رواية الصياد في مواجهة حورية الفصل الرابع بقلم أسيل بسام

أخر الاخبار

رواية الصياد في مواجهة حورية الفصل الرابع بقلم أسيل بسام

 رواية الصياد في مواجهة حوريته الفصل 4 

رواية الصياد في مواجهة حوريته الفصل الرابع بقلم أسيل بسام

رواية الصياد في مواجهة حورية الفصل الرابع 

ماجد بغضب : انتي بتقولي ااي
امينة : هاخذ بنتي وهنطلع من بيتك ي مااجد ااااه

ضغط على يديهاا بقوة وقد تحول لاخر بمجرد فكرة رحيلهاا

ماجد والجحيم تحتضن عينااه وهي ترتجف بين يديه 

انتي مش هتروحي لمكاان مفهووم خروجك من بيتي ده الا على جثتي ي امينة فااهمة

امينة بخوف : فااهمة 

حزن بشدة حين رااهاا تبكي هكذاا ترك معصمهاا فاصبحت تدلكه اقترب منهاا بقلق فانكمشت على نفسهاا اكثر بخوف لعن نفسه وشتم في سره 

ماجد : اناا اسف اني وجعتك ي قلبي
امينة : دي مش اول مرة توجعني فيهاا ي ماجد انت بتستمع لماا بتشوفني مجروحة 

ماجد بهدوؤ عكس ما بداخله : انتي مش هتتحركي من هناا مع حور و اوعاك شيطانك يوزك ي امينة وتحاولي تهربي لاني هعرف اجيبك حتى لو من ساابع اارض

تركهاا وهي تنظر له بحقد وغضب  
امينة : صدقني ههرب من سجنك ي ماجد اناا وبنتي ومش هتعرفلناا طريق

............

رااافت بابتسامة واسعة : طلعتي نااصحة والله ومااخيبتيش املي
حور : اناا قلت اكسب فيك ثوااب واجي ده غير اني مفطرتش لسااا وعلى لحم بطني

راافت بضحك : هههه الله يجازيكي الف خير ي اختي 
حور : هتفطرني ولا ااروح 
راافت : والله ماانتي قايمة من مكانك فاكرهاا سايبة ده انتي هتفطري و تتحلي وتتفسحي و تتغدي كماان

حور : ده انت محضر بقااا
راافت بفخر : عشان تعرفي انك مش قااعدة مع ااي حد ده انااا رااافت

.............

كان يجلس في مكتبه يشااهدهاا وهي تضحك مع هذاا الغبي وحاارسه يشاهد حالته هذه بخووف 

احمد : جااسر كفااية كده 
جااسر : مش كفااية عاايز اشووف كماان ااي ال مميز فيه عااجبهاا في ااي ي احمد ده هي بعمرهاا مضحكتليش ذي ما بتضحكله دلوقتي 

احمد : لانك غلط في تعااملك معهاا ي جااسر
جااسر بانتبااه : ازااي ده اناا بخااف عليها كانهاا بنتي
احمد : بالضبط كده انت بتخاف عليها كانهاا بنتك بس هي مش بنتك ولا اختك ي جااسر هي مرااتك عااملهاا على الاساااس ده 

جاسر بغبااء : مفهمتش
احمد وهو يجلس بجانبه : ركز ي حااسر هي مرااتك وانت جوزهاا يعنى تعااملها بكل حنية تظهر لهاا حبك في تصرفاتك مع شوية رومانسية دلعهاا اعمل ال تحبه عشان تحس انك بتهتم بيهاا وبادق تفااصيلهاا وحبة حبة هي هتقع في حبك تدريجياا

جااسر : بس هي متعرفش انهاا مرااتي
احمد وهو يضرب كفه على جبينه : عرفهاا ي اخي وارتااح 
جااسر : مقدرش لازم الاقي اخوياا الاول 
احمد وهو يربت على يده : واناا معااك ي اخويااا

ارجع نظره الي الابتوب خااصته وهو ينظر لذالك الراافت بحقد دفين  
جاسر بشر : احمد بقاالك اا ااداااي ملعبتش ملامكة

احمد : لياا زماان ملعبتش بس بتسال ليه
جااسر وهو ينظر لرافت : اصل لقيتلك كيس ملاكمة هيعجبك اااوي

احمد وهو ينظر الي ماا ينظر له جااسر وهو يضحك 
اعتبره تم ي بااشا ده احنااا هنتسلى اااوي

جاسر : هندمكوا كلكم وعد والصياد لماا يوعد بيوفى

........ .  

شاهي : اعمل ااي ي بااباا اكتر من كده هو مش شاايفني ولا بيتااثر بالبعملوو 

........

شاهي : جاسر مش سهل ي بااباا  
هو عمال يدور على اخوه ومش هيداله باال حتى يلاقيه

........

شااهي : حاضر ي باابااا هصبر كمااان يلا سلام

................

كانت امينة تجلس في البهو القصر تنتظر حور بقلق فقد اتى جااسر وسالهاا عن حور وقالت له انهاا لم تعد بعد اتت حور وراات والدتهاا بهذاا الشكل

حور باستغرااب : ماماا انتي بتعملي اااي 
امينة بغضب : هكون بعمل ااي ي مقصوفة الرقبة انتي كنتي فين لدلوقتي 
حور : كنت مع رافت ماناا هحكيتلك
امينة : واناا قلتلك متتاخريش جاسر سال عليكي ولماا عرف انك مش موجودة اتعصب وطلع على اوصته 

حور : وهو ماله بيااا ي مامااا خليه يروح يتحكم في مرااته 
امينة : بلاااش طولت لساان ي حور ادخلي قبل ماا يعرف انك لساا جاااياا

حور : حااضر ي حبيبي انتي روحي نامي اسفة اني قلقتك 
تصبحي على خير ي قلبي

..................

دخلت غرفتهااا فوجدتها مظلمة جداا وضعت اغراضهاا وفجااءة فتح انواار غرفتهااا فتراحعت للخلف بخوف حين راات انعكااسه بالمراااءة وهو بحالة اخرى لم تعلمه هي

حور بخوف : ابيه انت بتعمل ااي في اوضتي
جااسر بهدوء : كنت مستنيى الهاانم ترجع من مشواارهاا ال اناا ماعنديش علم بيه 

حور : اناا ملقتكش في البيت لماا كنت طالعة
جااسر : طب التلفون مش اخترعوه عشان الحالات دي

حور بتوتر : انااا 
جااسر وهو يتقدم منها وهي تتراجع : انتي اااي

..................

خرج من سياارته لكي يدلف الي منزله لكن اتى فجااة من العدم اشخااص ملثمين اغمضواا عينااه و بدوء في ضربه بقوة وهو لا يستطيع الدفااع عن نفسه فالكثرة تغلب الشجاعة  

راافت باالم : انتوااا مين سيبوني ااااه ي *** 
احدهم : الصيااد بيسلم عليك وبيقولك تبعد عن ممتلكاته احسنلك لانه مش هيرجع يحظرك للمرة الثالثة

ذهب وتركوه ملقااة بعدماا ضربوه حتى فقد وعيه مكاانه

.................

حور ببكااء : ابيه انااا 
احتضنهاا جاسر بين يديه بقوة وهت يضم خصرهاا له بشدة وهو يدفنهاا في صدره 

جاسر بحنية : متعيطيش ي قلبي اناا مش هعملك حاجة
حور : هو انت زعلت لاني طلعت مع راافت
جااسر : زعلت لانه مبقاش لياا مكان في قلب حوريتي

حور برفض وقلبهاا يان الماا فقاالت بسرعة دون ان تدرك ماا تقوله : لا والله انت ماالك كل قلبي 

ابتسم جااسر بنصر ومان ادركت ما قالته حااولت التحرر بين يديه بتوتر وهو كالجبل لا يتزهز

جاسر بضحك : اهدي بقى ي بنتي محصلش حاجة لكل ده 
انا بس كنت حاابب اتاكد من حاجة واديني اتااكدت وخلاص 
حور بخجل من هذاا الوضع : طب ممكن تبعد 
جاسر : لا اناا مرتااح كده 

ضمهاا من خصرها اكتر حتى اخطلت انفاسهم مع بعض وهي خجل جدااا من هذاا الوضع حتى انهاا ادمعت

جااسر : ششش ي قلبي احضنيني كمان لو سمحتي
حور : ابيه
جااسر بحزن مصطنع : مش عايزاه خلاص
حور وهي تقربه لهاا كانهاا لم تصدق طلبه هذاا 

اناا مبرتااحش الا في حضنك ي ابيه

جااسر وهو يغمر وجهه في عنقهاا : واناا كمان 

كان يشتم رائحتهاا الفراولة وهو يطالب بالمزيد فاصبح يقبلهاا قبلات صغيرة على عنقهاا تخدرهاا ليغبااء عن هذاا العالم بكل مافيه وصل بقبلاته لصدرهاا فتصاعدت انفاسهاا تاوهت بنعومة حين شعرت باسناانه على رقبتهاا فتح البااب فجاءة بعنف فظهرت تلك العقرب بصوت غليظ كصوت الغرااب  

شاهي : جااسر 

ابعدته حور عنهاا فوراا وهي مرتبكة خجلة وجاسر يحاول تنظيم انفااسه

شاهي بحقد : مراتك قاعدة مستنياك وانت هناا مع عشقتك مقضيهاا بوس واحضان ولا على باالك
حور بسرعة : انتي فااهمة غلط

شاهي وهي تمسكها من ذراعهاا : اناا فاهمك صح وصح ااوي كمان جاارية ورااء جوزي ي خطافة الرجال انتي ملقتيش حد غير جاسر توقعيه بشبااكك 

جاسر بغضب وهو يسحبهاا الي الخاارج : يلا ي شااهي 
شاهي بصراخ : سبني ي جااسر لو هي ملقتش ال تربيهاا اناا ال هربيهاا قاعدة في حضن جوزي ال بجحة 

جااء الجميع على صراخهاا ركضت امينة تحتضن ابنتهاا البااكية 

ماجد : في ااي ي جااسر
شاهي وهي تبعد جاسر عنهاا : الحقني ي عمي 
ماجد : في اااي 
شااهي ببكااء مصتنع : اناا كنت رايح لحور اعتذرلهاا على الموقف ال حصل الصبح قمت لقيتها في حضن جااسر وكانو ببيوس في بعض 
شاايف عمايل ابنك ي عمي مش محترم اني مرااته وبنت اخوك متربتش وعمال تلف وتدور على جوزي

جااسر بغضب جحيمي : اوعي ي شااهي حاسبي على كلامك حور تربيتي مفهوووم ومش مسموح لحد مين من كان يغلط في تربيتي فااهمة
شاهي : لا مش فااهمة ي جااسر عايزني أسكت لماا الاقيك في حضن عشيقتك مش كده 

جااااسر : حور مراااااتي 
شاهي بصدمة : انت بتقول ااي ي جاسر اكيد بتكذب علياا 
جااسر : واكذب عليكي ليه في حاجة ذي دي حتى اساالي ااي حد من الموجودين

شاهي لماجد : عمي الكلام ال قاالوه جااسر كدب صح
ماجد بجمود : هو كلامه صح واناا ال جوزتهوله ي بنت فوااد عشان كده الزمي حدك وانتي بتتكلمي عن مرات ابني ي شاهي ومتنسيش انتي هناا في البيت ده ليه

شاهي : لا لا اكيد دي كدبة جاسر مش هيتجوز علياا
      شاهد 👈 الفصل الخامس 


          ( مدونه دار الروايه المصريه )
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -