رواية نور عيني الفصل الثالث 3 بقلم بسملة بدوي

أخر الاخبار

رواية نور عيني الفصل الثالث 3 بقلم بسملة بدوي

رواية نور عيني الفصل الثالث 3

 رواية نور عيني الفصل الثالث 3 

سليم بغضب جحيمي..... انتي.. ازااي 
قاطعه ببكاء وشهقات طفوليه سحرته.... انت انت سا'فل انت ازاي تقرب مني كده ها
غمض عيونه فِ محاوله لمتصاص غضبه. 
لو سمحت سيبني عايزه اقوم 
سليم بحنان..... نوري انتي مراتي افهمي 
نور بحزن وسخريه.... مراتك ههه حلوه مراتك دي.. نزلني لو سمحت واياك تقرب مني تااني فاااهم واوعى تمسح لنفسك تاني انك انك 




سليم بخبث وهو يتأملها بحب.... قولي سكتِ لي اني اي هاا قصدك اني بوس قاطعته بصراخ ووجنتيها تشتعل بالحمره المحببه لقلبه...... اسكت بقا وسيبني 
سليم وهو بينظر لعيونها مباشرتاً بهيام..... عينك حلوه اوي 
نور بخجل..... مرسي ممكن بقا تسيبني 
سليم شال ايده الي كانت محاوطه خصرها بتملك.... اهو شيلت ايدي 
لسا هتقوم بحركه سريعه شدها عليه على الكنبه...... اوعي تاني اشوفك تنزلي باللبس دا تاني فاهمه
نور بخجل من قربه المهلك وانفاسه الساخنه التي تضرب بشرتها.. وشردت في خضراوته بس فجأه افتكرت الريكورد وزقته وقال بحزن طفولي...... طبعاً لبسي مش هيعجب ساعتك ما انا حتت خدامه ملقش بيك 
سليم استغرب كلامها وقال بوقاحه وهو ينظر على جسمها...... اي الكلام دااا جبتيه منين انا اقصد انه قصير لح*م جسمك كله باين 
نور برقت بصدمه من جراء*ته وقالت بخجل شديد...... انت انت قليل الادب 
سليم بضحك على خجلها وبعدين قال بشك.... انتي جبتي كلامك دا منين
نور بحزن.... هو دا كل الي هامك جبته منين 
سليم قام ووقف قصادها وهنا ظهر فرق الججم والطول بينهم 
نور تلقائي رفعت عيونها لفوق بنبهار وقالت بطفوله..... عملاق اوي 




سليم بضحك..... انتي الي اوزعه 
نور بتذمر طفولي.... متقوولش يا اوزعه ووبعدين انت الي عمود نوور 
اسد بغضب مزيف.... الكلام دا ليا 
نور بشهقه..... اي دا انت هتتحول ولا اي
سليم حاوطها بايده ولسا هيقرب منها الباب خبط
سليم ضغط على شفايفه بغييظ وقال بصوته الرجولي الاجش.... ميييين 
الخدامه: انا يا سليم بيه وساره هانم بتقولكوا الاكل جاهز انزلوا 
نور بسرعه..... حاضر قوليلها نزلين اهو 
سليم رفع حاجبه باستنكار من فعلتها وهو عارف انها بتهرب منه..... واللهِ 
نور ببراءه..... جعانه وكمان عيب يستنونا كدا 
 سليم بهدوء وضحكه رجوليه.... ههههه هعديها بمزاجي المرادي بس تاني مره متتصرفيش من دماغك
نور بصوت واطي ....نينينيني هو ايه الي متتصرفيش من مزاجك هو احنا راحين حرب اي دا يربي
سليم بضحك على تذمرها اللطيف..... هعمل كام حاجه كدا في المكتب لحد ما تغيري لبسك ويكون وااسع وطولي فهمه قالها وصوت عالي نسبياً و بصرامه 
نور بخوف من صوته العالي.... حاضر بقلمي بسمله بدوي
سليم فونه رن وقتها وخرج راح المكتب 
الو 




زيزي بدلع.... بيبي وحشتني
سليم بتأفف..... واللهِ انتي يعني كنتي لسا عندي من شويه 
زيزي بأفوره وسهوكه..... بتوحشني كل ثانيه ده انتي حتى بتوحشني وانت معايا 
سليم ببرود..... بتتصلي لي في حاجه 
زيزي بخبث...... انت كنت قايلي الاسبوع الي فات اول ما اخويا يرجع من السفر اجيبه واجي نراجع الباند الجديد بتاع الوفد الايطالي 
سليم بمكر ووعيد.... تمام مستنيكم على العشا وقفل السكه في وشها وهو بيستحلفلهم 

على السفره كانوا متجمعين والده ووالدته وزيزي واخوها مهاب دخل عليهم سليم بهيبته وغروره 
سليم بخبث وهو بيبص على مهاب بغرور..... مساء الخير 
الكل... مساء النور 
سليم قعد يدور بعينه عليها ملقهاش وفرح اوي انها منزلتش عشان مهاب موجود وهو مش عايز اي اشتباك معاه لحد ما خطته تتم
مهاب بحب مزيف..... واحشني ياسليم باشا والله.. واول ما زيزي قالتلي انك طلبتني جيت علطول حتى اني لسا راجع من السفر يدوب جهزت نفسي وجتلك علطول 
سليم بغرور...... دا احسن ليك وبعدين ليك الشرف انك تقعد مع سليم الجبراوي ولا اي 
مهاب بغيظ..... طبعا
مساء الخير دخلت نزر بفستانها البيبي بلو وبنص كم ونازل على جسمها بنسيابيه محدد منحنايتها وبيبرز قوامها المهلك وسابت شعرها الحريري الي معدي خصرها وكوتش ابيض ولم تضع اي مكياج اكتفت بالمسكرا والملمع فقط 
كله رفع وشه ومحدش رد مبحلقين 




ساره "والده سليم" بحب .... مساء الجمال يروحي في اي يجماعه مبتردوش على نونو ليه وغمزت لجوزها على ريأكشن ابنها.. 
سليم سارح في كتله الجمال والفتنه الي دخلت عليه 
ومهاب كان حرفيا بيلتهما بعينيه : احم مين دي
سليم سارح فيها ومش بيرد برضو.. رد عليه اشرف بضيق وخوف عليها عشان بعتبرها بينته...... لا دي نور تقدر تقول بنت اخويا الله يرحمه 
سليم بصله اشرف قرب منه قال بصوت واطي... اي مش انت الي قايل محدش يعرف بالجوازه دي 
سليم بصله بضيق وسكت 
مهاب بصدمه وبص لاخته بسخريه وخاف لمخططاته تفشل ونور تاخد مكانها 
مهاب: ليه عمري ما شوفتها هنا 
زيزي بخبث..... اصلها مابتخرجش من القريه الي عايشه فيها فلاحين وكد تخلف بقا نقول اي 
ساره بحده..... تقصدي اي بكلامك ده انا برضو من القريه دي وبكلامك ده انتي كانك بتشتميني




زيزي بسرعه..... مش القصد واللهِ ﯾ انطي 
ساره ببرود وهي بتبص لنور بحب...... عمرها ما جت هنا عشان بصراحه الجد بيخاف عليها اوي وكانت علطول كل يوم واحد يضر*ب عشانها انتي شايفه هي جميله ازاي كله طمعان فيها عشان كدا خوفنا لتيجي هنا يحصل حاجه دا القريه صغيره وحصل كدا.. اومال هنا ايه الي هيحصل 
سليم فاق على جملتها وبص على نور وحس انه مضايق اوي ومستغرب منه هو مضايق اوي كدا ليه
زيزي بغل..... ههه مش لدرجادي يا انطي كله عمليات تجميل
ساره بنفي...... عمليات اي ﯾ حبيبتي كله طبيعي.. انتي بس من كتر العمليات التجميل الي عملتيها فكرتي كله كدا انما يروحي نور كله طبيعي رباني 
اشرف وسليم مسكوا ضحكته بالعافيه... وزيزي على اخرها 
مهاب باعجاب..... شكلك صغيره ﯾ نور 
نور برقه وبصوتها الناعم..... لا حضرتك كبيره انا18 سنه السنادي اولي اداره اعمال
مهاب بضحك على طريقة كلامها الطفوليه .... لا وانتي كدا كبيره بقا انتي صغيوره لسا 
نور بهدوء.... حضرتك مش بالسن ما ياما ناس كبيرة ومعملتش انجاز واحد وممكن لسا شاب صغير يعمل انجازات كبيرة يعني مثلا عندك ابيه سليم 
سليم بيبصلها نظرات غامضه وفرحان اوي بكلامها
_عندك ابيه سليم لسا شاب في التلاتينات وعامل انجازات كتير اوي في البلد يعتبر نمبر ون وهو لسا صغير.. يعني عمرها حضرتك مكانك بالسن... 
سليم فرح اوي بكلامها عنه وقال في نفسه...... اي دا هو في كدا شكلك اتسرعت ﯾ سليم 




زيزي بغل وقهر من جمالها ولباقتها في الكلام ووجهت كلامها لسليم وحبت تغيظ نور..... بيبي ابقا خليها تشتغل في الشركه عشان كلامها ده 
نور بصتلها بصدمه والدموع اتكونت في عيونها.. سليم اتعصب ولسا هيرد قاطعها اشرف بحده وهو بيمسح على شعر نور بحنان ابوي...... مش محتاجين تقولي يازيزي نور مكانها موجود في الشركه دي نور العيله 
زيزي اتغاظت....... نور العيله اي دي خدامه.. كل دا يعني عشان ابو ضحى بحياته عشان الجد طب ما دا شغله 
نور عيطت من كلامها.. سليم خلاص فاض بيه الكيل وحس بنغزه في صدره من دموعها 
سليم بعصبيه وصوت عالي جدا هز اركان المكان وخدها في حضنه ووو

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -