رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم شهد هاني عبد الحفيظ

أخر الاخبار

رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم شهد هاني عبد الحفيظ

 رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل 25

رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم شهد هاني عبد الحفيظ

رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل الخامس والعشرون 25 

كارما دخلت: بعياط بتقول فين اختي روان فخر دين.
الممرضه:دخلت العمليات غرفه 106.
كارما:جريت علي غرفه وقفت بي صدمه لما سمعت كلام دكتور.
البارت 25 ..
كارما:جريت علي غرفه وقفت بي صدمه لما سمعت كلام دكتور هو بيكلم مع فهد للاسف قلب المريضه وقف.
(تخيلوا معايا الاغنيه وعيطوا 😔💔)
هتعمل ايه لو نمت يوم وصحيت بصيت وشوفت نفسك فى المرايا بكيت جواك سؤال تصرخ تقول انا مين انا مين انا زى مانا ولا اتقسمت اثنين وبعدين بعدين قولي ياللى فى المرايا فهمنى ايه الحكايه فرحان تعبان مرتاح حاجات كثير فى حياتنا اتسببت فى حيرتنا، وادينا عايشين راضيين جايين ورايحين هتعمل ايه لو نمت يوم وصحيت ولقيت اقرب ما ليك فى الدنيا مش حواليك.
كارما بصراخ:رواااااااااااااااااااااااااااان جريت بسرعه ذقت الدكتور وجريت علي اختها دخلت الاوضه شافت وشها متغطي اتعصبت وشالت العطا الي علي وشها وقالت روان ردي عليا ي حببتي انا جيت اهو انا عارفه اني اتأخرت عليكي بس جيت اهو مش تسبني ياروان مش تقسي قلبك عليا وتسبني وتمشي ابويا وامي سبونا لوحدنا وانتي كمان هتسبيني هتعيشني لوحدي انتي فراقك هيكون اصعب مسكت روان من همومها وقالت قومي قومي القدر بيغير المعجزات.
فهد بصدمه دموعه نازله:دخل الاوضه وشايف شكل روان وكلام اختها وقال رواااااااااااااااااان مش هتسبيني صح والنادي دكاتره وامسك ايد الدكتور ونزل علي رجلي ابوس رجلك ي دكتور جرب اخر مره اعمل الي في ايدك.
دكتور بحزن:المريضه قلبها وقف اربع مرات استحاله ترجع.
كارما قامت بعصبية:اختي هتقوم انت فاهم انت مش بتفهم.
فهد:جري بسرعه مسك انعاش القلب بدء يضرب في قلب روان .
روان:قومي ي روان انا معاكي هنبدء حياه جديده مدي ايدك ليا.
فخر الدين:تعالي معايا انا ي بنتي انتي وحشاني اوي.
روان:جريت عليه وحضنته بابا حبيبي طبعا هاجي معاك.
فهد:كارما اختك هاتسبيها لوحدك وفهد حبيبيك هتيسبي طب وظلمك لي هو مش طالب فلوس وشركات هو كتاب رجعوك للحياه.
فخر الدين:طلع روان من حضنه وقال روحي ي بنتي روحي هو بيحبككك هو بيحبككككك.
واخر ضربه فهد بيضربها علي قلب روان وهو بيترجي بكل التمني انها تقوم.
روان:النبض بدء يشتغل ورجع الطبيعي.
فهد بفرحه:خد روان في حضنه وعيط بكل صوته ودموعه منزلتش غير علي روان وبس.
كارما بضحك:روان اختي مش سبتني وراحت عند يزد الي واقف دموعه مغرقه وشه مصدوم من الي حصل.
يزد بحب:خد كارما في حضنه وقال متسبنيش مش تفكيري حتي مجرد تفكير.
كارما بعياط:حضنت يزد جامد وقالت قلبي كان هيوقف اول م سمعت أن خلاص اختي مش هشوفها.
يزد بفرحه:طلعها من حضنه وقال ونبدأ عمر جديد
وننسى كلّ اللّي راح
رح نتغير اكيد
بس اخيراً رح نرتاح
ونبدأ عمر جديد
وننسى كلّ اللّي راح
نتغير أكيد
بس اخيراً رح نرتاح
هذه انت وهذا أنا
عم نتمنى نعيش الهنا
وكلشي كنّا نحلم فيه
هذه انت وهذا أنا.
كارما بحب:نبدء من جديد وراحو وقفوا جمب فهد الي نايم جمب روان علي سرير ودافن راسه في شعرها وصوت عياطه مسمع الاوضه كلها .
دكتور بصدمه:مش معقول اي المعجزه دي.
روان فتحت عينيها بتعب: وبصت لي فهد الي حضنها بتملك وكارما اختها الي مسكها أيدها ويزد الي واقف دموعه علي عينه وبصت لكل واحد بحب وقالت القدر رغم خوفنا منوا منقدرش نخلفوا الي 
           شاهد 👈 الفصل السادس والعشرون 


جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه مدونه دار الروايه المصريه اترك تعليق ليصلك كل جديد وحصري 

( مدونه دار الروايه المصريه )
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -