رواية ورد الفصل السادس 6 بقلم اسراء ابراهيم

أخر الاخبار

رواية ورد الفصل السادس 6 بقلم اسراء ابراهيم

 رواية ورد الفصل السادس 6 

رواية ورد الفصل السادس 6 بقلم اسراء ابراهيم

رواية ورد الفصل 6 

بهية بغضب/ كانك مفكرة حالك عروسة اياك،، يلا ياختي انزلي اشتغلي في الدار وساعدي مرت ولدي 
ورد بصتلها بش*ر و....... 
البارت السادس 
ورد 

بصتلها ورد بش*ر وبعدين ضحكت بصوت عالي  

ورد بسخرية/ ده كان زمان يا مرت عمي،، لما كنت بعمل بلوجمتي،، انما دلوك انا مرت سالم كبير الدار وولدك ،، واني لما احب اعمل حاچة،، هعملها بمزاچي،، مش غصبانية من حد 

بهية بغيظ / كانك بجيتي بج*حة يا بت فاتن 

ورد بقوة / اديكي جولتيها،، بت فاتن،، اللي كانت مسوياكي عالچنبين، ومخلياكي كيف الفولة في النا*ر،، اكمنك غيرانة منيها  

بهية قربت منها بغيظ ولسة هتضر*بها ورد مسكت ايديها جامد 

ورد / اوعاكي يدك تترفع عليا مرة تانية،، يمين بالله اكسر*هالك،، اني كنت بسكت زمان عشان خاطر كنت مچبورة ،، بس دلوجتي اني مخليش حد يتحكم فيا تاني،، واعية لحديتي ولا لا 

في نفس الوقت كان داخل سالم واول ما لمحته ورد سابت ايد بهية وهيا بتبصلها بخبث وبقت تعيط وتصوت 

سالم /في ايه يا ورد،، بتبكي ليه اكده 

ورد بحزن / مرت عمي يا سالم ،، عمالة تضر*بني وتزعجلي عشان انزل اروج الدار واني لسة عروسة،، رايدة تك*سر فرحتي 

بهية بصدمة/ شوفي كهن البنتة،، بجي انا بت ضر*بتك 

سالم بضيق/ تنزل تروح فين ياما وهيا لسة عروسة

بهية بغضب/ وه،، كانك مفكرها چوازة بحج وحجيجي يا سالم ولا ايه 

سالم بثقة/ وحتي لو مش اكده ياما،، ورد بجت مرتي ومش هسمح ان حد يضايجها او يچي عليها 

ورد كانت بتبصله بجمود ومن جواها بتسخر من كلامه،، وانتبهت لبهية وهيا بتزعق فيه 

بهية / من اولها يا ولدي خلتك تدافع عنها،، اومال لو خلتك تعشجها هتعمل ايه،، هتض*رب امك يا سالم،، مش اكده 

سالم بهدوء/ ياما متجوليش اكده،، تتج*طع يدي جبل ما يحصل،، بس اني راچل ومرضاش ان مرتي تتهان وفي داري 

بهية بتوعد /ماشي يا بت فاتن،، اني وانتي والزمن طويل 

وسابتهم ونزلت وسالم اتنهد وبص لورد اللي اول ما لقيته بيبصلها سابته وقعدت عالكنبة كأنها قاصدة تتجاهله
..........................................

حنين كانت ماشية مع شهد في البلد وهيا متوترة وقلقانة 

شهد باستغراب/ايه يا حنين،، هو انا خاطفاكي يا بنتي،، مالك خايفة كدة ليه 

حنين بتوتر/ دي اول مرة اخرج من يچي شهرين ،، حتي يوسف مكنش موافج،، لولا اني اتحايلت عليه اني اخرچ واشم هوا وافرچك علي بلدنا 

شهد بغمزة/ بس واضح انكم بتحبو بعض اوي 

حنين بخجل / يوسف ده حب عمري كيف ما بتجوله في مصر ،، وعيت عالدنيا لجيتني بعشجه،، مخبرش كيف وامتي 

شهد بحب/ربنا يخليكم لبعض

حنين /ويخليكي يا جلبي 

شهد /تعرفي انا كنت خايفة اوي منك في الاول،، خوفت لتغيري مني وتفتكري ان عيني منه او حاجة،، بس والله عمري ما فكرت فيه كدة،، انا استجدعته لما وقف جمبي،، واتمنيت لو كان ليا اخ يقف لعمي كدة ويحميني منه 

حنين / اني واثجة في يوسف اكتر من روحي يا شهد ،، وثانيا بجي انتي اول ما شوفتك دخلتي جلبي وحسيتك طيبة اكده،، اما بجي بالنسبة لموضوعك ده فاعتبرينا اهلك ويوسف وسالم وچمال خواتك،، وان شاء الله كل حاچة هتتحل 

شهد /هو انتي عارفة احنا كدة فين يا حنين اوعي نكون توهنا 

حنين اتلفتت حواليها شوية وحست انها مش فاكرة المكان 

حنين /الحديت خدنا يا شهد واني مش خابرة احنا بجينا فين 

شهد بقلق / طب وهنعمل ايه يا حنين 

حنين / متجلجيش يا خيتي،، اهنه البلد كلها خابرة بعضيها،، ودلوك نلاجي حد يدلنا 

................................................. 

رباب / چمال هتفضل مبوز اكده 

جمال / حلي عني السعادي يا رباب ،، اني مش طايج حالي 

رباب بتكشيرة/ وه،، واني مالي،، بتزعجلي ليه اكده 

جمال بتنهيدة/ معلش يا حبيبتي،، اني بس مخنوج شوية 

رباب بدلع/ طب ما تجولي فيك ايه،، چايز اعرف اساعدك 

جمال بحيرة/ ماهر چوز بدور خيتي رايد يتچوز ،، امه جالت انه بيبني دار عشان مرته الچديدة 

رحمة بخبث/ وه،، كيف يعمل اكده،، وانت هتسكتلو يا چمال  

جمال بضيق / لا طبعا،، احنا جولناله يجي عشية عشان يطلج بدور،، رباب اني مش رايد بدور تعرف حاچة من الحديت ده،، 

رحمة بببراءة/ لا طبعا يا راچلي،، كيف يعني اك*سر جلبها واجولها ان چوزها رايد يتچوز عليها،،لا طبعا  

خالد / ايوة اكده، لحد ما اشوف هنعمل ايه في المصيبة دي 

ابتسمت رباب بخبث وهيا بتبطب علي جمال ومن جواها بتفكر في الخبطة الجديدة 

.................................. 

كانت قاعدة ورد عالكنبة وسرحانة وبتفكر هتعمل ايه في حياتها مع سالم 

سالم بهدوء/ ورد هتفضلي اكده سرحانة

ورد بتنهيدة/خير يا واد عمي،، بتشك اني بفكر في عشيجي تاني ولا ايه 

سالم بحدة / بلاش الحديت ده عاد يا ورد بيعصبني،، وانسي بجي اللي حوصل 

ورد بسخرية / وه اتعصبت عشان كلمة،، طب واني مسألتش نفسك كنت حاسة بأيه وانتو كلكم بتتهموني في شر*في واني عشجانة حد،، لا وكمان رايدني انسي بالبساطة دي،، 

سالم قرب منها/ خابر ان احنا چر*حناكي،، واني هعوضك،، وهخلي الكل ينسي اللي حوصل

ورد بغضب/بس اني مش هنسي يا سالم،، مهما عملت مش هنسي اللي حوصل،، ولا هنسي اما جولتلي انك بتكر*هني عشان خليتك تهمل البنتة اللي كنت عاشجها ،، ولا انسي لما جولتي اني رخ*يصة 

قالت كدة وسابته وجريت عالحمام وقفلت الباب وبقت تعيط بحرقة،، اما سالم فقام بغضب وخرج من القوضة ونزل تحت

............................................ 

كانت واقفة بدور بتغسل المواعين وبتفكر في ماهر وقررت انها ترجعله،، هتكلم ابوها واخوها ويرجعوها ليه،، وهيا هتحاول تكسب امه عشان تبطل توقع بينهم،، عشان بتحبه قررت تتنازل وترجع 

رباب / وه،، انتي اللي بتغسلي المواعين يا عمه،، دي حتي عيبة،، اومال فينها حنين،، مهملاكي تعملي لوحدك ليه 

بدور بسخرية/ طب ولما انتي لماحة اكده وعندك د*م،، يبجي تيچي تكملي بدالي بجي ،، احسن ما انتي عمالة تتمألتي علي حنين اللي شايلة الدار كلياته علي راسها ومبتتحدتش ولا تشتكي 

رباب بتردد/ هه،، لا مجصدش يا عمه بس يعني انا مستغربة انها مش اهنه 

بدور بسخرية/ والله البنية كتر خيرها مكنتش رايدة تهملني،، بس اني بجي اللي صممت وجولتلها تخرج تشم هوا وترتاح شوية،، لا وهيا زينة البنتة وتستاهل الخير كله والله،، عشان اكده ربنا كارمها بزين الرچال يوسف اخوي 

رباب بغيظ / اه علي جولك،، دي حتي لو مكنتش خلفت كان لايمكن يوسف هيتچوز عليها كيف ما چوزك هيعمل 

بدور بصدمة / بتجولي ايه يا خرفانة انتي

رباب بشماتة /وه،، هو انتي مكنتيش تعرفي يا عمة،، حجك عليا،، فكرتك خابرة ان چوزك بيحضر لچوازته الچديدة وانه چاي عشية عشان يطلجك،، يووه،، يج*طعني عمالة اخربط بالحديت  

بدور الطبق وقع من ايديها اتك*سر وكانت مصدومة ومش قادرة تنطق 

رباب ببراءة مصطنعة/حجك عليا يا عمة،، مكنتش اعرف انك مش خابرة

بدور بدموع/ مش جولتي اللي عندك،، يلا غوري من وشي،، غوووري 

جريت رباب وهيا بتبتسم بمكر وبدور سابت االي في ايدها وقعدت عالترابيزة وهيا مش متخيلة ان ماهر فكر يتجوز عليها وقطع شرودها صوت عالي برة فقامت بسرعة تشوف في ايه

.............................................. 

صالح كان ماشي في الشارع وشاف شهد ومعاها حنين مرات يوسف واقفين لوحديهم في الشارع فاستغرب وقرب عليهم بسرعة

صالح /السلام عليكم،، خير يا مرت اخوي في حاچة   

حنين بلهفة/ الحمد لله انك لجيتنا يا صالح،، عاودنا الدار احسن توهنا في الطريج واحنا ماشين 

صالح / وايه بس اللي چايبكم النواحيدي ،، انتو جربته علي اخر البلد 

حنين بصدمة/يا مري،، اخر البلد،، طب روحنا بسرعة الله يرضي عنيك يوسف زمانه مستعوجنا حاكم احنا اتأخرنا چوي 

صالح بطاعة/ ماشي،، بس متخرچوش لحالكم اكده مرة تانية،، محدش خابر لو كان الليل حل كان ايه اللي حوصل 

شهد بنفاد صبر / ما خلاص يا اخينا بقي،، ما قالتلك روحنا،، هتفضل ترغي كدة لحد ما الليل يدخل علينا 

صالح بغضب/ لمي لسانك يا بت انتي والا يمين بالله الطشك جلم يعلمك الادب حاكم انتي مشوفتهوش في داركم 

لسة شهد هترد قاطعتها حنين وهيا بتمسك ايديها عشان تسكت

حنين /خلاص يا شهد عيب اكده،، وبعدين هو مغلطش،، هو بيوعينا يا خيتي،، الناس بجت متضمنش 

شهد بغيظ/ يعني انتي مش شايفة بيزعقلي ازاي،،  

صالح ببرود/ لا انا اكده بتحدت،، انتي لسة متعرفيش بزعج كيف فبلاش تچربي،، حاكم انتي طفلة ومش هتستحملي 

شهد مردتش عليه وطلعتله لسانها وهو بصلها بصدمة وابتسم علي طفولتها وبعد شوية لما قربو من البيت شهد اتصدمت اول ما شافت عمها وابنه واقفين وبيزعقو مع منصور وسالم فرجعت كام خطوة لورا واستخبت ورا ضهر صالح اللي استغرب رد فعلها وبص لحنين اللي اتأكدت ان الناس دول قرايبها

............................................... 

في بيت عيلة الاسواني

كريمة /بتلبس ورايح فين يا ماهر 

ماهر بضيق/ رايح ارچع مرتي ياما 

كريمة بجمود/ماشي،، بس برضك هتتچوز مريم بت خالتك،، دي اللي هتچيبلك الواد يا ولدي،، واوعاك يا ماهر تبينلهم انك ضعيف،، ولا توافج ان بت السوالمي تعيش في دار لحالها 

ماهر بحيرة / انا مهطلجش بدور ياما،، ولو حكمت هچبلها دار لحالها  

كريمة بولولة / يبجي عليه العوض في تبيتي ليك يا بن بطني،، رايدهم يشمتو في امك يا ماهر ،، 

ماهر بهدوء/ياما،، انتي خابرة ان بدور زينة وكانت شايلاكي وعمرها ما اشتكت،، اني اللي غلطت فيها،، وكمان هنتها جدام الكل،، وهيا متستاهلش مني اكده 

كريمة بغضب/وه،، كلت عجلك بت بهية،، ماشي يا ماهر،، بس اعرف لو عملت اللي راسك،، لا انت ابني ولا اعرفك ولا رايداك تچيبهالي اهنه انت فاهم 

ماهر بحزن/ماشي ياما،، اني ماشي  

................................. 

في بيت السوالمي 

احمد بغضب / مش عيب تبقي كبير البلد،، وتخلي بنت غريبة تقعد معاكم ،، وانت عندك رجالة في البيت 

منصور بغضب/ الزم حدودك يا راچل انت،، واعرف بتتحدت مع مين 

سالم بحدة/ مالكوش حد اهنه ويلا بالسلامة والا هخلي الغفر يجومو معاكم بالواچب

هشام ببرود/ تمام احنا هنمشي بس هنرجع والبوليس في ايدينا بتهمة خطف بنت عمي وسعتها هنرجع وشهد معانا  

كان سامع صالح كل الكلام فمسك ايد شهد وراح ناحيتهم وشهد خافت وبصتله برجاء 
         شاهد 👈 الفصل السابع 

بشكر كل شخص كتب كومنت جميل زيه بجد كلامكم فرحني جدا وشجعني اني اكمل بشكركم من قلبي 

جميع حلقات الرواية هنا 👈 رواية ورد كامله 


جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه مدونه دار الروايه المصريه اترك تعليق ليصلك كل جديد وحصري 

تعليقات
3 تعليقات
إرسال تعليق
  • mmmmmm
    mmmmmm 30 أغسطس 2022 في 10:19 م

    مشوقة

    إرسال ردحذف
    • mmmmmm
      mmmmmm 31 أغسطس 2022 في 5:45 ص

      جميلة

      إرسال ردحذف
      • mmmmmm
        mmmmmm 31 أغسطس 2022 في 9:52 ص

        حلوة ارجوالتكملة

        إرسال ردحذف



        وضع القراءة :
        حجم الخط
        +
        16
        -
        تباعد السطور
        +
        2
        -