رواية ضحية زواج الفصل الاول 1 بقلم اسراء الاتربي

أخر الاخبار

رواية ضحية زواج الفصل الاول 1 بقلم اسراء الاتربي

رواية ضحية زواج الفصل الاول 1

 رواية ضحية زواج الفصل الاول 1 

:انت بتخوني.. يا حمزه 

قام اتنفض هو اللي جنبه: وبصلها بصدمه. 

حمزه: شهد انا... 

شهد بغضب: اخرررس يا حيوان 

حمزه قام و البنت اللي جنبه طلعت جريت ضربها... بالقلم وقعت ع الارض

حمزه بغضب: صوتك ميعلاش وانتي بتتكلمي معايا 




شهد بدموع: لا يا حمزه هيعلي وانا مش هسكتلك تاني 

حمزه بشر: يبقا انتي اللي جبتيه ل نفسك وهفضحك يا شهد 

شهد: طلقني يا حمزه انا اكرملي اموت ولا اني اعيش معاك 

حمزه: هو انا اتجوزتك علشان اطلقك ي حلوه مانتي لو عدله واخد حقوقي، مش هخونك 

شهد: بس انت عارف احنا جوازنا ع ورق وبس ومش معني كده اني هسمحلك تخوني اتفقنا انا وانت ان جوازنا ع ورق. 

حمزه بخبث: بس انا بقا مش هخلي جوازنا ع ورق وهخونك ي شهد 

شهد بقوه: هنزل تحت وهفضحك يا حمزه وهقول ع كل عمايلك السودا فيا 

حمزه قعد ع كرسي... وحط رجل ع التانيه و ولع سيجاره. 

حمزه ببرود: يبقا روحي وانا هقول انك مش بنت وانتي بقا عارفه ابوكي هيعمل فيكي اي لما يعرف ان بنته بقالها سنه متجوزه ومش عايزاني اقربلها علشان انتي مش بنت. 

شهد ببكاء: منك لله يا حمزه انت مش بني ادم يا اخي بتتهمني ف شرفي يا احقر خلق الله 




حمزه بغضب: انتي عارفه انا متجوزك ليه اصلا.. ولا بلاش اقولك لحسن هتصدمي اوي يا شهد. 

شهد بصتله بكره... وقامت. 

شهد: مش عايزه اعرف انا كمان هخونك يا سليم 

حمزه قام م ع... الكرسي بغضب وبسرعه جابها م شعرها. 

حمزه بفحيح: تخونيني قوليها تاني كده هيبقا موتك قصادها يا حقيره

شهد بألم: سيب شعري يتقطع ف ايدك 

حمزه بحقد: تعرفي انا هقهرك يا شهد.. انا هتجوز عليكي واليله هعملها. 

خرج حمزه... ونزلت شهد قعدت تحت. 

يونس: احم احم شهد انتي قاعده كده ليه ف البرد ده

شهد دارت دموعها: لا ابدا اصلي زهقانه وطلعت 

يونس ببرود: خانك تاني صح 

شهد بصدمه: هو مين 

يونس: انتي عارفه هو مين كويس بس انا اخوه الكبير وبقولك مش هيتغير يا شهد 

شهد بصتله بشرود... وهو بصلها بنظرته البارده ودخل طلع اوضته كانت مراته كالعاده قاعده ع التلفون. رمي الفون والمفاتيح بتاعته. 

يونس بحده: هو انا مش دخلت المفروض تسيبي الزفت ده 

رمت التلفون م ايديها... بارتباك وبصتله. 

رنا بغضب: انت اي يا اخي بتكره تشوفني قاعده هاديه 

يونس بغضب: وطي صوتك واتكلمي عدل شوفي منظرك بالزمه ده منظر واحده متجوزه. 




رنا: يوووه دي مبقتش عيشه بقا كل يوم نفس الكلام 

يونس بغضب: انتي امتي اخر مره غيرتي هدومك دي عليكي م امتي هااا شكلك دي اي يا شيخه مبتحسيش. 

رنا: ماله شكلي وهدومي مانا طول النهار مع ابنك هو انت جيبني خدامه ل رغباتك وبس 

يونس بتريقه: لا يا شيخه ده انتي حتي حقوقي دي مباخدهاش بصي ع منظر ابنك هدومه الوسخه وشكله منك لله. 

رنا: انت شكلك شايفلك شوفه وبتلكك

يونس بصلها بقرف و مردش.... ونزل بصتله بعد ما نزل طلعت فستان عار*ي ولبسته وفتحت فيديو كول. 

رنا بدلع: ايوا يا حبيبي لا هو نزل خلاص وانت كمان وحشتني اووي نتقابل بكرا  

الباب اتفتح فجاءه.. والفون وقع م ايديهاوووو

شهد كانت لسه تحت.. بتبص حواليها واتصدمت لما وقعت عنيها علي... يتبع. 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -