رواية حبيبي القريب الفصل الثاني عشر 12 بقلم شهد هاشم

أخر الاخبار

رواية حبيبي القريب الفصل الثاني عشر 12 بقلم شهد هاشم

رواية حبيبي القريب الفصل الثاني عشر 12

 رواية حبيبي القريب الفصل الثاني عشر 12 

امل.بس انا مش مستعده اتجوز دلوقتي 
عزيز.انا رتبت كل حاجه خلاص الفرح بكرا
بتطلع برا شويه علشان ترتاح بتلاقي زياد قاعد برا في الجنينه حاطط ايديه الاتنين علي وشه
امل.زياد انا كنت عاوزه اقولك
زياد وهو بيقاطعها وبيمشي.الف مبروك يا امل 
امل.استني بس يا زياد 
زياد .انا مسافر
امل.طب وانا 




زياد .هو مش انتي اختارتي محمود
امل.ايوا بس دي وصية بابا 
زياد . خلاص براحتك بقي أنا مالي 
امل. هو اي اللي انت مالك انت عارف كويس انا بح كانت لسه هتكمل جملتها وتقوله بحبك بس سكتت 
زياد .انتي حتي مش قادره تنطقيها يا امل
امل.علشان مش هينفع 
زياد بيسيبها وبيمشي وبتيجي ليها جهاد 
امل.انتي اي اللي جابك 
جهاد .صدقيني انا بحب محمود 
امل.تقومي تكدبي عليه وتقوليله انو انتي حامل منه وتقوليلي علي زياد كلام محصلش اصلا
جهاد .عملت ده كله علشان محمود كان مدايق منك ومن زياد واامشكله جات علي دماغي انا 
امل.موضوع زياد وسامحتك فيه شويه بينما لي تكدبي علي محمود وتقولي انك حامل منه
جهاد . لأنه حبه ليكي رجع تاني اول ما جيتي هنا؛ كنت عاوزه اعمل اي حاجه تربطني بيه 
امل.طب والمطلوب مني 
جهاد .محدش يعرف الموضوع ده غيري أنا وانتي ومحمود غير انو كدبت عليه
امل.وبعدين 
جهاد.حاولي تصلحي بينا 
امل .جيتي متأخر اوي ده فرحنا بكره
جهاد بصدمه. ايه 
امل.زي ما بقولك كده وعن أذنك بقي انا مشغوله
بتحس بصدمه وقلبها بيوجعها من اللي سمعته وبتقرر تنت*قم منها 
امل بتدخل بتقابل محمود 
امل وهيا عاوزه تحكي ليه انو هيا قابلت جهاد برا بس هو مش بيستناها حتي تتكلم 
محمود .تعالي شوفي فستانك 




امل بتبص علي فستانها الأبيض ؛ احساس انها عروسه ده كان مخليها فرحانه اوي 
امل .الفستان جميل اوي يا محمود 
محمود .مبروك عليكي الفستان 
امل.طب وانت جبت بدلة الفرح بتاعتك 
محمود .تصدقي نسيت 
امل.طب يلا روح اشتريها بقي 
بتفضل تبص علي نفسها في المرايه وبتفضل فرحانه اوي وبيدخل عليها زياد 
زياد. فرحانه اوي 



امل بفرحه.اي رايك في الفستان محمود هو اللي جابهولي
زياد وهو بيقرب منها اوي وبيتعصب عليها .هو كل شويه محمود محمود خلاص عرفت 
امل وهيا بتحاول تبعد عنه .زياد من فضلك اطلع برا الأوضه
زياد بيحط ايده علي الحيطه وبيخليها قدامه بحيث انها متعرفش تتحرك
امل بزعيق .ابعد عني يا زياد 
زياد . براحتي
امل.نعم 
زياد بيقرب من ودنها جامد وبيهمس ليها في ودنها وبيغير ايده اللي كانت علي الحيطه لإيده علي رقبتها وبيقرب منها لدرجة أنها بتكون قادره تسمع دقات قلبه وبيقول ليها .انتي حاليا بقيتي مراتي انا يعني حر اعمل فيكي اللي انا عاوزه!!

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -