رواية طفلة هزت كيان فرعون الجزء الثاني الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم مروة موسي

أخر الاخبار

رواية طفلة هزت كيان فرعون الجزء الثاني الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم مروة موسي

رواية طفلة هزت كيان فرعون الجزء الثاني الفصل الثالث والعشرون 23

 رواية طفلة هزت كيان فرعون الجزء الثاني الفصل الثالث والعشرون 23 



عز: مالك ي نور 
نور: معرفش بس تعبانه شوية جسمي متكسر 
عز: استني هتصل بدكتور يجي ليكي 
نور: لاء مفيش داعي انا هرتاح شوية وابقي كويسة 
عز: وشك من امبارح اصفر مش هستني 
نور: تعالي بس اسندني عشان دايخة وحاسة بشوية إرهاق 
عز شالها مسندهاش وحطها علي السرير عشان ترتاح 
عز وهو بينظر لشفايفها: بقيتي احسن 
نور وهي عنيها علي عينه : لاء مش كويسة واتجت لاتجاه شفايفه وقبلته هي 
عز بحب: ارتاحي وانا مش هخرج النهاردة 
نور: لاء شوف شغلك ومتعقدش جمبي متتحججش 
عز: عادل في شركة البترول والشركة بدأت تشتغل كويس 
نور: سميت اسم الشركة اي 
عز: النور للبترول 
نور: بجد لدرجة دي بتحب نور 
عز: بحبها بس دا انا بحبها حب موت 
نور: تسلملي 
عز: قلبك ممالش عليا ي نور 
نور: لو قلبي مملش ليك مكنتش لمستني بمزاجي ومكنتش بدأت أحبك 
عز وقف: أي بتقولي اي 
نور: قرب بس كدا اقولك حاجة 
عز قرب نور اتشعلقت وهي قاعدة في رقبته: قولي 
نور: بحبك وقبلته من شفايفه 
عز انقض عليها كالاسد أمام فريسته

سمية : أي ي بنتي زهقان ليه 
عادل: فين الاستاذ عز مجاش ليه 
بتصل بيه مبيرودش ولا بيكنسل حتي 
سمية: معرفش استني هخبط عليهم 
عادل: صحيه خليه ينزل شغله من اولها كسل كدا مش هينفع 
سمية: حاضر حاضر وقفلت 
سمية بتخبط علي نور وعز 



نور: يالهوي دادة سمية بتخبط قوم بسرعه ي عز 
عز: مالك ي بت زي ما يكون بنعمل حاجة حرام انتي مراتي 
نور: يعز وسع كدا ورد عليها بسرعه 
عز وقف ولبس البرنس عليه وفتح الباب شوية صغيرين 
عز: نعم ي دادة في حاجة 
سمية : عادل اتصل كتير بيك ومردتيش وبيقولك انزل 
عز: حاضر ي دادة هلبس وانزل اهو 
سمية بصوت واطي وبتضحك: وانت لسه عريس ولا اي انزل خلص شغلك 
عز بابتسامه: حاضر ي دادة بس وطي صوتك لحسن العروسة تسمعك 
سمية : طب يلا ي شملول إياك تكون سبع وترفع راسنا 
عز : عيب عليكي دي دادة دا انا خبرة وضحك وهي ضحكت ومشيت وهو قفل 
نور: عاوزة اي 
عز: عادل عاوزني في الشركة 
نور: طيب يلا عشان تنزل 
عز : لاء تعالي بس اقولك حاجة 
نور: لاء وجريت علي الحمام تاخد دوش 
عز: ي نور انجزي الله يكرمك عاوز امشي
نور وهي بترجع جوا: حاضر ي ععععععع 
عز: نور افتحي مالك 



نور فتحت وعز سندها بسرعه 
عز: لاء كدا كتير لازم دكتور لحالتك دي 
نور: ايوا انا تعبانه فعلا ومبقتش قادرة 
عز ساعدها تلبس واتصل بالدكتور يجي ودخل سمية تقعد جمبها لحد ما ياخد دوش 
الدكتور وصل وخالد قلق لما شافه طلع معاه 
الدكتور: السلام عليكم 
سمية : عليكم السلام ي دكتور 
عز: بقالها يومين تعبانه ي دكتور 
الدكتور: طب اتفضلوا وانا هطمن عليها 
خرجوا برا كلهم وانتظروا رد الدكتور 
الدكتور: إزيك ي مدام 
نور بابتسامه وشها تعبان: الحمد الله والله بخير 
الدكتور: حضرتك حاسة بإي 
نور: إرهاق شديد وتعب في جسمي 
الدكتور: طيب خليني اكشف
: نور: اتفضل ي دكتور 
الدكتور بابتسامه: بقالك اد اي متجوزة 
نور بكذب: قريب ي دكتور خير 
الدكتور: شكلك كدا هتبقي مامي قريب 
نور بسعادة: بجد انا هبقي أم 
الدكتور: مبروك ي مدام بعد إذنك 
نور: ارجوك متعرفش حد منهم انا اللي هقولهم 
الدكتور: حاضر بس ياريت مفيش علاقة لحد ما الجنين يثبت 
نور: حاضر ي دكتور 




خالد: أي ي دكتور مالها 
الدكتور: ولا حاجة خي كويسة 
عز: أمال ليه رجعت وليه وشها اصفر 
الدكتور: شوية ضعف بس مش اكتر بعد اذنكوا خالد نزل وصله 
سمية: مالك حسيتي بأي 
نور: ولا حاجة تقلق كل الحكاية وما فيها ان هتبقي تيتا لولاد عز
سمية بدموع الفرح: احلفي والله انتي حامل 
نور وهي بتهز راسها: ايوا ي دادة متعرفيش عز انا اللي هقوله 
سمية: طيب ماشي انا خارجة لحسن شكله جاي هو اهو ومعاه خال 

عز: شكلك مش عاجبني 
خالد : ايوا فعلا وكمان مبقتش تنزل زي الاول 
نور وهي بتبص لعز: البيت بقي وكدا ي خالد وكمان البت خديجة دي زنانه 
عز جاله تليفون طلع برا 
خالد وهو قاعد جمبها وماسك ايديها: حاجة مزعلاكي او شاغلة تفكيرك 
نور: كل الحكاية انك هتبقي خالد 
خالد : اللهم صلي على النبي اي الأخبار الحلوة دي 
نور: بس عشان لسه عز ميعرفش 
خالد باس دماغها : هنزل اعرف شمس 
بقلم مروة موسي 
عز دخل: معلش انشغلت عنك 
نور: نازل؟ 
عز: ورايا شغل كتير ولازم يخلص وفي نفس الوقت مش هسيبك كدا لازم اطمن عليكي 
نور: ممكن تهدي وتنزل شغلك 
عز: لاء مش هيحصل 
نور: انا كويسة صدقني وكمان انت هترجع بسرعه مش هتتأخر 
عز: عشان بس مشغول فهنزل كلها ساعتين وارجع وباسها وخرج 

نور وقفت وحاولت تقوم ونادت ملك وعادل وادهم وآدم وشمس وخالد وسمية الكل اتجمع 
نور: عاوزة اعرف الكل اني ...ولقت بنت شمس بتعيط 
ادهم: يوووه البت دي كل ما اطلع وانزل اسمع صوتها هي مش بتنام 
خالد: مالك يلا ومال بنتي 
شمس: تاخدهاش عندكوا يومين 
ملك بضحك: هي المركب ناقصة 
نور: انا جمعتكم عشان اقولكم اني حامل 
الكل بارك ليها وفرح ليها 
عادل: يارب تكون ذرية صالحة 



ملك: لازم نزين البيت لحد ما جوزك يرجع وعرفيه
شمس: كان نفسي اساعد بس انا اللي محتاجة المساعدة 
نور بحب: الله يعينك عليها 
آدم: انتي هتجيبي بيبي حلو ي خديجة كدا 
نور: ان شاء الله 
ادهم: انا بحب بنت نور 
ادم: وانا بحب خديجة 
خالد: يارب نور تجيب ولد عشان خاطرك ي أدهم 
ادهم: شوفتي ي مامي ينفع بيقول اي 
ملك : معلش ي حبيبي لما بنته تكبر هضربها اوي عشان بتزعلك 
ادم: لاء محدش يضربها هي رقيقة 
نور: شوفي آدم اول مرة اشوفه بيتعامل بلطف كدا مع حد 
شمس: هنقف نتكلم مش هنخلص يلا عشان تلحقي تزيني البيت قبل رجوع جوزك 
عادل: ايوا فعلا لانه مش هيتأخر 
وفعلا بدأوا يزينوا البيت

 عز رجع ولقي البيت هادي جدا 
دخل ويبنادي علي سمية 
عز: انتي فين ي دادة 
نور: تعالي ي حبيبي 
عز وهو ذاهب اتجاها: حبيبي مرة واحدة كدا 
نور والاوضة متزينة: ايوا حبيبي ونص كمان عندك مانع 
عز: لا يباشا دا انا في قمة سعاتي ان ليا بيت وزوجة 
نور: تعالي معايا 
عز:سمية فين الاول 
نور: عند عادل فوق 
عز: ليه البيت ضلمة كدا رغم أن العمارة منورة 
نور وهي بتفتح باب الاوضة الخامسة : عشان دا وشاورت علي الجدار 
عز: جاهز لاستقبالي كمان شهور ي بابي 
اي دا مش فاهم نوووور انتي حامل 
نور بدموع: ايوا ي عز 
عز : يالله الحمد لله ونزل سجد لربنا 
نور : ربنا رزقك وعوضك 
عز: أول مرة احسن ان اب فعلا رغم كنت قبل كدا أب لبنت والتانية كانت علي وصول بس كانت حياتي عمياني بس حالا شعور جميل حاسس ان روحي بتخرج بصعوبة 
نور بفرح: ربنا يكمل فرحتنا علي خير 
عز شالها ولف بيها وحضنها 
عز: لازم نعرف الكل 
نور: كله عرف انت اللي كنت فاضل 
عز: امممم يعني انا صاحب البضاعة ومعرفش غير في الاخر 
نور: عشان تبقي مفاجأة ليك ي حبيبي 
عز: صدقيني بحبك 
نور وهي واقفة علي رجله واتشعلقت فيه: تقصد بتحبني وبتحب الطفل احنا بقينا اتنين 
عز: بحبك وبحب اللي مني ومنك ي نور 

عادل وخالد وملك وشمس وادهم وآدم وسمية واقفين علي الباب بيخبطوا بسعادة 
عز: ادخلوا تعالوا 
خالد وهو بيبارك لعز: مبروك ي جامد 
سمية: يتربي في عزك 
عادل وهو بيحضنه: ربنا عوض عليك وفرحتك باينة علي وشك 
عز وهو في حضنه: ربنا كبير وكريم وعوضني بزوجة وطفل خير من اللي فاتوا 
عادل وهو فرحان: بس كل اللي يجيبه ربنا حلو 
عز: والله لو حتي بنات كلهم هحبهم انا عرفت قيمة الضنا 
ملك : مبروك ي عز فرحنالك كتير 
عز وهو بيمسك ايد نور: الله يبارك فيكي عقبال ما تفرحي بعيالك 



ادهم: انتي كنتي عاوزة تسميني عز عشان عمو عز دا اسمه كدا 
ملك باحراج: لاء ي حبيبي وبعدين اسم أدهم جميل 
آدم: فين خديجة ي طنط شمس 
شمس: نايمة ي حبيبي 
آدم: عاوز اشوفها وابوسها 
خالد : والنبي لما تصحي لحسن مبنعرفش ننام منها 
آدم: دي جميلة اوي ي عمو 
خالد : والله انا مش مرتاح ليك 
أدهم وهو بيشد هدوم نور: نور نور شوفتي آدم بيلعب مع خديجة خالد انا هلعب مع مين بقي 
عز: يارب نور تجيب بنت ي عم والعب معاها 
ملك: ربنا يرزقكم بالاولاد الصالحة 



عادل: عندك ٥ اوض ي عز انت ونور واحدة ودادة سمية واحدة فاضل ٣ ان شاء عاوزهم يتلموا عيال 
عز: ياعم ٣ كتير احنا كفاية اتنين 
نور: سبوها لوقتها بس ي جماعة نقوم بالسلامه من الاول دا 
الكل استأذن وطلعوا لبيتهم

عز بسعادة : انا مش عاوزك تتحركي لو عاوزة ١٠٠ خدامة تحت رجلك أمري وملكيش دعوة 
نور: بس الحركة حلوة جدا ليا والطفل 
عز: بقولك اي نسمع الكلام 
نور: حاضر وباسته تصبح علي خير 
عز وهو بيقبل دماغها: وانتي من اهل الخير ي حبيبتي

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -