القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حياة الفهد الفصل الثالث عشر 13 بقلم الكاتبة المجهولة

رواية حياة الفهد الفصل الثالث عشر 13

  رواية حياة الفهد الفصل الثالث عشر 13 


هشام خد نفس عميق : بصراحة يابوي اني بحب آية بت عمي وعايز اتجوزها

سعدية ظغرطت : مبروك ياقلب امك اخيرا هفرح بيك ياولدي

هشام ضحك : استني بس ياست الكل بتظغرطي على ايه هو لسه في حاجة تمت

محمود بجدية : ماشي ياولدي هفاتح عمك في الموضوع ونشوف رأيه

هشام : اللي يهمني رأي العروسة يابوي هيا اللي هتتجوز هيا اللي هتعيش معايا مش ابوها لازم تبقي راضية عشان نعيش حياتنا من غير مشاكل

محمود بضيق : وه انت اتعلمت من فهد ولا ايه احنا اهنيه مفيش رأي للعروسة اللي أهلها يقولوا عليه هو اللي يمشي

هشام : واني مش بآمن بالعادات دي يابوي ده جهل وتخلف

محمود بعصبية : والله عاال شكل قعدتك في البندر علمتك قلة الادب

هشام بهدؤ : ده مش قلة أدب يابوي ده علم وتقدم وهو ده اللي علي أساسه نقدر نعيش صح في المستقبل

محمود بضيق : اني ماااشي عشان لو قعدت اكتر من أكده ضغطي هيعلي

سعدية بعتاب : ينفع أكده ياهشام تزعل ابوك منك ياولدي

هشام بهدؤ : ياست الكل اني مقولتش غير الحقيقة احنا اهنيه عندنا عادات كتير غلط لازم تتغير

سعدية بتنهيدة : ربنا يهديك ياولدي




..... في المخزن......
كريم بتعب : ابوس ايدك كفاية مبقتش قادر لازم اخد الجرعة

فهد بكره : كان لازم تفكر زين قبل ماتفكر تقرب من بت عمك اللي هيا مرتي مرات فهد المنياوي

كريم : سامحني ارجوك سامحني وارحمني انا... انا اسف... هعملك كل اللي انت عايزه بس اديني الجرعة انا جسمي كله بيوجع حاسس ان روحي بتتسحب مني

سوزان بعياط : سلامتك ياقلب ماما.... والنبي يافهد بيه طلعنا من هنا ابني بيموت حرام عليك

فهد ببرود : تؤ تؤ تؤ ايه صعبان عليكي ولدك.... ومرتى اللي كانت بتترجاكوا ترحموها وامها اللي كانت هتبوس يدكوا عشان تسيبوا بتها... مفكرتوش في ده ليه محطتوش نفسكوا مكانهم مرة وحدة ليه

هالة باعجاب واضح بفهد : بص هعملك كل اللي انت عايزه بس سيبنا نمشي علشان خاطري

فهد بقرف : متفكريش ان الحيل دي هتدخل عليا لااه ياحلوة اني مرضاش ابصلك اني معايا ست البنات كلاتهم
وبص لشاكر اللي كان بيتوجع من كتر الضرب : لم بتك ياحج أصلها متربتش.. واضح ان ابوها مكانش فاضي يربيها

شاكر بالم : ح... حرام عل.. يك.. سيبنا.. اب.. وس ايدك

فهد ببرود : امم صعبتوا عليا اني قررت اديكوا فرصة

تستمر القصة أدناه

سوزان بسرعة : هنعمل كل اللي انت عايزه بس والنبي طلعنا من هنا

فهد : لا أنا مش عايز منكوا حاجة

هالة : اومال فرصة ايه؟!

فهد بحدة : اني هجيب حياة هنا تشوفكوا بالمنظر ده لو وافقت تسامحكوا هسيبكوا تخرجوا من اهنيه انما بقا لو موافقتش وده حقها طبعا فهتفضلوا معانا اهنيه لحد ماتعفوا عنكوا

فهد كان خارج
هالة بسرعة : طب انا عايزة اشرب

فهد ابتسم بسخرية وبصلها : انتي مشربتيش بقالك جد ايه

هالة : يومين

فهد : تؤتؤ غلط انتي كل يوم بتاخدي نص كوباية ماية

هالة : بس ده حرام وانا مبقتش قادرة وكمان مباكلش

فهد ببرود : ماهو بصراحة اني معرفتش اعاقبكوا ازاي انتي والست الوالدة لاني اني ورجالتي منرضاش نمد يدنا على حرمة أصلها مش رجولة... وبص لشاكر بسخرية : فده عقابك سلام ياقطة

فهد طلع وسابهم بيصرخوا من العذاب

...... في الجامعة..... 
البنات خلصوا المحاضرات وطلعوا ومشيوا للقصر مع بعض
ياسمين بحب : مبروك ياهايدي

هايدي بابتسامه : الله يبارك فيكي ياخيتي عقبالك

ياسمين : تسلمي ياحببتي... بتحبي حسام؟!

حياة وآية كانوا ماشيين وراهم
حياة بغمزة ومشاك : اخبار هشام ايه؟!




ايه بكسوف وتوتر : هااه... واني مالي بيه ماهو كيف الجحش قدامك طول النهار

حياة : ياساتر ايه يابنتي الدبش دا

اية : ما انتي اللي بسألي في حاجات مش منطقية

حياة : ياجدع عليا انا برضو دا انا قفشاكوا

اية اتوترت جدا وخدودها احمرت حياة لاحظت ده : ههه خلاص خلاص خدودك هتنفجر من الكسوف... سرك في بير يايويو... قوليلي بتحبو بعض من زمان؟!

اية بحب : من واحنا عيال ياخيتي

حياة : ربنا يخليكوا لبعض ويجمعكم مع بعض في الحلال

آية بحب : يارب ياخيتي... وانتي عاملة ايه مع فهد؟!

حياة اتنهدت : ماشي الحال عاملين زي القط والفار

اية : فهد اخوي عصبي بس مفيش أطيب من جلبه وشكله بيحبك

حياة اتوترت : لاا لاا مستحيل اخوكي يحب حد اصلا... وبعدين دا كل مآ يشوفني يبصلي بضيق وعصبية زي مايكون آكلة غداه ولا بينا طاار

اية بضحك : ههه ليه بتقولي أكده ده طيب والله

حياة بحيرة : معرفش كل مايشوفني طالعة او رايحة في مكان يبصلي بضيق كده معرفش ماله

تستمر القصة أدناه

ايه بتفكير : اممم يمكن اني اعرف

حياة : قولي يا ناصحة

اية بسخرية : مهردش عليكي... بصي ياستي انتي اهنية في الصعيد يعني نادرا ماتلاقي وحدة مش مغطية راسها معظمهم لابسين حجاب وانتي جاية من البندر ومش متعودة على العيشة اهنية كمان اهل البلد مش متعودين يشوفوا حد أكده

حياة بغباء : مش فاهمة

اية بتنهيدة : قوليلي ياحياة انتي متحجبتيش ليه لحد دلوقت

حياة بدأت تفهم قصدها : معرفش هو بابا عمره مااجبرني علي حاجة وماما برضو ولما شوفت بنات من صحابي اتحجبوا سألت بابا انا لازم اتحجب قالي ايوا بس تلبسي الحجاب على اقتناع تام وانتي حباه وقالي متلبسهوش غير وانتي مقتنعة بيه عشان لما تلبسيه تتمسكي بيه ومتخلعهوش

اية : باباكي معاه حق بس انتي مش نفسك تلبسيه

حياة : نفسي البسه اوي بس محتاجة حد يشجعني اخد الخطوة دي

ايه بحماس: اني هساعدك

حياة بفرحة : بجد ياايه

ايه بابتسامة : بجد ووعد اول مانروح هنقعد نتكلم واشجعك

حياة بامتنان : شكرا اووي شكرا ياايه

عند ياسمين وهايدي........
هايدي : مخبراش ياخيتي محتارة قوي

ياسمين : هو راجل محترم وشكله بيحبك قوي وانتي كمان بتحبيه على فكرة باين من عينيكي

هايدي اتكسفت : ربنا يسهل ياخيتي... وصلنا

دخلوا كلهم القصر وكل وحدة راحت اوضتها وايه وحياة راحوا على اوضة آية وقعدوا مع بعض

.... في اوضة ياسمين....
فونها رن وكان سيف ابتسمت وردت
سيف : عاملة ايه ياياسمينتي

ياسمين : زينة ياود عمي انت عامل ايه وجاي ميته

سيف : ههه براحة شوية مش ملاحج ع الأسئلة... انا ياستي تمام وهاجي بعد أذان المغرب

ياسمين بحزن : ابوك لسه رافض برضو

سيف اتنهد : ايوا مش راضي يقتنع اني بحبك و رايدك انتي مش غيرك

ياسمين : ان شاء الله هيوافق وهنتجوز
سيف وياسمين فضلوا يتكلموا كتير ويهزروا

.... في غرفة ايه..... 
حياة : الله بجد الحجاب طلع جميل اوي

ايه : اكيد جميل ياخيتي الحجاب ده عفَّة وجمال
ربنا سبحانه وتعالى امرنا بالحجاب وذُكر ده في آيات كتير من القرآن الكريم ربنا قال في سورة الاحزاب: ” يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا”.......
الحجاب طهارة لقلب الرجل والمرأة هو بيبعد الرذائل و يحصن المرأة من التعرض للمفسدات،
ويبعد الرجل عن ارتكاب الفواحش لأن الحجاب يستر فتن جسم المرأة، وربنا سبحانه وتعالى الله قال :” وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ”

تستمر القصة أدناه

حياة بفرحة : انا حبيت الحجاب اوي وحابة البسه دلوقتي

ايه : بس في شروط عشان تلبسيه

حياة : شروط ايه

ايه : لازم يكون ساتر لكل أجزاء الجسم ماعدا الوجه والكفين.
_ مينفعش يكون مزين بطريقة ملفتة وده يشمل كل حاجة يمكن أن تجذب انتباه الرجال.
_ مينفعش يكون شفافا يكشف اللي تحته من الجسم أو اللبس علشان ميلفتش الانتباه أو الإثارة.
_ الحجاب لازم يكون فضفاض وواسع مش ضيق يظهر تفاصيل الجسم.
_ مينفعش يكون للحجاب رائحة عطور أو بخور وغير ده لأن النهي جاء من النبي صلى الله عليه لما قال:
(أيّما امرأةٍ استعطَرت فمرّت على قومٍ، ليجدوا من ريحها، فهي زانيةٌ)، وصفها رسول الله بأنها زانية،
لأنها دعت الرجال للنظر ليها وإثارة رغباتهم.

حياة : كدا فهمتك شكرا اوي ياآية ربنا يخليكي انتي بجد افدتيني.. بس ممكن تديني واحد من عندك لحد ما اشتري

آية : الشكر لله ياخيتي اتفضلي الدولاب كله تحت امرك

حياة نقت حجاب هادي وجميل وحاولت تلفه وآية ساعدتها
آية : قمر ياخيتي ربنا يثبتك

حياة : يارب ياآية

آية : فهد اخوي هيفرح قوي اني متوكده انه كان بيتضايق منك عشان السبب ده هو دمه حامي وبيغير بس مش عايز يجبرك على حاجة

حياة : اشطاا هروح اخد رأيه هو اكيد هيرجع دلوقتي

حياة خرجت ونزلت تحت تستنى فهد في الجنينة
_عندنا ضيوف ولا ايه انتي مين ياقمر؟!

حياة بصدمه : انت مش عارفني

_ لا والله مش مركز ملامحك مش غريبة عليا بس انتي قمر قوي بت مين انتي ياحلوة

حياة بزعيق : ماشي تعاكس في بنات الناس وعايز تخوني يافهد

فهد عرفها من عصبيتها وصوتها واتصدم وفرح وكانت مشاعره متلخبطة : حياة!!

حياة بعصبية : ايوا حياة يااستاذ اللي كنت عايز تخونها

فهد : اخونك؟!

حياة : ايوا ماانت واقف تعاكسني يبقى بتخوني معايا 1

فهد : انتي مستوعبة انتي بتقولي ايه

حياة : لاء

فهد بابتسامة : طب تعالي في حضني

حياة : احترم نفسك

فهد حضنها : انتي مراتي ياهبلة... طالعة زي القمر ربنا يثبتك 2




حياة : يعني انت مبسوط اني اتحجبت

فهد : مبسوط بس دا انا طاير من الفرحة مبارك ياجميلتي ربنا يثبتك

حياة وطت راسها للارض : بس انا بعيدة اوي عن ربنا يافهد حتى الصلاة بقطع فيها ربنا اكيد مبيحبنيش

تستمر القصة أدناه

فهد رفع راسها بأطراف صوابعه وبص في عيونها : متوطيش راسك ابدا انا معاكي وهاخد بايدك ونقرب من ربنا سوا

حياة بفرحة : بجد يافهد

فهد بهيام وابتسامتها نسته الدنيا ومافيها : بجد يعيون فهد هعلمك الصلاة وهنصلي مع بعض قيام الليل وهسبح على ايدك ونحفظ قرآن مع بعض كمان

حياة حضنته بسعادة : انت جميل اوووي شكرا شكرا

فهد : متشكرنيش دا واجبي ودلوقتي تعالي معايا

حياة : هنروح فين

فهد مسك ايدها : تعالي بس

فهد اخدها وراح على المخزن
حياة اول ماشافتهم خافت وافتكرت تعذيبهم ليها واتخبت ورا فهد ومسكت في الجلبية بتاعته جامد
حياة بخوف ورعشة : ان... انت جايبني هنا ليه.. هما هيضربوني... متخليهمش ياخذوني

فهد حضنها : متخافيش ياحياة محدش منهم يقدر يقربلك
فهد بصوت رجولي وحدة : اللي جدامك دول هما اللي ظلموكي ياحياة دول اللي عزبوكي وضربوكي هما دلوقت تحت يدك اعملي فيهم اللي انتي عايزاه

حياة فضلت ماسكة في حضنه جامد ومخبية وشها في صدره وبتعيط
فهد بحنية : متخافيش ياحياتي انا معاكي هما ميقدرش يلمسوكي

حياة طلعت من حضنه وبصت عليهم بعتاب ولوم : لييه ليه عملتو فيا كده انا اذيتكوا في ايه
راحت لشاكر : انت... انت المفروض عمي يعني في مقام ابويا المفروض تخاف عليا مش تكرهني وتعذبني
بصت لسوزان : وانتي ياطنط سوزان هقولك ايه ماانتي طول عمرك كده مبتحبش غير نفسك واولادك عايزة تسعدهم وخلاص حتى لو على حساب غيرك
راحت لكريم : ابن عمي المحترم اللي حاول يتهجم عليا لاني رفضت ابقا معاه انا عمري ماشوفت انسان أحقر منك
بصت لهالة نظرة طويلة وهالة بصتلها بغل : انتي بالذات اللي نفسي افهم ليه بتعملي معايا كدا ليه طول عمرك بتكرهيني بتحاولي توقعيني في اغلاط علشان عمي يتعصب عليا وبتحبي تشوفيني مقهورة ليه وانتي ياهالة دا انتي المفروض تبقي زي اختي

هالة بغل : عايزة تعرفي ليه بكرهك عشان انتي طول عمرك احسن مني في كل حاجة في المدرسة كنتي الاشطر في وسط صحابنا كنتي المحبوبة في العيلة كنتي البنت المدللة وانا ولا حاجة

حياة باستغراب : انا عمري مالاحظت كل ده الناس طول عمرها بتعاملنا زي بعض انتي اللي بتحسي بالفارق ده وتحاولي تطلعيني الوحشة في نظر الناس

هالة : انا فعلا بحاول اطلعك الوحشة عشان بكرهك وهفضل طول عمري اكرهك ياحياة علي طول احسن مني في كل حاجة ودلوقتي اتجوزتي من عيلة ليها مكانة وبتتحامي فيهم وياعالم انتي وامك عملتو ايه عشان تخليه يتجوزك

فهد اتعصب بس اتحكم في اعصابه لانه مستحيل يمد ايده على بنت
هنا حياة مقدرتش تتحكم في نفسها ضربت هالة بالقلم وفضلت تضربها وتصرخ فيها : اياكي تجيبي سيرة امي على لسانك.... امي دي احسن وحدة في الدنيا... حبتك زي بنتها بس انتي اللي قلبك مليان حقد وغل.... كله الا امي ياهالة

تستمر القصة أدناه

حياة فضلت تضربها على وشها وكأنها مبقتش شايفة حاجة قدامها وسوزان هتتجنن
سوزان : سيبي بنتي ابعدي عنها ياحيوانة... ابعدي عن بنتي

فهد بعدها عنها بصعوبة وخدها لبرة
فهد : اهدي ياحياة اهدي بقا خلاص

حياة تلاشت كل قواها واترمت في حضنه وعيطت كتير : هما ليه بيعملو كدا يافهد هما ليه وحشين كده انا عمري مااذيتهم انا بكرهم بكرهم

فهد مسح على ضهرها بحنية لحد ماهداها : احسن!!

هزت راسها بايجاب
فهد حاول يلطف الجو : طب يلا عشان تساعدي ياسمين عشان سيف جاي النهاردة

حياة بابتسامه : حاضر

عدي ساعات والمغرب اذن وسيف ووالدته وصلوا القصر
سالم استقبلهم وقعدو وكبار العيلة موجودين والشباب
سيف : كيفك ياعم سالم

سالم بجمود : زين ياولدي الحمد لله

سيف : انا عارف انك متضايج مني عشان اللي عملته اني اسف ياعمي ارجوك سامحني

سالم : عفا الله عما سلف ياولدي وانت زي فهد ولدي وواجبي لما تغلط اسامحك و اوعيك

سيف بفرحة : تسلم ياعمي

سالم : كيفك ياحجة صبحة

صبحة : بخير الحمد لله في نعمة ياود عمي

سالم : تدوم النعمة

سيف بجدية : احم.. بصراحة ياعمي اني طالب يد ياسمين بتك للجواز وعايزها تبقى مرتب على سنة الله ورسوله

سالم : وابوك مجاش معاك ليه ياسيف ولا احنا مش قد المقام

صبحة بسرعة : العفو ياود عمي دا انتو غاليين قوي هو بس مشغول شوية في الارض

سيف : مفيش داعي الكدب ياما.. بصراحة ياعم سالم ابوي مش موافق واني بحاول اقنعه واني مبقتش صابر وعايز ياسمين تبقي مرتي في أسرع وقت

فهد بسخرية : مستعجل قوي ياخوي اهدي شوية

سيف : اسكت انت يابوتجاز أربعة شعلة كلامي معاك بعدين... هاااه يعم سالم قولت ايه

سالم : بص ياولدي مش هكدب عليك بس اني بتي مهدخلش بيت اهله مش رايدينها فيه وميرضنيش ان ابوك ميبقاش موافق علي الجوازة

سيف : ياعمي اني بحاول معاه وهو لو موافقش اني هاخد ياسمين ونعيش في القاهرة وهو نكون جنب شغلي اديني فرصة اقنعه

سالم : ماشي ياولدي ادينا يومين نفكر ونبقا نرد عليك

سيف : تمام ياعمي منتظر ردك

سيف خد والدته ومشي
سالم قعد يفكر وفي راسه مواضيع كتير من جهه ياسمين ومن جهه فهد اللي مش راضي يعترف بحبه ومن جهه هايدي ومحمود ومشاكلهم




محمود بهدؤ : عايز اتكلم معاك في موضوع ياخوي

سالم : اتفضل ياخوي

محمود : هشام كلمني وقالي انه عايز يتجوز آيه

سالم :...........

....... في بيت الرفاعي.....
سيف وصبحة وصلوا البيت وكان سعد مستنيهم
سعد بحدة : كنتي فين ياصبحة انتي وولدك

صبحة اتوترت لان سيف اخدها معاه من غير اذن من والده بعد مااقنعاها بصعوبة تروح معاه
سيف بجدية : كنا في بيت عيلة المنياوي يابوي

سعد وهو بيجز على سنانه : وكنتو بتعملو ايه هناك عااد ومن غير علمي كمان

سيف ببرود : كنت بطلب يد بتهم للجواز

سعد وصل لأقصى مراحل غضبه وعروقه برزت وزعق : كيييف تروحوا هناك من غير اذني اييه كلمتي ملهاش لازمة ولا ايه وانتي ياحرمة كيف تطلعي من البيت من غير ماتقوليلي اني هوريكي.... هربيكي من الاول ملكيش راجل ولا ايه

سعد قرب عليها وهيا كانت بتعيط وخايفة منه ومسكها من شعرها و.......

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات