رواية المنضبطة والمهمل الفصل السابع 7 بقلم اسراء ابراهيم

أخر الاخبار

رواية المنضبطة والمهمل الفصل السابع 7 بقلم اسراء ابراهيم

رواية المنضبطة والمهمل الفصل السابع 7 بقلم اسراء ابراهيم

 رواية المنضبطة والمهمل الفصل السابع 7 

فريده كانت بتشرح لادهم كل المحاضرات اللي هو محضرهاش وفجاءة تلفون ادهم رن 
الممرضه: صاحبت الرقم ده خبطتها عربيه وايديها اتكسرت وقاعده بتعيط ومش راضيه تكلم اي حد 
ادهم: ايه انتي متاكده
الممرضه: ايوه متاكده هكذب يعني 
ادهم: طب انهي مستشفي 
الممرضه:*****



ادهم: تمام 
بعد شويه ادهم وفريده كانوا وصلوا المستشفي 
دخلوا اوضه رنا لقوها قاعده بتتكلم مع الدكتور بتاعها وبايت عليها انها عاديه ومش بتعيط ولا حاجه 
رنا: يعني بجد انت متابعني 
الدكتور(محمد): ايوه يا بنتي ده انتي صفحتك بجد جميله اوي وعليها ميمز حلوه متوقعتش صاحبه الميمز تطلع كئيبه كده
ادهم: احم احم 
رنا:يا اهلا 
ادهم: هو ايه اللي اهلا هو انا جاي اجيبك من الفصل يا حبيبتي انتي في مستشفي وايدك مكسوره وكلمةني قالولي انك خاربه الدنيا عياط 
رنا: عادي علي فكره العظماء مش بيظهروا احزانهم 
فريده: وانا اللي جايبه باكت مناديل 550منديل قولت هنقعد نعيط للصبح يا خساره 



رنا: متقلقيش متقلقيش نعوضها 
فريده: لا بجد فصلتيني اجي القاكي بتضحكي يا قادره وانا اللي عامله حسابي علي عياط 
ادهم ومحمد بصوا لبعض وقعدوا يضحكوا 
فريده ورنا في صوت واحد: نعم يعني بتضحكوا علي ايه؟ 
ادهم: لا وبتسالوا 
محمد: مثلا مثلا بنضحك علي كتلتين النكد اللي قدامنا 
فريده: بقولك ايه يا بت يا رنا انا ملاحظه ان في تريقه علينا وهذا غير لائق 
رنا: اه وانا كمان ملاحظه يلا بينا نمشي دول بيتنمروا علي احزانا 
محمد: امشي فين ياما اهدي انتي مش ملاحظه المحلول 
فريده وراحت تقعد جمبها: يبقي يلا نسمع فيلم بدل ما نقعد كده هو من غير حاجه 
محمد: اللي هو ازاي كده هو 
رنا: معروفه يعني كده هو انزل بالترجمه يا ادهم 
ادهم: بما اني المترجم فاحب اقولك ان كلمه كده هو اختلف في تصنفها العلماء فامثلا في مره تتقال وهما مش قصدهم حاجه ومره يبقي قصدهم من غير ما يعملوا حاجه زي دلوقتي يعني 
محمد: اوكي يا عم انا هروح بقي اكمل شغل وبجد يعني اتشرفت جدا بمعرفتكم او المفروض اصلا اننا عارفين بعض 
رنا لسه هتقول 
محمد: اسكتي انتي تعرفي تسكتي عايز اعرف هل هو فاكرني ولا لا 
رنا: اسكتي انتي ايه اسكتي انتي دي ليه هو احنا جرابيع 
وقعدوا يضحكوا 
ادهم: افتكرت افتكرت انت محمد كنت جارنا قبل ما ننقل ياه يا جدع الواحد اتوحشك 
محمد: الله علي الذاكره المتخلفه دي قعدت ابسطها ليها وهي بردك متخلفه 
رنا: الله مش لسه قايمه من حادثه 
ادهم: طب بقولك يا محمد ما تيجي بكره تتغدي معانا في بيت ابويا 
محمد: والله مش عايز ازعجكم 
ادهم: لا ياعم مفيهاش ازعاج
محمد: تمام 
ادهم: تمام هات رقمك علشان اكلمك ونتفق علي المعاد وابعتلك العنوان 



محمد:********010 
تاني يوم ادهم وفريده كانوا راحوا يخلصوا شويه ورق الصبح بدري 
ادهم: خلاص بصي اطلعي انتي يا فريده غيري هدومك وانا هروح مشوار ونتقابل هناك عند بابا 
بعد مرور ثلاث ساعات 
ادهم كان قاعد قلقان علي فريده لانها كل ده لسه ماجاتش 
ادهم: طب بالاذن بقي يا جماعه انا بجد قلقان علي فريده هروح اشوفها 



حسن: تمام يا ابني اذنك معاك وابقي طمنا 
ادهم نزل وركب عربيته وساق علي سرعه عاليه لحد ماوصل 
واول مابيفتح باب الشقه 
ادهم: فريده 
        شاهد 👈 الفصل الثامن 


وبس كده نوقف البارت اتمني يكون عجبكم 
للكاتبه: إسراء إبراهيم 
وياتري ايه اللي حصل لفريده وباي
       
     (اترك تعليق ليصلك كل جديد  قراءه ممتعه للجميع)
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -