رواية حورية الصعيد الفصل الحادي عشر 11 بقلم يارا عبدالسلام

أخر الاخبار

رواية حورية الصعيد الفصل الحادي عشر 11 بقلم يارا عبدالسلام

 

رواية حورية الصعيد الفصل الحادي عشر 11 بقلم يارا عبدالسلام

رواية حورية الصعيد الفصل الحادي عشر 11 

_وانتى مالك موتى بغيظك حطه يا بطه يا فلفل شطه خليكي بغلك يا ام صورم يا صفرا مش عارفه انتى طايقه نفسك ازاي...
نسرين أنا هوريكي..
وهوب زقت حور من على السلم 
#حورية_الصعيد
#البارت_الحادى_عشر

نسرين:اعمل زيك اي هوا أنتى مفكره أن الحركتين البلدى دول هيخلوكى حلوه..
_وانتى مالك موتى بغيظك حطه يا بطه يا فلفل شطه خليكي بغلك يا ام صورم يا صفرا مش عارفه انتى طايقه نفسك ازاي...
نسرين أنا هوريكي..
وهوب زقت حور من على السلم 
حور حاولت متقعش لكن فقدت توازنها ووقعت من على السلم..
وعايده جت لحقتها على اخر لحظه...
ومسكتها بقلق :انتى كويسه
حور هزت راسها بوهن وهى حاسه ان ضهرها واجعها...

نسرين نزلت جري ..
_انا أنا
عايده:مكنتش اتوقع منك كدا ابدا يا نسرين..
حور كانت روحها هتروح عايده جابت ميه ومسحت وشها بيها..
عايده:انتى كويسه..
حور باستغراب:ايوا كويسه يا حماتى شكرا انك ساعدتيني
عايده قامت وسابتها:برضو حماتى أنا غلطانه انى انقذتك..
حور:مالك بس يا حماتى زعلانه لى 
عايده تجاهلتها وبصت لنسرين:نسرين انتى تلمى هدومك وترجعى مصر ...
نسرين:بس 
_مفيش نقاش اتفضلي علشان زين يوصلك أنا غلطت لما وثقت فيكي..
وسابتها وطلعت..
حور :شكل في علبة سردين هتغادر المنطقه يا جدعان ...
نسرين بغل:نفدتى منى المرة دي ..
حور بتكبر:يلا يا صفرا القطر مستنيكى على احر من الجمر..
نسرين طلعت بغيظ..
علشان تحضر شنطتها..
حور كانت قاعده بخبث...
هى قصدت تستفزها علشان شافت عايده جايه ناحية السلم علشان تشوف نسرين على حقيقتها بس مكنتش تتوقع انها تقع وضهرها يوجعها..
*يلا كله فدا الصفرا أنها تغادر...
كانت قاعده تضحك كتير..
مى جت ولقت حور بتضحك
_اي بيضحكك اوي كدا ضحكيني معاكي..
حور حكت لها كل اللي حصل
مي بضحك:دانتى داهيه معقول خليتي عايده هانم تطردها طلعتي جامده
_امال يبنتى هوا أنا بهزر ولا اي 
مى:طلعتى شرسه يا حور
حوريه ضحكت وهى شايفه نسرين نازله وعلى وشها معالم الغضب..
حور:خلى بالك من نفسك يا صفرا..
نسرين خرجت من القصر بغيظ من حور اللى بسببها كل خططها بتفشل...
_طيب يا حور أنا هوريكى..
ومشيت..

ادم وصل بعد ما رحل عزيز على المخازن بتاعته في القاهره علشان يعرف يتصرف معاه...
شاف حور في المطبخ وهوا طالع بالصدفه..
قرب منها بهدوء وحاوط خصرها بايديه..
حور اتخضت وزقته ومسكت السكينه
ادم بضحك:اي يا مجنونه..
حور :ادم أنا كنت مفكره حد تاني
_انتى بقى متخيله أن اي حد يقدر يقرب منك كدا ..
قرب منها تاني انتى مش عارفه انتى متجوزه مين ولا اي ...
حور:ابعد يا آدم ممكن امك تيجي أو اي حد 
ادم قرب اكتر وميل عليها:عادي ميهمنيش انتى مراتى على فكره
ولسه هي هتعترض قرب منها اكتر وأخذها في قبله عميقه..
بعد عنها:دا إثبات ملكيه بس ...
حور كانت مكسوفه جدا وبعدين سمعوا صوت جاي من برا...
عايده:ادم انت جيت..
ادم نفخ وخرج ...
ادم:ايوا جيت
_كنت بتعمل اي في المطبخ..
_عادي كنت بشرب في اي..
_نسرين مشيت..
ادم:طيب انا مالى ..متمشي هى كان وجودها غلط من الاول ..
عايده:لا أنا طردتها بسبب اللي حصل..
حور خرجت..
ادم بص لحور:اي حصل
حور اتوترت:ااااا
عايده:نسرين زقت حور من على السلم وانا لحقتها ودا الي خلانى اطرد نسرين لانى عرفتها على حقيقتها
ادم بص لحور:ولى مقولتليش..
عايده:شكل حور مكنتش عوزا تعمل مشاكل عادي
حور:تشكري يا حماتى والله
عايده بعصبية:عمرك ما هتعرفي تكسبيني طول مانتى بتقولى حماتى دي لوكال..
حور:تسلمى يا حماتى..
ادم خد ايد حور وطلع ..
ادم بعصبية:انتى ازاي تسكتيلها كدا وازاي متتصليش بيا
حور:هى خدتنى على خوانه وزقتنى وحماتى لحقتنى خلاص مفيش حاجه لكل دا
ادم كان متعصب جامد
حور قربت منه وحضنته:أنا عارفه انك خفت عليا بس خلاص أنا كويسه قدامك اهو..
آدم خدها في حضنه:هوا فعلا خاف عليها !قلبه وجعه لما تخيل انها ممكن يكون جرالها حاجه...
حور:احم ادم
_اممم
_تعرف انى اول مره احس بالامان بعد اخويا انت فعلا نعم الزوج الحمد لله أن ربنا جمعنى بيك
ادم باسها من جيبنها:وانا عمري ما كنت هتخيل أن الرحله اللي كنت جاييها هنا تغير حياتى كدا وتخليني اتجوز...
تعرفي انى كنت رافض الفكره اصلا مش عارف اي خلانى افكر فيها من اول يوم شوفتك فيه ..يمكن حبيتك..
حور اتكسفت:طيب احم يلا علشان ننزل نتعشى
ادم غمض عينيه:هوا انتى لى بتتفننى انك تقطعى اللحظات الحلوة
_منا مش بعرف ارد على الكلام الحلو وارد اقول اي
ادم بغمزه:قولى بحبك بسيطه اهى..
حور دفنت راسها في حضنه:يوه متكسفنيش بقى ..
ادم ضحك:حاضر...

عند عمار...
كان مروح بيته وفجأه لقى بنت قدامه هدومها مقطعه وشعرها منكوش وبتعيط
البنت:ارجوك ساعدنى عاوزين ي...
عمار قرب منها:هم مين دول وفين 
_انا هربت منهم ارجوك ساعدنى أنا مش من هنا..
عمار :طيب تعالى معايا...
عمار خدها معاه البيت ..
دخلها معاه ...
_ادخلى الأوضه اللي هناك دي واهدى فيها هدوم اختى لو عوزا تغيري وارتاحى لحد الصبح واروحك بلدك
_شكرا جدا لحضرتك يا استاذ
_اسمى عمار
_مش عارفه اقولك اي والله...
_مفيش داعى الشكر انتى زيك زي اختى بالظبط...بس حاسس انى شوفتك قبل أكده مش فاكر وين

               ( مدونه دار الروايه المصريه ) 
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -