Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية النصيب الفصل الخامس 5 بقلم ريل محمد

رواية النصيب الفصل الخامس 5

  رواية النصيب الفصل الخامس 5

بابا اتصل بمحمد و طلب منه يجي عشان يطلقني جيه و حاول يعتذر و انا كنت رافضة اتكلم معاه اصلا بابا اتصل بالمأذون و اتطلقت.....
انتي مكملتيش ٦ شهور و راجعالنا مطلقة و حامل طول عمرك فقرية الراجل مقدرش يستحملك ٦ شهور والله انا ليا الجنة استحملتك ١٢ سنة رديت ليها استحملتيني انا قاعدة في بيت ابويا .. ردت ما هو بيتي انا و بناتي .. رديت لها بناتك دول اللي هم اخواتي صح؟ .... صح اخواتك اللي هتميلي بختهم دا مين اللي حيتجوزهم بعد ما اختهم الكبيرة أطلقت وهيا مكملتش ٦ شهور دانتي حتوقفي حال اخواتك ... بصيت لها بصدمة دول أطفال جواز ايه بس .... 




قومت من جمبها لان مش هتسكت خالص  
عدت فترة الحمل وكنت تعبانة و مع ذالك كل يوم بتفكرني اني مطلقة وعالة على المجتمع واني واني واني و تفضل تلقح بالكلام .... في يوم تعبت و جالي نزيف ودوني المستشفى و قالو ان حالت الجنين مش كويسة قلت البابا يكلم عمتو ندى تيجي انا محتاجها تكون معايا هي اللي هتسد محل امي و تفضل معايا . بعدها تعبت جدا و دخلوني عملية على أمل ان الطفل يطلع سليم . خرجت من العملية و كنت تعبانة لقيت عمتو ندى وصلت و كانت بتعيط خفت وقلتلها ابني فين قالت لي البيبي اتحجز في الحضانة . قلت لها طب بتعيطي ليه وقعتي قلبي قالت لي اني تعبت و هي خافت عليا تاني يوم جابولي البيبي ارضعه كنت بعيط و مبسوطة كان معاي بابا وجدو في المستشفى قلت بصو حلو ازاي جدي قالي ربنا يخليهولك قلت انا هسميه إياد و عمتو كانت برا جات و قالت لي ان في حد جيه يسلم عليك البسي طرحتك ...الصدمة ان اللي دخل كان أسر لا و معاه بيبي انا لما شفتو مكنتش عارفة افرح ولا اعيط و لا اعمل ايه ولا انا حاسة بايه و من الطفل اللي معاه دا بس مقدرتش اتكلم دخل سلم عليا وقالي حمد لله على السلامة قلت له الله يسلمك بعدها قال انه خارج و عمتو قالت له اقعد شوية وهات البنت اشوفها خدتها منه و جات




 الممرضة خدت اياد على الحضانة وراحت عمتو قالت اسمها ايه يا أسر قال ليليان انا دمعت و قلت لي لي 

*فلاش باك * 
قاعدين انا وهوا على السطح قالي كلها كام يوم اتخرج و اشتغل و بعدها هجي اتجوزك قلت له ان شاء الله يارب قال لي انا عايز بنات وصبيان قلت له انا اسمي البنات و انت تسمي الولاد قال لي ماشي بس ليا حق الاعتراض .. قلت له ماشي اول بنت هسميها ليليان و ادلعها اقول لها يا لي لي قال لي حلو بس لو بعدها جأت بنت انا هسميها قلت له احنا اتفقنا انا اللي هسمي البنات قال لي لا الاتفاق دا مش عدل ولو جبتي بنات بس انا اسمي مين قلت له طب لو جبت ولاد بس انا اسمي مين قال لي خلاص انا بيبي وانتي بيبي قلت له طب من هيبدأ الأول قالي الأول لو بنت انتي تسميها و لو ولد انا هسميه قلت له احنا تافهين اوي مش لما نتجوز الأول نبقى نخلف ونسمي 

*باك *

قلت له هو انا ينفع اشوفها قال لي اكيد قلت لعمتو تعالي اشوفها شلتها منها و كانت قمر وصغيرة خالص قلت له فين امها دي صغيرة خالص قال لي امها تعيش انتي اتوفت لما ولدتها قلت له انا اسفة ربنا يرحمها ... بصيت لها تاني قلت لها أصعب حاجة ان الواحد يتربى من غير ام ... بعدها جدي وبابا و أسر روحو و عمتو فضلت معايا ..(طبعا عمتو متعرفش حاجة عن اللي بينا زمان انا وأسر لأنها مكنتش موجودة ) قالت لي يا حببتي صغيرة خالص قلت لها ربنا يعينها و يعين أسر على تربيتها .. احنا بنتكلم جات الممرضة و كانت متوترة وندهت على عمتو قلبي اتقبض قلت لها في ايه قالت لي عايزها تجيب دواء و عمتو طلعت معاها وانا قاعدة على اعصابي و قلت خلاص ابني جراله حاجة عمتو اتاخرت و انا مبقتش قادرة استنا طلعت و لقتها جاية عليا قلت لها في ايه انتي رحتي فين و ابني فين قالت لي تعيشي انت يحببتي و ربنا هيعوضك قلت لها انتي بتقولي ايه ابني فين قالت لي مات و هي بتعيط وانا فضلت اصوت لحد ما اغمى عليا صحيت لقيت عمتو بتعيط قلت لها انا كنت بحلم صح عيطت زيادة وقالت لي اصبري يا بنتي ربنا هيعوضك قومي غيري عشان نروح البيت زمانه دفنوه قلت لها دا اخر حاجة بقيالي





 انا كل حاجة بتضيع من ايدي انا عايزة ابني ارجوكي يا عمتو رجعيلي ابني قالت لي استهدي بالله يا حببتي واستغفري ربنا هيعوضك فضلت اعيط و استغفر ربنا و رحنا البيت وانا دخلت اوضتي و فضلت و قفلت على نفسي و فضلت اعيط و اقول يارب دا اللي كان مقويني دا انا كنت هقوم واقف و اتقوى بيه و عشانه ليه يروح مني ليه كلهم بيسيبوني...و انا فاوضتي سامعة زعيق طلعت برا لقيت دا محمد طليقي بيزعق و بيقول ان انا قتلت ابنه و متعصب افتكرت لما كان بيضر*بني فقعدت على الأرض و عمتو جريت عليا حضنتني وانا بعيط و اقول




 متضر*بنيش انا معملتش حاجة مضر*بنيش بالله عليك انا معملتش حاجة .. أسر جيه على صوت الزعيق و لقاني بعيط واقول مضر*بنيش فوقع فيه ضر*ب و خرجو من الشقة وانا بعدها اغمى عليا صحيت لقيت عمتو وخداني فحضنها و بتطبطب عليا كنت خايفة قلت لها راح قالت لي ايوا و مش هيجي تاني ولا هتشوفي وشه حسبي الله ونعم الوكيل فيه ربنا ينتقم منه انا مكنتش اعرف انه بيمد ايده عليكي الحيو*ان دا 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات