رواية يقين الزين الفصل الاول 1 بقلم منه عبدالله

أخر الاخبار

رواية يقين الزين الفصل الاول 1 بقلم منه عبدالله

 

رواية يقين الزين الفصل الاول 1 بقلم منه عبدالله

رواية يقين الزين الفصل الاول 1 

زين : مين دي يا ماما اللي اتجوزها دي لسه عيلة 
- قولتلك يا زين دي وصية جدك قبل ما يموت 
زين : يا ماما الله يرحمه بس انا مبحبهاش وبعدين ما انتي عارفة اللي فيها 
- فيها ايه يا زين مالها يقين بنت زي الشهد ولو كان أبوك عايش كان هو اول واحد جوزهالك
زين : مش قصدي بس انتي عارفة ان أنا بحب أميرة بنت عمي 
- ما يقين بنت عمك بردو 
زين : بس انا دايماً شايف يقين عيله وبعدين ..
- أنا قولتلك كلمتي ولو منفذتش الكلام هكون غضبانه عليك ليوم الدين اخر كلام يوم الخميس كتب كتابك على يقين  
مامته سابته ومشت 
زين بيمسك التليفون وبيبعت رسالة " انا اسف يا أميرتي سامحيني انا هتجوزها عشان ارضي ماما بس والله مفيش فى قلبي غيرك " 
عند يقين 
يقين : مش مصدقة يا اميرة بابا قالي ان انا هتجوز زين 
أميرة فى عالم تاني 
يقين : مالك يا اميرة حساك مش فرحانه 
أميرة بابتسامه مزيفة : لاء يا حبيبتي ازاى مفرحلكش ده انتي اختي 
يقين بابتسامه : ربنا يخليك ليا ونفرح بيك يا ميرو 
أميرة بابتسامه : عشت وشوفت يقين اللي اصغر مني ب ٤ سنين بتقولى عقبالك 
يقين بضحك : يا ميرو بقي متكسفنيش 
أميرة : هو انتي بتحبي زين يا يقين 
يقين : بحبه اوى اوى يا اميرة حنيته علينا هو وطنط من بعد موت ماما خلتني اتشدتله اوى 
أميرة : ربنا يرحمها بس انتي متأكدة إن زين بيحبك ولا مغصوب على الجوازة عشان وصية جدو 
يقين : مش عارفة بس انا بحبه ومتأكده أنه هيحبني 
أميرة : وليه متأكده كده طب ما يمكن بيحب واحدة تانية 
يقين بضحك : واحدة تانية مين ده انا وانتي بس اللي فى وشه ليل ونهار اكيد مش هيلحق يحب يعني 
أميرة بحزن : ممكن 
يقين : هو انتي متأكده يا اميرة إن مفيش حاجه 
أميرة بابتسامه : لا يا حبيبتي مفيش حاجه 
يقين : طب يلا نجهز فساتينا عشان يوم الخميس 
أميرة : من دلوقتي ده لسه يومين 
يقين : أيوة يلا 
اجه المعاد المنتظر " يوم الخميس " 
الجملة اللي كل اتنين بيحبوا بعض بيستنوها بفارغ الصبر " بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير " 
يقين فى سرها : ايه ده هو فين حضن كتب الكتاب هما ضحكوا عليا ولا ايه 
- يلا يا عرسان عشان تروحوا شقتكوا
يقين : طنط هي فين أميرة 
- قالتلي راحت الحمام معرفش اتأخرت كده ليه
يقين : طب اندهيلها عشان اسلم عليها قبل ما امشي 
ام زين راحت تنده ل أميرة فجأة سمعنا صويت 
ام زين : الحقوني أميرة انتحرت 
فى اوضة العمليات 
أميرة : ارجوك يا دكتور متفضحنيش اوعي تقولهم إن ده مش دم لاء قولهم اني انتحرت وحالتي صعبة اوي 
الدكتور : انا مش فاهم انتي ليه بتعملي كده 
أميرة : شايف اللي برا ده جوزي وراح اتجوز اختي عشان مبخلفش وانا بحبه اوي يا دكتور 
الدكتور : بس ده حقه 
أميرة : مجتمع ذكورى متعفن ما تنفذ اللي قولتلك عليه منغير اسأله 
الدكتور : بمقابل ايه 
أميرة : هجوزك اختي 
الدكتور : اللي اتجوزت جوزك 
أميرة : اه 
الدكتور : بصراحة البت جامده مفيش كلام وانا موافق هنعمل ايه بقي 
أميرة هقولك : ......
الدكتور خرج : للاسف الشديد الحالة صعبة وهنضطر نقعدها يومين تلاته على اما حالتها تستقر 
زين بحزن : طب ممكن ادخل اشوفها 
الدكتور : اه اتفضل بس خمس دقايق بس
زين دخل لقاها نايمة وحاطينلها محاليل وأجهزة ورابطين ايديها مكان الجرح 
زين : ليه يا اميرة تعملي كده فى نفسك كل ده عشان ايه انا مستهلش انا مقدرتش اقف قصاد ماما بس انتي عارفة أنا بحبك قد ايه ارجوك متسبنيش وتمشي 
أميرة وعاملة نفسها بتفوق بتتكلم : قوم يا زين روح ليقين
زين بحزن : مش هسيبك 
أميرة بتمثل التعب : انا كويسة يا زين قوم روحلها 
ام زين دخلت : يلا يا زين عشان يقين مش عايزة تروح غير معاك 
زين باستسلام : هجيلك تاني متخافيش 
زين فى البيت مع يقين 
زين بنفاذ صبر : بصي بقي دي اوضتك ودي اوضتي ومتحاوليش تسألى فى اي حاجه عشان انا مش فايقلك ، دخل الاوضة وقفل على نفسه 
يقين فى سرها : ايه قلة الذوق دي وبعدين من امتى وهو بيعاملني كده 
تاني يوم زين قام من النوم على مكالمه من المستشفي 
الممرضة : حضرتك استاذ زين تبع حالة المريضة أميرة 
زين بخضه : اه حصل حاجه 
الممرضة : خمس دقايق وتكون هنا 
      شاهد 👈 الفصل الثاني 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -