رواية حورية الصعيد الفصل الثاني عشر 12 بقلم يارا عبدالسلام

أخر الاخبار

رواية حورية الصعيد الفصل الثاني عشر 12 بقلم يارا عبدالسلام

 

رواية حورية الصعيد الفصل الثاني عشر 12 بقلم يارا عبدالسلام

رواية حورية الصعيد الفصل الثاني عشر 12 

_ممكن في البلد علشان بقالى فتره هنا والناس اللي كنت عايشه معاهم طردونى ومعرفتش اروح..
_ناس مين
_قصر ادم الحجازي
_اي!! #حورية_الصعيد
#البارت_الثانى_عشر

_ناس مين
_قصر ادم الحجازي
_اي!!
استنى مش انتى اللي كنتى مع الانسه مى ساعت الأرض..
نسرين:بتوتر اه 
عمار:طيب اي خلاكى تسيبى القصر..
نسرين بدموع مزيفه:اصلهم طردونى وتهت هنا في البلد وحصل اللي حصل ..
عمار:طيب تعالى ارجعك البيت 
_لا ارجوك مش عوزا ارجع أنا هفضل هنا للصبح وهمشي لكن مش هرجع عند الناس اللي طردونى ..
عمار:تمام اللي تشوفيه ادخلى الاوضه دي ونامى والصبح يحلها الحلال...

نسرين ابتسمت ليه:شكرا جدا يا عمار مش عارفه اقولك اي..
_لا عادي متقوليش انتى مهما كان بنت زي اختى وواجبي احميكي وانا اختى متجوزه ادم بيه ومشوفتش منه حاجه وحشه ف انتى خليكي هنا للصبح وانا هوصلك المحطه...
نسرين ابتسمت ودخلت الأوضه...

اول لما دخلت ابتسمت بخبث...
_اصبر عليا انت واختك أما خليتكوا على كل لسان مبقاش أنا...
وطلعت التليفون من جيبها وابتسمت بخبث..
_الو ايوا يا دادي...

في الصباح ..
زين كان بيتمشى بالحصان بتاعه كالعاده...
سمع صوت بنت بتغنى بصوت جميل...
قرب من المكان اللي فيه الصوت ونزل من على الحصان...
قرب اكتر وشاف البنت اللي شافها قبل كدا عند القصر...وغيرها مع حوريه عرف انها صاحبة حوريه..
فضل يسمعها وهى بتغنى باستمتاع لحد ما خلصت...
زين:مكنتش اعرف ان في صوت حلو كدا في البلد دي ..
فاطمه قامت وهى مخضوضه:احم انت عاوز اي يا جدع أنت ...
وواقف تتسنط عليا لى هوا أنا من بقيت عيلتك...
زين:في اي أهدى أنا بس كنت ماشي بالحصان بتاعى وسمعت صوتك والصراحة عجبنى..
فاطمه:طيب اتفضل طرقنا من هنا بقى...
_انتى على فكره صوتك حلو وانا ممكن اساعدك انك توصلي أنا عامل فرقه صغيره وممكن تبقى معانا ...
فاطمه:عاوزني اروح المسارح وابقى زي اللي في التليفزيون واسيب بلدى ولا عشت ولا كنت يا ابن البندر...
زين:اي يبنتى أهدى هوا أنا بقولك هتشتغلى في كباريه انتى هتكونى مع فرقه موسيقيه بنعمل حفلات على قدنا في النوادي وغيره وعلى فكره معظم البنات اللي معانا محجبات مش عيب انك تظهري موهبتك طالما عندك متدفنيهاش هنا...
فاطمه:أنا عمى لا يمكن يوافق هوا اه مش بيصرف عليا ومشغلنى لكن مش هيوافق اسافر مصر وابقى مع بتوع البندر استحاله...
زين:ملكيش دعوة أنا هقنعه حرام صوت زيك ميوصلش للناس انتى هتكونى نقلة كبيره جدا لفرقتنا المهم انتى وافقى وسيبي الباقى عليا...
فاطمه،:تمام هفكر..عن اذنك...
ومشيت وسابته وزين فضل واقف مكانه ومبتسم ...

عند حور ...
صحيت من النوم وكانت بين أحضانه..
ابتسمت بحب وباسته من خده وقامت تاخد شاور ...

بعد دقائق..
خرجت ولقته قاعد على السرير ومبتسم...
_صباحية مباركه يا عروسه
ابتسمت بخجل..
_انا هنزل احضرلك الفطار عقبال ما تلبس وتنزل..
_خليكى وننزل سوا...
_لا أنا لازم انزل اعملك الفطار بايدي ..
_تسلمى يا حبيبتي وقرب منها وباسها من خدها ودخل الحمام ..
وهى ابتسمت ونزلت بسعاده...

كانت عايده قاعده تشرب الشاي ...
_صباح الخير يا حماتى العزيزه
_صباح الزفت أنا مش مليون مره اقولك بلاش حماتى دي انتى مش بتفهمي...
_مش عارفه اي اللي بيزعلك في كلمة حماتى يا حماتى .
_يووووه أنا مش حماة حد 
_طب اقولك اي
_قوليلي عايده هانم
_تمام يا حماتى عايده هانم
_هوا انتى غبيه بقولك قوليلي عايده هانم
حور :براحه يا حماتى احنا كلنا ولاد تسعه برضو ولا انتى بنت حضاشر وانا مش عارفه 
عايده:بيئه معرفش ادم متمسك بيكي على اي
حور بغرور_والله يا حماتى سألته السؤال دا وقالي أنه بيحبنى مش عارفه على اي برضو مش عارفه بقى هوا طالع كدا لابوه ولا هى جينات!
_انتى قصدك اي يا بت انتى
_قصدي أن عمى ابو ادم شكله مات بفعل فاعل 
_قصدك أن أنا اللي موته
حور بتلقاىيه:من الحسره..اقصد من الحسره انه مش لاقى واحده زيك في جمالك وحلاوتك...
عايده ابتسمت بغرور:منا عارفه...
حور بابتسامه:طيب انا هحضر فطار دلوقتي يستاهل بقك وتفطري معانا أنا وادم اي رايك...
عايده :تمام لما نشوف هيعجبنى ولا لا
حور بفرحه:اكيد هيعجبك.يا حماتى
_برضو..
حور:على ما اتعود على هانم بس يا عايده هانم
_ايوا كدا...
حور دخلت وهى بتضحك بخبث:والله يا حماتى انا حاسه أن عمى ابو ادم مات من الحسره على عمايلك...

عند عمار صحى من النوم بفزع على صوت خبط شديد على الباب...
عمار بعصبية:مين
_بوليس افتح...
عمار فتح واتصدم لما شاف البوليس
عمار:في اي يا باشا...
_انا جاي اخد بنتى من عندك يا حرامى..
وزقوه ودخلوا..


               ( مدونه دار الروايه المصريه )

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -