رواية سأحبك بالتاكيد الفصل السادس والعشرون 26 بقلم بتول عبدالرحمن

أخر الاخبار

رواية سأحبك بالتاكيد الفصل السادس والعشرون 26 بقلم بتول عبدالرحمن

رواية سأحبك بالتاكيد الفصل السادس والعشرون 26

 رواية سأحبك بالتاكيد الفصل السادس والعشرون 26 


عمر : ميرنا ... احنا مننفعش لبعض 

كانت بتشرب عصير واول م خلص كلامه شرقت وقعدت تكح : انت قولت ايه ... انت كنت بتتسلي بيا ... يعني كل اللي عيشته معاك ده كدب

عمر : عمري م كنت بتسلي بيكي أو بشغل وقتي بيكي ... أنا كنت بسيب شغلي عشان اشوفك 

ميرنا : وكلامك ده معناه ايه ... مننفعش لبعض !! ... بعد كل ده مننفعش ... انت اكيد بتهزر 

عمر : مبهزرش ... أنا قولت كده علشانك 

ميرنا : اه صح ... قولت كده علشاني .. طب ليه ... ليه بتخليني احبك 

عمر : خلاص حطيتي السبب من دماغك ومسألتنيش عليه 

ميرنا : السبب واضح 

عمر : بتسلي بيكي وحددنا يوم خطوبتنا ! 

ميرنا : عادي م انت خطبت هاله وفشكلتها 




عمر : متشبهيش نفسك بيها ... انتي ملاك مش شيطان ... وعلشان مش عايز اسمع كلامك السم ده فهقولك ليه مننفعش لبعض ... علشان أنا مبخلفش ... أنا لسه عارف امبارح ... واول م عرفت وانا متلغبط ... لحد م قررت اقولك أننا مننفعش ... انتي من حقك تتجوزي غيري وتبقي ام ... وانا مش هقدر اخليكي تحسي الشعور ده ... عرفتي ليه 

ميرنا بصدمه : أنت بتتكلم جد 

عمر : ههزر معاكي في حاجه زي دي يعني ... أنا بحبك وبحبك اوي كمان بس مش كل حاجه عايزينها هتكون لينا ... وانا مش هقدر اسعدك وأشوف في عينيكي فرحة انك ام 

ميرنا : وانا بموت فيك ومش عايزه غيرك حتى لو ايه اللي حصل 

عمر : انتي كده بتظلمي نفسك ... وانا هحس بالعجز 

ميرنا : انا راضيه بأي حاجه طول م انا معاك 

عمر : طب هطلب منك طلب 

ميرنا : اتفضل 

عمر : هعمل عمليه 

ميرنا : ليه ... ربنا عايز كده يبقى نرضي بأمر الله ... واللي فيه الخير يقدمه ربنا 

عمر : هكون مرتاح اكتر لو عملت العمليه دي 

ميرنا : هو براحتك طبعا ... بس الأمر ده هيحتاج وقت 

عمر : لا متقلقيش 

في مكان تاني 

_: يا بابا انت اكيد بتهزر ... ازاي هتجوزوه لحد من بره العيله 

*: هو عايز كده ... براحته 

_: هو قالك أنه عايز كده 

*: قالي أنا وعمك وعمتك 

_: تمام 

نزلت تحت تتمشى في جنينة الفيلا وهيا سرحانه ودموعها نزلت من غير م تحس 

:_ بخ بخ أنا جيت 




فاقت من شرودها : خضتني بجد 

_: ايه ده مالك شكلك معيطه ... مين اللي مزعلك انطقي 

*:أنا كويسه ... بس في تراب دخل في عيني 

_: متأكده !! 

*: اكيد 

باس راسها : أنا حاسك زعلانه من حاجه ... لو في حاجه مضيقاكي ياريت تقوليلي علطول 

ردت بابتسامه : حاضر 

سابها ومشي وجت بنت عمها 

_: ندي !! 

ندي : نعمم يا فيروز 

فيروز : انتي كويسه ... شكلك معيطه 

ندي : لاء ... خالص 

فيروز : انتي عرفتي 

ندي : ويارتني م عرفت ... حاسه اني اتكسرت

فيروز : متقوليش كده ... اكيد خير 

ندي : وهو فين الخير ده ... حبيب عمري بيروح مني ... اكتر حاجه اتمنتها من الدنيا محصلتش ... طب ازاي مشاعري ناحيته عمرها م اختلفت ... انا كنت بحسب أن في مشاعر متبادله ... كنت بحلم بيه يوميا على الله ... كنت بطلبه من ربنا في كل ركعه ... الاقي بابا بيقولي أنه هيتجوز واحده من بره العيله ... عن كسرة قلبي وقتها يا فيروز ... اتحطمت ... وانتي تقوليلي ده أخويا وانا عارفاه اكتر من اي حد ... وتقوليلي هو كمان بيحبك مش انتي بس ... طب ليه بتعشميني 

فيروز : أنا مكدبتش عليكي والله ... ده اللي كنت شايفاه 

ندي : ياريته كان أخويا مش ابن عمي ... 
ياريت

بعد شهر 

نيره : هتكوني احلى قمر بجدد

ميرنا : أنا حاسه بإحساس غريب 

نيره : طبيعي ... انهارده خطوبتك 

ميرنا : حاسه اني بحلم 

كانت ميرنا في الكوافير وجه بالليل وكانت حلوه اوي وكان عمر مستنيها بره تطلع 




خرجت واول م شافها انبهر بيها 

عمر : م تيجي نخليه فرح بدل خطوبه ونروح 

ابتسمت ميرنا : كلها شهر كمان وخلاص 

عمر : وساعتها هكون اسعد واحد في الكون 

خدها وراح القاعه وكانوا ناس كتير اوي موجودين من عيلة ميرنا وعيلة عمر 

ندي : جايبها معاه 

فيروز : انسيه يا ندي ... ده أخويا وانا عارفاه اكتر من اي حد 

ندي : برضو ام الجمله اللي معندكيش غيرها دي ... وفي الاخر بلاقي خازوق في وشي 

فيروز : يا ستي بحاول اساعد 

ريهام : انتوا بتتكلموا علي ايه 

ندي : مفيش .. خليكي مع خطيبك وسيبينا احنا سناجل مع بعض 

زينه : ندي ... أنا جتلي فكره حلوه اوي 

ندي : ابهريني

زينه : اتعرفي على حد وارقصي معاه وتعمدي تغيظيه ... ده أخويا وانا عارفاه ... هيركبه ١٠٠ عفريت 

ندي : وبابا ومازن ... دول هيروقوني 

فيروز : سيبي مازن عليا 

زينه : وانا سيبي عمو عليا 

علشان اللغبطه وكده ( ندي ومازن اخوات ولاد عم هاني .... مالك وزينه وفيروز اخوات ولاد عم حسن .... فاطمه وريهام اخوات ولاد عمه فوزيه ... ) 

زينه : عمو ... في واحد شاف ندي وقالي أنه عايز يتقدملها

عم هاني : ومجاليش ليه 

زينه : ميعرفش مين عيلتها ... هو جه يتكلم معاها بس هيا صدته وهو طلب مننا نتكلم مع اي حد كبير علشان يتكلم معاه 

عم هاني : هو فين 

زينه : اللي واقف هناك ده 

بعد شويه جه عم هاني وطلب من ندي تتعرف عليه ولو استلطفته يحددوا خطوبتهم 

ندي : اللي تشوفه يا بابا 

قامت معاه وقعدت تهزر وتضحك معاه وكل شويه تبص لمالك بس هو في دنيا تانيه مع حبيبته 




ندي : عن اذنك 

_: رايحه فين ... تعالي نرقص يمكن يحس 

ندي : انت ...

_: اه اه .. أنا زميل زينه وهيا فهمتني انتي عايزه توصلي لايه 

ندي : بس هو شكله فرحان معاها ... أنا كنت فاكره أنه بيحبني ... لكن هما هيتجوزوا الاسبوع الجاي ... عليه العوض ... عن اذنك 

عند ميرنا وعمر 

عمر : انتي اللي ربنا عوضني بيها عن كل حاجه 

ميرنا : أنا بقا مليش حد غيرك ... مش عايزاك تخذلني 

عمر : انتي وصية الرسول عليه الصلاة والسلام ... مستحيل ازعلك 

ميرنا : أنا واثقه في ده 

فجأه حصلت ضجه والكل بيجري و 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -