رواية عيون الصقر الفصل الثالث 3 بقلم إسراء هاشم

أخر الاخبار

رواية عيون الصقر الفصل الثالث 3 بقلم إسراء هاشم

 رواية عيون الصقر الفصل 3

رواية عيون الصقر الفصل الثالث 3 بقلم إسراء هاشم

رواية عيون الصقر الفصل الثالث 3 

 وبيفضل يصر"خ بجنون وهو بيقول عين ملكي انا عين ليا انا وبس هق"تلك يا صقر مش هسيب تتهني بيها وبيمسك هاتفه وهو يتحدث مع احدا وبيق
3
انتي ازاي لسه عذ"راء وصدمته بتتحول لغ"ضب وهو بيقول بغض"ب انطقي ازاي عذ"راء وانتي كنتي متجوزة رحيم لي ست شهور ازاي ده وكنتو عايشين مع بعض في اوضه واحده 

عين وهي بتسحب الغطاء عليها بدمو"ع وبتقول بحزن عشان رحيم صحيح كان جوزي ولكن جوزي علي الورق بس ومفكرش يقر"ب مني ولا يلم"سني غير برضايا وكان سايبني براحتي لحد ما اكون ليه برضايا ولكن انت عملت العكس يا صقر وده هيخليني اكر"هك اكتر معرفش ازاي رحيم يبقا اخوك 

صقر وهو بيمس"كها من شعرها بحد"ه وهو بيقول بغض"ب اوعي تكوني فكراني طيب زي رحيم لا فوقي دنا صقر الصعيد ودمو"ع التما"سيح دي مهتنفعش معايا انا واصل ولا انا واحده زايك تقدر تضحك عليا المفروض انك انتي ورحيم متجوزين عن حب ازاي ازاي هتحبو بعض وهو مقر"بش منك كل المده دي في حاجه غلط اتكلمي اي حكايتك 

عين بغضب وتمر"د ما كفاية بقا يا اخي انت اي شايف كل الناس بتض"حك عليك فاكر كل الناس زي مراتك اللي طفش"ت منك وسابتك

صقر ولحد هنا عيونه بتسود بغضب جحي"مي وهو بيقول بصوت عالي غا"ضب اخرررررررررسىىىىىىىى 

عين بتمرد لا مش هخرس يا صقر ولا هخا"ف منك تاني وهيا دي الحقيقه اللي انت مش قادر تتقبلها ان كل الناس بتهر"ب منك ومفيش حد بيحبك 

صقر بينزل بالك"ف علي وش عين وصوت الك"ف كان قو"ي جدا وصوته بيرن فالاوضه 

عين بتحط ايدها علي خدها بصدمه والدمو"ع بتلمع فعيونها وبتبص لي صقر بحزن وصدمه 

صقر مبيستحملش نظرتها اللي اختر"قت قلبه وببديها ضهره وكان بيتنفس بغض"ب وصوت انفاسه مسموع فهي جر"حته بكلامها وفكرته بالماضي اللي بيحاول ينساه وفتحت جر"حه وبيبداء صقر يك"سر في كل حاجه فالاوضه بغض"ب لكي يهدائ نير"ان قلبه المشت"عله 

عين بترجع لوراء بخو"ف وبتحس بند"م انها اتسرعت وقالتلو كدا ولكن هو من اجبارها علي ذلك 

صقر بعد ما بيك"سر كل ڜئ فالاوضه بيخرج من الاوضه بسرعه وبينزل وهو بيروح الاسطبل وبياخد حصانه هو كل ما بيحس انو مضا"يق بيركب حصانه فهو صديقه ويعرف كل اسرارة ويشاركه كل المه 

عين بتفضل تبك"ي بو"جع وند"م وهيا تلع"ن قلبها علي حب ذلك القا"سي نعم فهي وقعت في حبه ولكن دايما تحاول تثبت عكس ذلك دائما رحيم احبها ولكن هي لم تحبه يوما كانت دايما تعتبرة الصديق ليها ومصدر امانها فهو انقاذ"ها من عذابها رحيم كان حنون جدا جدا ولكن هي قلبها دق لذلك المتعجرف القاسي 

سيف بكر"ه وغض"ب وهو يمسك هاتفه وبيقول بغض"ب جه الوقت اللي لازم ترجعي فيه 

فريده اشمعنا اي اللي جد 

سيف بكر"ة وغض"ب صقر اتجوز عين 

فريده بصدمه وذهول انت بتقول اي مستحيل مستحيل صقر يتجوز غيري 

سيف بسخرية لا اتجوز يا فريدة عشان كدا لازم ترجعي فهمتي 

فريده بغير"ة وغض"ب هنعمل اي؟ 

سيف لما ترجعي هقولك اي اللي هيتعمل وبيقفل سيف مع فريده وهو بيفكر في شئ ما وبيقول في نفسه جه الوقت اللي انهي"ك خالص يا صقر 

صقر كان راكب حصانه وبيجر"ي بيه باقصي سرعه والحصان بقا يعمل صوت صهيل قو" ي وكلام عين بيتردد في عقله وغضب"ه بيزيد اكتر فهي تفتح جر"حه الذي رغم مرور السنين ولم يقفل ولكن هيا من زادت قسو"ته فهيا ليس تحق له كيف سيواجه كل هذا فهو يعلم بحب نوح ابن عمه ليها والذي اعترف له عن حبه ليها وطلبها منه للجواز ولكن نوح اضطر يسافر وقتها لان حصل مشاكل في شغله وكان لازم يسافر ضروري وقتها وهو يعتبر نوح ليس ابن عمه فقط بل هم اصدقاء واخوات ونوح اقرب صديق ليه ازاي هيواحهه لما يرجع هيقولو انا اتجوزت الست اللي انت حبيتها واعترفتلي لاني اخوك وصحبك وطلبتها مني وسيف الاخر فهو يعلم نواياه وبقا حاسس بنا"ر بتقيد جواة ازاي هيتحمل كل ده يعلم ان الايام اللي جاية لن تمر 

ويلع"ن نفسه فهو يضع"ف بقربها منه ويحاول يثبت عكس ذلك بمعاملته القا"سيه وكلامه الجا"رح لكي يثبت لنفسه انه ليس لديه قلب 

فيروز وهيا اخت صقر الصغيرة وعمرها 22 قاعده في اوضتها وهي ماسكها صورته التي تحتفظ بيها بالسر وبتقول بدموع وحشتني اوي يا نوح امتا ترجع بقالك كتير اوي مسافر وبتفضل تتحس"س صورته بحب طاغي وهي بتقول بحزن امتا هتحس بحبي ليك وبقلبي يا نوح انا محبتش حد قدك في الدنيا ومستحيل اكون لحد غيرك او اتجوز غيرك بيقاطع كلامها مع نفسها دخول والدتها عليها بتتوتر فيروز وهي بتخبي الصورة بسرعه تحت المخده 

زهرة بتبصلها بشك وبتقعد جمبها وهي بتقول لسه برضو اللي فدماغك يا فيروز 

فيروز بتهرب اي اللي فدماغي يا اما 

زهرة بحد"ه فيروز فوقي نوح ولد عمك لو كان عاوزك كان طلبك من زمان فوقي يا بتي انتي بتكبري والف مين يتمناكي 

فيروز بدموع يا اما هحبه وقلب مش رايد غيرة 

الام بحزن علي حال ابنتها وبتقول بهدؤء يبنتي حرا"م عليكي روحك انتي هتضيعي شبابك هتحبي غيرة يا ضئ عيوني بس ادي لجلبك فرصه ينسا نوح وشليه من بالك وعقلك 

فيروز بتغير الموضوع وهي بتقول ببكاء خلاص ونبي ياما 

زهرة بتقرب عليها وهيا بتاخدها فحضنها وبتطبطب عليها بحزن وبتدعيلها ولا تعرف ماذا صاب اولادها لا احدا فيهم مرتاح 

عين بتقوم بعد فترة بكا"ء طويلة وبتبداء تلم الحاجات المكسر"ة والاز"از وبتدخل تاخد دش وبتخرج وهيا بتلبس عبايه فضفاضه من اللون الكحلي وبتلبس حجابها الابيض وبتنزل لتحت وهيا بتدخل المطبخ وبتساعد الخدم في تحضير العشاء 

صقر كان بيدخل حصانه الاسطبل وبيخرج ولسه هيدخل البيت ولكن بيوقفه صوت هاتفه اللي بيرن بيخرجه صقر من جيب جلبابه وهو بيشوف المتصل مين وبيتنهد بضيق وهو بيمسح وشه وبيرد صقر بهدؤء وهو بيقول السلام عليكم 

نوح بابتسامه وعليكم السلام اي يا عم كل ده عشان ترد 

صقر كيفك يا نوح معلش كنت بدخل الحصان الاسطبل 

نوح انا الحمد الله بس انت شكلك مضايق 

صقر بتهرب وهو مش عارف يقول اي وعاوز يقفل المكالمه دي باقصي سرعه وبيقول لا مفيش حاجه انت اخبارك اي وهترجع امتا 

نوح بابتسامه هرجع بكرا ان شاء الله اوعا تكون نسيت الموضوع اللي قولتلك عليه لحسن انا مستعجل اوي الصراحه وبكرا لما ارجع عاوزك تبقا معايا وانا بفاتح عمي فالموضوع 

صقر وهو ضربات قلبه بدق بسرعه وبيقول نوح انا اتجو ولكن بيقاطعه نوح بسرعه وهو بيقول صقر هكلمك بعدين عشان عندي شغل ضروري سلام وبيقفل نوح بسرعه قبل ما يسمع رد صقر 
يتبع.  شاهد 👈 الفصل الرابع 

جميع حلقات الرواية هنا 👈 رواية عيون الصقر كامله 


جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه مدونه دار الروايه المصريه اترك تعليق ليصلك كل جديد وحصري 

            ( مدونه دار الروايه المصريه )
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -