلقات الرواية هنا 👈 احببت زين الصعيد كامله 


جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه مدونه دار الروايه المصريه اترك تعليق ليصلك كل جديد وحصري 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -