رواية نور عيني الفصل الثامن عشر 18 بقلم بسمله بدوي

أخر الاخبار

رواية نور عيني الفصل الثامن عشر 18 بقلم بسمله بدوي

 

رواية نور عيني الفصل الثامن عشر 18 بقلم بسمله بدوي

رواية نور عيني الفصل التامن عشر 18 


18نور بصدمه ودموعها مغرقه وشها..... ماما عااايشة 
سليم بلهفه جري عليها ومسك ايدها...... نور اسمعيني بس واهدي الاول 
نور بحزن عميق....... ماما عايشه ومخبييين عليا 
سليم بحب..... ﯾ حبيبتي كُله لمصلحتك 


نور بدموع..... مصلحتي!!! انت بتهزرر انت حرمتني من اُميييي... انا عااايزه ماما وديني ليها والنبي 
سليم بجنون...... لا على جُثت*يي فاااهمه ومسمعش كلمه عاايزه ماما دي فاااهمه مااافيششش ماما
نور بدموع..... لا انا عايزه ماما مليييش دعوه انت اايييي انت وحش.. حرااام عليك مُصر تخليني اكر*هك 
سليم ببرود....... هو اما اكون عايز احميكي ابقَ وحش 
نور بصراخ..... تحميييني من اي دي اُميييي 
سليم بغضب جحيمي وصوت جمهوري........ اُمك رقااااااصه.. رقاااااااصه ينووووور 
نور بعدم تصديق....... بتهزر اكييييد بتهزر... انت انت كذاااب انت بتعمل كدا بس عشان تكر*هني فيهاا صح 
سليم ببرود........ لا مش صح هي دي الحقيقه وبعدين مش احنا محظرينك متعتبيييش بس قدام الجهه دي مش الاوضه كمان 
نور بتعيط ومبتردش وفجأه صرخت اما شافت سليم بيحملها...... ءءء انت بتعمل اي نزلنييييييي نزلني احسنلك 
سليم متجاهلها وطلع بيها لجناحه دخل بيها وقعدها على السرير 
سليم بحنان..... نوري... طب بُصيلي طيب 
نور بعيط....... لا 
سليم اشتالها وقعدها على رجله بحنان...... ليه بس اهدي انا حبيبك سولي



نور بدلال فطري..... لا انت بقيت وحش معتش بحبك
سليم بهدوء دفن وشه في عنقها واخذ يشتمه بقوه كأنها اوكسيجينه وايده بتحسس جسدها بجر*اءه
نور بخوف....... انت انت بتعمل اي ابعد كدَ 
سليم حاوط خصرها بتملك وساكت
نور بتحاول تزقه مش عارفه..... سليم ابعد ع عيب كدَ
اهدي انا جوزك ومبعملش حاجه حرام لسمح الله .. انتي وحشتيني اوي ينوري
نور بخجل...... سليم انت انت شايف ان دا وقته 
سليم ببرود...... الموضوع اتقفل خلاااااص فاااهمه وكان بيتكلم هو بيضغط على خصرها بقوه
نور بتألم...... اااه ياسليم براحه في اي 
سليم بهمس قوي....... الموضوع اتقفل لو فتحتيه تاني هتزعلي منيي يانور فااااااهمه ومحدش هيقدر ينقذك منيييي 
نور بخوف...... حاضر 
سليم شدها لحضنه وهمس برقه وهو بيلثم شحمه اذنها بحب....... بحبك يانور عيني ولا عُمري حبيت لا قبلك ولا هحب بعدك انتي عملتي الِ محدش عمله ينور عيني حركتي الجبل ذوبتي الجليد الي فِ قلبي هتعملي فيا اي تاني ينوري جننتيني 
نور سكتت بكسوف بس فجأه شهقت اما حست بايده بتعبث في بلوزتها.... س س سليم بتعمل اي 
سليم بلمسات حنونه وهو بيطبع قُبلات متفرقه على وشها ورقبتها ..... عايزك.. مش قادر خلاص... انتي مش عارف انا كنت عامل ازاي الشهر الي فات من غيرك... كُنت غبي وعايزك تتألمي بفراقي بس محدش غيري كان بيتألم واتأ*ذي من الفراق دا.... كنت كُل ليله بتكلم مع صورك كل يوم اجي بليل اطمن عليكي وانتي نايمه وانام في حضنك اومال كُنتي فاكره اي انا مقدرش على بُعدك ثانيه... نها كلامه بقُبله عميقه على عنقها 
نور بضعف من لمساته وحب...... يعني مكنتش بتخيل انت كنت معايا كل ليله فعلا.. 
هز راسه وهمس بصوته الرجولي المثير..... مش وقته كلام بقا قوليلي عايزاك يا سليم زي ما انا عايزك وهمو*ت عليكي
نور سكتت بخجل.... 
سليم بِعد بهدوء....... لو مقولتهاش انا هعتبر ان دي اشاره انك مش عايزاني معاكي ومابتحبنيش
قاطعته بسرعه...... لا واللهِ بحبك. 
شدها من خصرها بلهفه.... اعتبر ان دي موافقه منك
هزت راسها على استيحاء ولسا هتتكلم قاطعتها سير من قُبلات سليم وهو بيتغزل فيها وبيمطرها بكلماته العذباء ولمساته الحنونه وغاصوها فِ عالمهم الخاص..
في الجهه الاخري 
دخل شخص على امرأه فِ اواخر الاربعينات........ ست سيده ست سيده الحقي
ايه يامنيل مالك متسربع على اي ياخويا 
البت نعمه الخدامه الي بتشتغل عن مجاهد الجبراوي بتقول انها وهي بتِصنت عليهم سمعتهم وبتقولك ان بنتك عرفت انك عايشه واي واي 



ايييه بجد وايييه انطق
وسليم باشا بيزعقلها ويقولها اعتبريها ما*تت و انك يعني يعني رقاصه وو
سيده سكتت بحزن وقالت بندم....... ندامه واللهِ ندمانه بس خلاص هينفع بايده الندم الوقتي انا عايزه بس ولو اشوفها بس لو لمره واحده 
عندي فكره ياست سيده اي رأيك تكلميها وتقوليلها انك ندمانه وتقوليها كل الي جواكي  
زمانها كر*هتني 
لا كليميها بس اهو نكون جربنا خدي الفون اهو وانا هجيب رقمها من البت نعمه 
هزت راسها بلهفه..... بسرعه يا واد 
بقلمي بسمله بدوي

كانت نايمه في حضن سليم الي حاضنها بحيميه وحب شديد 
صحيت لقيته صاحي وعلى وشه ابتسامه جميله زادته وسامه على وسامته الشديده....... اخيرا يانور عيني اخيرا ومش قادر اقولك مدى ساعتي وفرحتي بيكي اخيرا انت الوقتي بقيتي رسمي قدام الناس وقدام ربنا مراتي حرم سليم الجبراوي... عارفه نفسي في اي
نور وهي بتتمسح فيه بكسوف وبداري جسمها وقالت بصوتها الرقيق..... نفسك في اي 
نفسي اجيب منك دستت عيال ويكونوا شبهك وبنات 
نور بغضب طفولي جعلها في نظر سليم جاهزه للاكل..... واشمعنا مش ولد انا عايزه ولد بقا 
سليم بضحك وهو بيعضها بخفه من خدودها..... عشان هغير منه وانا مش عاايزك تهمي بأي راجل غيري
نور بتذمر وصدمه...... اااه بقا ياسليم مش هتبطل بقا عملتك دي بتقعد تعضني من خدودي وبعدين دا دا ابنك هتغير من ابنك 
سليم وهو بيشدد من احتضانها.... دا انا بغير من امي بغير من هدوومك تقوليلِ ابنك 
نور بضحك طفولي...... ههههه اهبل بالله اهبل دا ابنك وبعدين ابعد بقا عشان عاوزه اقوم المغرب هيروح عليا 
سليم بحب وهو بيدفن راسه اكتر في عنقها..... عارفه لو حد غيرك قال كدا كان زمانه بيتحاسب وبعدين لسا شويه لسا مشبعتش منك 
نور بتذمر لطيف..... سلييييم بقا 
سليم بحب وهو بيستعد ليأخدها جوله اخره يعبر لها عن مدى عشقه ولهفته عليا........ وعشان سليم دي بقا لازم اقولك كلمه سر تانيه
نور برقت...... ايه لا لا حاسب بقا ياسليم وبعدين في حفله بالليل 
سليم وهو بيقفل النور.... مليش دعوه بحد انا ليا دعوه بيك ياجميل انت ومااعطهاش فرصه واخدها في عالمه الخاص 
بعد عددت ساعات 
نور وهي نايمه على صدره بارهاق....... لسا فاضل بس على الحفله ساعه قوم بقا 
سليم وهو بيحاوطها بتملك..... انا بفكر ماننزلش
قاطعته بلهفه.... ايه لا جدو هيزعل وبعدين انا عايزه اجرب الفستان الجديد بقاااا
طبع قُبله على جبينها بحب.... الي تؤمري بيه يتنفذ ينور عيني 

تسريع الاحداث 
سليم كان واقف بيعدل جرافته قدام المرايا قاطعته نور وهي بتخرج بفستانها الاسود الِ خلاها اله من الجمال والانوثه الطاغيه برغم من ان فستانها طويل ومحترم جدا الا انه كان عليها مُثي*ر جدا جدا عليها 
سليمه بانبهار...... اللهم بارك اي الجمال دا كله 
نور بكسوف...... بجد حلو ياسليم 
سليم بحب شديد وغيره........جميله اوي يا قلب سليم بس مستحيل تخرجي كدا  
نور بتذمر...... ليييييه ماهو طويل اهو وبكم 
سليم بغيره...... بس مخليكي جميله اوي وانا عايز الحفله تعدي على خير مش لازم اضر*ب حد من تحت راسك 
نور بتذمر..... لا انا حبيته وعايزاه 
نوووووور 
دموعها نزلت من صوته العالي 
سليم مسح على وشه بمحاوله انه يهدي نفسه........ خلاص هتلبسيه بس بشرط
مسحت دموعها بسرعه وقال بفرح..... ايه هو 
البسي شال عليه والا البسي غيره 
اوووف حاضر 



بعد شويه خرجت بسعاده وهي بتدور بالفستان وهو فرحان لفرحتها مسك ايدها وباسها بحب....... جميله اوي ينوري 
نور بخجل..... وانت كمان جان اوي ووسيم
سليم مسك ايدها ولف دراعه التاني على خصرها بتملك ومشيوا
اول ما دخلوا خطفوا الانظار وعليت الهمسات منهم الِ معجب بالثنائي ..الِ غيران والِ نفسه يكون مكانهم 
نور اول ما شافت جدها جريت حضنته ودموعها اتكونت في عيونها وهمست بحزن..... كدا تخبي عليا
الجد بحنان وهو بيمسد على شعرها........ حقك عليا ينور عيني قاطعهم سليم وهو بيشدها ليه بتملك...... روح شوف ضيوفك يامجاهد بيه 
مجاهد بضحك.... غيران مني اااه عليك يسيلم وعلى حركاتك
سليم بغيظ وهو بيهمس لنور في ودنها ..... هنتحاسب فِ اوضتنا
نور سكتت بخوف 
ثواني وجت واحده همست لنور في ودنها 
نور بسرعه .... بجد وبتدور على سليم مش لاقياه 
_يهانم بسرعه هي على التليفون وبعدين ارجعي تاني
نور باستسلام..... ماشي 

الو... الو... الو
ن نور 
مين 
انا مامتك يانور
نور دموعها نزلت وقفلت بسرعه وقعدت تبكي 
الخدامه..... معلش يانور هانم اهدي 
نور بلهفه..... متعرفيش مكانها فين
ااا اعرف بس 
والنبي بالله عليكي قوليلي 
بس المكان 
مش مهم قولي 
 المكان هو ****************
نور اخدت فونها ومشيت بسرعه ووقفت تاكسي وراحت العنوان بعد شويه التاكسي وقف قدام نايت كلاب كبير دموعها نزلت والخوف كان مسيطر عليها دخلت كان عالم مختلف اوي زي الي بتشوفه في التليفزيون رجاله كتير وبنات يعتبر مش لبسين حاجه وبيرقصوا ومناظر مش كويسه حطت ايدها على بقها بصدمه من الي شايفاه ومره واحده حست بحد بيشدها ليه بتبص لقيته واحد خليجي وده باين من لبسه .... ااا فين اي ياعمو 
عمو هههه انا عايز الجمر دي... هاخدها 
بس دي مش من هنا يباشا
مليش دعوه انا عايزها
نور بعييط.... بالله عليك سيبني انا مش كدا
فجأه جت ست نسخه من نور بس على كِبر وعيونها بُني.... في اي هنا 



سيده انا رايدها 
سيده لسا بتبص دموعها نزلت... ن نور 
نور بصدمه واحساس غريب..... م ماما
_سيده انا هاخدها. 
سيده بسرعه وعيطت..... لا الا دي 
لا انا هاخدها ياعني هاخدها وشاور للبودي جارد يخدوها ومفيش حد قادر عليه
نور بعييط..... سيبنيييي سيبنيييي فجأه حست بالامان وهي شايفه سليم بيضر*به وحراسُه حاصرو المكان 
سليم اخد نور وراه ولسا هتتكلم قاطعها بصفعه وشدها من شعرها وعيونه حمرا اوي وعروقه بارزه وريأكشن وشه مش مبشر للخير ابدا  
نور بعييط..... اااه ياسليم وفجأه سكتت بصدمه ووو
      شاهد 👈 الفصل التاسع عشر 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -