رواية عشق وجنون الصياد الفصل الثاني عشر 12 بقلم اسيل بسام

أخر الاخبار

رواية عشق وجنون الصياد الفصل الثاني عشر 12 بقلم اسيل بسام

رواية عشق وجنون الصياد الفصل الثاني عشر 12

   رواية عشق وجنون الصياد الفصل الثاني عشر 12

الدكتور واقف قدام ادهم بخووف ازااي يقوله انه لقوو في قلب ااخته جهااز مميت 
ادهم وااقف بااصص للدكتور بتوجس 
انقذ الدكتور ااسر ال جااء لماا عرف من الممرضة انه 
الصيااد قاالب المستشفى كلهااا 
ادهم شاف ايد اسر المجبسة وشوية الكدماات ال في وجهه
ادهم " اسر ااانت ااي ال عمل فيك كده 
اسر بقلق " اانت بتعمل ااي هنااا نور كويسة مش كده
ادهم بحزن " نور تعبت من تاااني ي اااسر 




ثم التفت للدكتور يمسكه من تلاليب قميصه " والزف** ت 
مش عاايز يطمنى عليهااا 

اسر " نور زرعولهاا جهااز في قلبها وجهااز التحكم عند رناا
ترك ادهم الدكتور بصدمة ثم التفت نحو ااسر ببطء
ادهم بعدم تصديق " ااانت بتقول اااي 
اسر بحزن " رناا اتفقت مع الدكتور ال كان مسول عن حالة نور من قبل سنة و زرعولهااا جهاز يتحكم في نبضاات القلب

تلاقي رنااا ضغط على الجهااااز التحكم
ادهم بتوهااان " مش فااهم اي علاقة رناا بمرض نور 
اسر وقد حكى له مااا حدث 

ادهم بهدوء مميت " يعنى والحل اي
الدكتور بخووف " حضرتك احنااا لازم نخرج لهاا الجهااز قبل ماايئذيها اكتر من كده 
ادهم " اعمل ال تلاقي منااسب ي دكتور بس المهم 
اختي تبقى كويسة فااااهم
د " طبعاا ادهم بيه عن اذنك 

حمل ادهم هاااتفه وهو يقول " تبعت ٥ حراس يكونواا
كلهم ستااات على بيتي عاايز اربى واحدة هبعتلك صورتهاا
دلوقتي 



اسر بقلق " ادهم انت
ادهم بغضب " زمن التساامح خلص انتهى ي اااسر
دلوقتي مش هرحم حد ااابداا
واعمل حساابك اول مااا نور تفووق بالسلامة انت هتتجوزهاا
ومش عاايز نقااش ي اسر 
..........

انكمشت رناااا على نفسهااا برعب حين اطلق عمرو الناار
لكن وللاسف لم تصبها فحور رفعت المسدس نحو الاعلى 

حور بغضب " سيب المسدس من ايدك ي عمرو حاالا
عمرو " مش قبل مااخذ روحهااا 
حور " متضيعش نفسك عشاانهاا ي عمرو فكر في نور 
وفكر فياا متضعيش نفسك عشاان خاطري 

رناا بغضب " مش هتلحقهاا ي عمرو لانهاا هتكون مااتت
انااا وعدت نفسي اني اقتل*هااا ي عمرو واهو وفيت بوعدي و هحرقتلك قلبك عليهااا 
كاد يذهب لكي يقت** لهااا لكن امسكته حور 
حور " متسمعلهااش ي عمرو هي كل هدفها تخليكي تفقد
اعصاابك وبس نور هتكون بخير صدقني انت لازم 
تروح المستشفى تقف جنبهاااا هي محتااجاااك ي عمرو 

عمرو " ااايواا صح انااا لازم ااروحلهااا هي بحاجتي
ثم التفت لرنااا بجمود انتي طالق
رنااا وهي بتصرخ في عمرو الذي غادر دون ان يعرهاا اي اهتمااام لمااا تقوله 




انت مبتقدرش تعمل فيااا كده ي عمرو انت لياااا وبس
مش مسمحولك تطلقني وتروح لهاااا فااهم عمرو 

نظرت لهاا حور بازدرااء وغاادرت تلحق بااخيهاا 
عند رنا كانت كمن تلبسهااا الشيااطين تقذف ااي شي
يطوله يدهااا 
عمرو ليااا وبس ومصيره يرجع لي اااه هو ليااا وبس
دخلت فجاة خمس نساااء يلبسن الاسود منظرهن يبعث
الرعب في الانفس 
رناا بخووف " انتواااا مين وووو ازااي تدخلوااا بالشكل ده

لم يرد عليهااا احد اخرجت احدااهن ابرة وهي تتجه نحو
رنا رااتهاا وهي تبتلع ريقهاااا بخووف حتى حاولت الهروب
منهن لكن ااين المفر فالكثرة تقلب الشجااعة ..

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -