رواية دخله مؤجله الفصل الخامس عشر 15 بقلم الكاتبه المميزه

أخر الاخبار

رواية دخله مؤجله الفصل الخامس عشر 15 بقلم الكاتبه المميزه

رواية دخله مؤجله الفصل الخامس عشر 15 بقلم الكاتبه المميزه

 رواية دخله مؤجله الفصل الخامس عشر 15

هساعدك تهربي من هنا بس اعملي في حسابك لو حد قفشنا مليش دعوه بيكي 
كارما بصدمه..قصدك ايه انا ههرب لوحدي 
البت وهي مغطيه وسهل..ايوه انا خائفه عليك اسمعي كلامي ههربك من هنا وتهربي تحاولي تروحي اي مكان ما حدش يعرف يوصل لك فيه وبالذات اسلام بلاش اسلام يوصل لك انت اسمك ايه 
اسمي كارما


البت. . مش مش هاقول لك انت جئت تحت يدي اسلام ازاي بس عايزه اقول لك انك لو ما هربتيش من هنا في الوقت ده مصيرك هيبقى زي مصير كل البنات اللي هنا بمعنى صحيح القطر هيفوتك ولو القطر فاتك مش هتعرفي تمشي من هنا خالص

كارما انا مش فاهمه حاجه ولا فاهمه قصدك ايه اساسا 
البنت مش لازم تفهمي قصدي ايه المهم انك تمشي من هنا وخلاص بالليل لما كله يروح في النوم انا هامشيك من هنا بس استني هنا وما تعمليش صوت ولا تعملي حركه تمام
كارما ..تمام 
ومشيت البنت وسابت كارما قاعده في المطبخ تفتكر وبتعيط على حظها وتقول لي بس كده يا عمر منك لله انت السبب في كل اللي جرى لي وفضلت قاعده ما تعملش صوت زي ما البنت قالت لها مستنيه اللي يجي
في فيلا ادام 



ادم كان ضرب عمر بالرصاصه في رجله وقال له كل سؤال هاساله ما جاوبتنيش عليه هاضربك رصاصه زيها وافضل اضرب فيك رصاص لحد ما تموت
عمر وافق وقال له اسال اللي انت عايزه الاول خلى الرجاله بتوعه يجيبوا جلال عشان كان حبسه في اوضه عنده في الفيلا
وجاب كمان اسيل اخته عشان تبقى المواجهه لهم هم الثلاثه عشان يفهموا الحلقه المفقوده وقعدهم الثلاثه قدامه وفضل واقف هو ماسك الس*لاح

احنا هنبدا العرض وكل واحد عنده حاجه يقولها الغلطه هنا 
بطلقه عايز افهم كل الا حصل من الاول للآخر 
نبتدي العرض من عند جلال 

ووضع المسدس في راس جلال وقاله قول إلا تعرفه 
جلال تكلم بكل هدوء وقال انا كل اللي اعرفه يا ادم ان انت تقدمت لكارما عشان تتجوزها وعلى ما اظن ان كارما ما كانتش موافقه بك بس عمر قال لها لازم توافقي عشان المناقصه اللي بينك وبين عمر تمشي وانت مش تحبس عمر 
كارما طبعا في الاول كانت رافضه بس عمر عارف يقنعها بطريقه اساليبه واتجوازاتك فعلا
ادام...وبعدين 
جلال منكرش ان انا حبيت كارما وكارما كمان كانت بتحبني او كانت مايله لي الله اعلم وانا لما جئت الفيلا هنا اول مره انت طبعا فاكر انت عملت معنا ايه وحمزه اخوك الله يرحمه بعدها عمر كلمني وقال لي ان حمزه راح له البيت بتاعه وضربه هناك وقال لي احنا لازم نخلص منه لازم نق*تله
عمر بتعصب كداب كداب محصلش 
بس طبعا كان رد ادام ضربه ط*لقه كمان في رجله التانيه 
اه اه بصريخ وفضل عمر يتالم وادم ولا في دماغه نظر لجلال وقال له كمل



طبعا دلال تحت ضغط نفسي من اللي بيشوفه بيحصل قدامه قال كمل كلامه وقال له عمر قال لي لازم نخلص من حمزه عشان حمزه شاف اسيل وهي عنده في الشقه وخائف ان هو يقول لك وان هو لو قال لك قبل ما الخطه تكمل كل الخطه هتفشل وحاول يقنعني على اساس ان هو يلعب على الوتر ان انت ممكن تعمل حاجه في كارما عشان عارف ان انا بحب كارما
بس انا برده ما وفقيتش وقلت له لا بلاش ق*تل 
ما سكتش عمر وصمم علي كدا واتفق مع اسلام أنه يطارد حمزه في الطريق ويقفل عليه الطريق وفعلا اسلام عمل كده لما عربيه حمزه اتقلبت وحمزه كده مات وبعدها انصدمت ان عمر في ورقه الجواز العرفي بينه وبين اختك وياكد ان انا اللي متجوزها مش هو وانا طبعا متجوزتهاش المشكله بقى يا ادم ان اختك هي كمان اكدت كلامه وبتقول ان انا اللي تجوزتها وانا علاج جوزتها ولا جئت يمها وحتى كارت الميموري اللي انت قابلت اسلام واديه لك بيثبت فيه ان انا السبب في موت اخوك انا ما ليش يدي في الموضوع ده ولحد كده وانا ما اعرفش حاجه
ادم يعني ما كنتش عايز تقتلنا انت وكارما
جلال بالعكس رغم كل اللي انت عملته في كارما بس كارما كانت رافضه اي اذى لك
تمام تمام قم روح جلال وشغل واحد من رجالته وقال له توصل البيه مكان ما يطلب 
جلال يعني انا كده ما فيش حاجه مطلوبه مني 
ادم لا انت براءه يا جلال 
جلال بس انا لي عندك طلبي 
ادم من غير ما تقول انا عارفه واتمنى انك ما تجيبش سيره كرما على لسانك 



لان كارما دي امراتي
 جلال بس انت طلقتها
 ادم طلقتها ورديتها ثاني مع الف سلامه يا استاذ جلال 
وفعلا جلال خرج ومعه واحد من رجاله ادم يوصل للمكان اللي هو عايزه.

كان فاضل عمر واسيل قاعدين مستنيين باقي 
 المحاكمه ادم فضل يلعب على اعصابهم بالمسدس ويسمع منهم هم كمان باقي الكلام
 
كان الليل بدأ يجي والبت راحت لكارما علشان تهربها 
مع البنت عشان تعرف من البيت اللي هي فيه
والبنت اديت لك كارما لبستي تتخفى فيه وخرجتها من البيت من باب خلفي



وكارما فعلا نجحت انها تنزل من البيت واول محطه رجلها في الشارع بدات تجري تجري تجري تجري وخائفه تبص وراءها لحد يمسكها من كثر توترها وجريها عربيه جايه من بعيد راح اتخبطها واللي حصل كان صعب
تفاعل تفاعل التفاعل مش حلو فاضل كمان بارتين ونخلص 
        شاهد 👈 الفصل السادس عشر 

     (اترك تعليق ليصلك كل جديد  قراءه ممتعه للجميع)
تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • غير معرف 26 أكتوبر 2022 في 1:36 م

    كملي مشوقه اوي

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -