رواية رحيل في ظلال الذئاب الفصل الثامن 8 بقلم حبيبه الشاهد

أخر الاخبار

رواية رحيل في ظلال الذئاب الفصل الثامن 8 بقلم حبيبه الشاهد

رواية رحيل في ظلال الذئاب الفصل الثامن 8

 رواية رحيل في ظلال الذئاب الفصل الثامن 8


فاقت روزان وجدت نفسها نائمة على فراش وفي غرفة غريبة 
روزان: ااه دماغي، أنا فين 
قامت بتعب وخوف سارت عند الباب: أفتحولي الباب أنا فين أفتحووو
في نفس الوقت الباب اتفتح رجعت روزان للخلف بخوف: أنت
ياسر: شوفتي 
روزان: خليني أمشي أحسنلك 
ياسر بضحك وقرب عليها: ليه دا أحنا هنقـ.. ضي وقت لطيف مع بعض 
رفعت أديها علشان تضـ.. ربه بس ياسر كان أسرع منها ومسك أديها: أياكي تفكري حتي أن دا يحصل تاني 
روزان: اه إيدي سيب إيدي ياحـقـ..ير
دفعها بغضب روزان بدموع: أرجوك خليني أمشي 
ياسر قرب عليها وهي بترجع للخلف بخوف لحد ما لازقت فـي الحيطة




ياسر دفن راسه في رقبتها: أسمعي الكلام وأنتي تمشي من هنا 
أغلقت أعينها بخوف وقرف من فعلته: أنت بتعمل أي أبعد
ياسر أتعصب منها مسكها من خصلات شعرها بحدة
ياسر: أي يا روح أمـ.. ك مش عاجبك
روزان بألم: اه حرام عليك خليني أمشي 
ياسر: مش قبل ما اللي عايزه يحصل 
سحبها في قبلة عـ.. نيفة شعر بدموعها على وجهها مسك يدها ورجعهم خلف ضهرها بعد عنها 
ياسر دفن راسه في رقبتها: أقـ..لعي 
هزت رأسها برفض وبكاء دفن وجهه أكتر بهمس 
: أختاري يا بمزاجك وهبقي لطيف معاكي يا غـ..صب عنك بس مش أنا بس هبقي أنا والرجالة اللي برا
روزان برعب: ح. حرام عليك ا. ان. أنا أ. سفه والله أسفه أنت مم.. ممكن تتضـ.. ربني وتسيبني 
ياسر بضحك رجولي: تؤتؤ دا كان زمان قبل ما تعجبيني أنا الحاجة اللي بتعجبني بتكون ملـ.. كي

رجع بضهره على الوسادة ينفخ دخان سجارته رجعت بضهرها تستند على صدره العـ.. اري وغلقة أعينها 
أسلام: عايزة تقولي أي 
ياسمينا بتوتر: هو بابا مجاش لي الفرح 
دفن وجهه في رقبتها يستنشق رائحتها: هو مسافر 
ياسمينا: متعرفش هو راح فين 
فرق القـ.. بلات على رقبتها: لا.. معرفش 
ياسمينا: إسلام أنت هتروح الشغل 
طبع قـ.. بلات على وجهها: مش قادر أبعد عنك 
حضنها و ياسمينا أستسلمت ليه...
بعد فترة قام أسلام أخذ ملابسه ودخل المرحاض خرج بعد أنتهائه وجدها نائمة طبع قبلة على وجنها وخرج من الغرفة وصل إلى الشركة دخل المكتب وخلفه السكرتيرة
أسلام: عايز كل الأورق بتاعت السفقة الجديدة
السكرتيرة : حاضر يا فندم 




خرجت السكرتيرة ودخلت بالأوراق وضعتهم أمامه وخرجت بدأ دراسة الأوراق بعد فترة رجع بضهره بأرهاق على الكرسي أبتسم عند تزكر زوجته فتح الهاتف على الكاميرا اللي في البيت فتح فمه من الذي رأه قام بسرعة وطلع على الشقة

دخلت عليهم سيدة كبيرة في العمر نظرت إلى فتون 
السيدة فاطمة : روحي ياحبيبتي هاتيلي فنجان قهوة 
فتون: تحبيها أي
فاطمه: سادة
دخلت فتون المطبخ تعد القهوة في الخارج 
فاطمة : عامله أي يا ندي دلوقتي 
ندي: أنا الحمدلله يا طنط بخير
فاطمة: أنا بعت فتون علشان أقول ليكم الكلمتين اللي جاية علشانهم 
فريدة : خير يا فاطمة في أي
فاطمة : الناس بتقول أن سمعة فتون مش قد كدا عشان كده هو رفضها وأتجوز أختها 
فريدة : تتـ.. قطع لسان أي حد يجيب سيرة البنات في حاجة وحشة 
ندي: أحنا دلوقتي في اللي أتقال يا ماما، هما قالوا أي يا طنط
فاطمة: أن فتون تعرف شباب ولما العريس عرف رفضها وطلب إيد فجر 
شهقت فتون من الخارج وأمتلأت أعينها بالدموع جففت أعينها ودخلت بالقهوة أعطت القهوة لهم وخرجت سندت بجسدها على الحائط تستمع إلى باقي حديثهم جريت عندما وجدت فاطمة تخرج رجعت دخلت عليهم بتوتر 




فتون: ماما 
ندي: جهزي نفسك عندك طيارة بكرا الصبح هتسافري عند خالتك سحر

ياسين طلع غرفته وهو بيـ..قلع القميص دخل الغرفة وجدها نائمة قرب عليها ونام فوقها وبدأ يقبلها بعـ..نف أستيقظت فجر نظرت إليه بخوف 
فجر بخوف: أ.. أنت بتعمل أي، أنت سـ.. كران
ياسين مش بيرد وفضل يقـ.. بلها بعـ.. نف فجر بدأت في البكاء 
ياسين مره واحده قـ.. طعلها ملابسها ووو

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -