Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رأتها عيني فتورط قلبي الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم اسراء هاني شويخ

رواية رأتها عيني فتورط قلبي الفصل الثامن والعشرون 28

 رواية رأتها عيني فتورط قلبي الفصل الثامن والعشرون 28


جايبلي المجرمين لغاية بيت بنتي هيا حصلت " قالتها جميلة و هي تصرخ و تلكمه بصدره خالد : غصب عني

جميلة : غصب عنك ايه انت مش شايف حالة البنت ازاي انت تطلقها و تغور مش وشنا يا اخي انت ايه

خالد بصدمة : أطلقها تاني انت ما بتزهقيش من الكلمة دي

جميلة : لا ما بزهقش و حارفع عليك قضية خلع

خالد : ولا مية قضية يبعدوها عني ما حدش بسیب اغلى حاجة عندو بعد ما بقت ملکه ما حدش بسيب روحوا

قتلتهم قتلتهم " صرخت بها مريم بعد أن استيقظ مفزوعة

كالعادة ركض إليها و أخذها في حضنه يطمئنها و يهمس بدموع : انا جمبك انا جمبك اطمني اطمني يا حبيبتي

تمسکت به بقوة و خبئت وجهها في حضنه حتى تهدأ

كانت تنظر لهم بغل شديد و هي تتوعد له بالكثير

لكنه لا يأبه سوا ان تكون ملكة قلبه بخير

جميلة : شوفت الوردة اللي كانت مفتحة ذبلت ازاي وحصلها ايه يا اخي ملعون ابوه الحب اللي يخليك تعمل باللي تحبه كدة

خالد بدموع: حاعوضها والله العظيم حاعوضها جبت بيت تاني عشان ما يفكرهاش اللي حصل و ححطلها ناس يحرسوها

جميلة و انا جايلي ايه من ده كله انا مش مستغنية عن بنتي مریم بنحيب : لو فعلا مش عايزة تخسريني ما تحرمنيش منه يا امي مش حاستحمل اعيش ثانية بدونه




ليضمها بقوة ويبكي بنحيب تعالت أصوات شهقاتهم و هي تردد من بين قبلاته لوجهه : مش حاسيبك مش حسيبك يا روح قلبي لا انا ولا ابنك

تيبس مكانه و نظر إليها بفرحة اختلعت قلبه من مكانه و نظر إليها محدق بعينيه و ينهج بشدة

هزت راسها بالايجاب بين ضحك و دموع : انا حامل

ليتنفض بقوة يكاد لا يصدق سينجب منها نسخة ثانية سيربطها طفلهم عمره كله و لن يستطيع احد ابعادهم عن بعضهم

جميلة بصدمة : حامل يا بنت امك حامل من الزبالة ده عايزة تربطينيا في العمر كله

مريم بحب و هي تضع وجهه بين كفيها ابنه مش محتاج اربطه فيا العمر كله ... لأنه الموت بس هو اللي حيبعدني عنه عنه يا أمي 
ليزيد من ضمها بقوة يبكي بفرحة أنها ملك يديه و لن تتركه

تربت على شعره بحب شديد صدرها ملتصق بظهره نائم مطمئن انها معه و بجانبه

اغمضت عينيه بفرحة شديدة حينما تذكرت ما حدث

فلاش بااااا

عايزة ايه يا سعاد " قالها محمد و هو يستشيط غضبا و يخفي

خلفه نور عينيه

جلست على الاريكة ووضعت قدم فوق قدم و قالت : صفقة

عمرك

جلس و اجلس اسراء على قدميه تعلقت في رقبته و ضمته مخفية وجهه في عنقه أنفاسها تشتاح جسده وهمس : احكي سامعك

فعلته هذه جعلت سعاد تهز جسدها من شدة غيظها

سعاد : الشركة والمعرض و المصنع والمبلغ اللي انت عايزه

محمد باستغراب : مقابل

...

سعاد : تطلقها

تیبس جسدها بين يديه تعلقت برقبته بقوة شعر بدقات قلبها

بين يديه ابتسم ثم همس لسعاد : اي مبلغ

سعاد : اي مبلغ

محمد : نقول ٥٠٠ مليون

قامت من حضنه و وقفت خافضة رأسها ممسكة دموعه لن

تلومه فالعرض مغري جدا فقد تتمنى ان تبقى معها حتى لو سيعود السعاد حتى لو خادمته

سعاد بلهفة : موافقة

أخرجت دفتر شيكاتها و مضت الشك بمبلغ ٥٠٠ مليون

و أعطته لهو و قلبها يكاد يطير من الفرحة

محمد : واللي في بطنها

سعاد : بعد ما تولد حنراضيها بمبلغ و اربي انا لانه ابنك

غير مصدقة ما تسمع نظرت له نظرة رجاء ثم همست : خليني

معاك باي شكل

سعاد بسخرية : ما قبلش فيكي خدامة عندي حتى

محمد : سعاد

سعاد بحب : خلاص يا جاسکت حبيبي

اقترب منها وضع يده على خدها يمسح دموعها باصبعه

ثم مديده لها واعطاها الشيك تحت نظرات سعاد ظنا منها انه

ثمن طلاقها

اسراء : ايه ده

محمد : قطعيه

سعاد : ايه

اسراء : قطعيه و دوسي على برجلك اوي

شهقت بقوة و تعلقت برقبته بحب شدید

محمد : الدمعة اللي مسحتها اغلى بمليون مرة من الشيك اللي جاية تشتريني فيه يا سعاد

سعاد : انت بترفض كل ده عشان وحدة زبالة زي دي عذرا سعاد فقد اخرجتي الوحش الكامن داخله لهنا و لم يتحمل





انهال عليها بصفعات قوية وراء بعضها حتى نزفت من انفها و فمها أمسك يدها و لفها وراء ظهرها و اسندها على المكتب

محمد بعصبيه شديدة : اللي منعني عنك قبل كدة عشان عمتي ووصيتها... وانه اسراء رجعت لحضني تاني لكن اقسم برب الكون لو قربتي منها و لا غلطتي فيها لاقتلك ي سعاد تعرفي لو كل اللي عرضتي عليا مقابل يوم اعيشه معاكي مش موافق مش عشان بس بحب اسراء عشان عمري ما حبيتك ايوة ي سعاد ما بحبكيش حياتي معاكي كانت عذاب انا لا حبيت ولا راح احب غير اسراء سامعة وقفت امامه تمسح دماءها و هي تصرخ : بتضربني عشانها حندمك عليها يا محمد ححرمك منها يا محمد

محمد بضحك : جربي كدة اللي حيرش اسراء بالمية حارشه بالدم و مالوش عندي غير طلقة واقسم بربنا ما اتردد و اسمعي مني قلب العاشق عمرو ما يكذب

خرجت من المكتب تسب وتلعن . . . ليقطع المسافة بينها بخطوة واحدة و يجذبها لحضنه يقبلها كالمجنون من كل مكان بوجهها يحتضنها بكل قوته حتى آلمها

محمد كنتي فاكرة ممكن اوافق على عرضها تبقي مجنونة لما كنتي غايبة عني كنت حموت نفسي تبقي انتي اغلى من روحي مش من الفلوس

كلماته زلزلت كيانها كيف تحبه اكثر من ذلك قلبها لا يكفي لكل هذا الحب اسراء و هي تعض على شفتيها : ينفع نروح بيتنا

محمد بعشق شديد و هو يتنقل بين عينيها : سبيلي مهمة أكل شفايفك دي بعدين نروح عشان اكلك كلك

اقتنص شفتيها بقوة يقبلها بنهم وشغف شديدين حملها بين یدیها و ذهب بها للخارج قاصدا بيته ليخرج كل حبه بطريقته اااه و ااااه يا صغيرتي

بااااك

قبلته من خده بحنان و قلبها ما زال يرقص كلما تذكرته ليلتها معه فقد اشتاقت له حد الجنون لتشهق بفزع حينما اعتلاها

اسراء بدلع : خضتني

محمد : قولتلك مليون مرة البوسة مش كدة . .... كدة ليجذبها بجولة أخرى من جولات عشقه التي لا تنتهي

) عقبال عندنا و عندكم )

سيف بدموع : محمد ابوس ايدك خليها تقابلني انا بموت عارف ايه بموت ... احمد : ي سيف انا وقفت معاك و تحدينا الكل و كنت في ضهرك و اقنعت بابا انه عمرك ما تجرحها

سيف بكسرة شديدة : غصب عني اللي حصل قبل ما اعرفها انا مش قادر اعيش بدونها

احمد : كان قولتلها كان ليها حق تعرف و تختار الصدمة كانت شديدة عليها يعني ايه تلاقيك فجأة عندك ابن بدون ما تكون عارفة حط نفسك مكانها

سيف : و الله من خوفي من انها تسبني انت مش عارف انا تعلقت فيها ازاي انا وديت ابني عند عمته و بعدته عني فترة كبيرة عشانها ابوس ايدك اوقف معايا وخليها تقابلني

مصممة عالطلاق " قالها احمد و هو ينظر للارض

كلمته شقت قلب ذلك العاشق نصفين وضع يده على قلبه

يحاول ان يتنفس و همس بحرقة قلب .. مستحيل

كيف يتركها بعد أن ذاق طعم وحلاوة الحياة بجانبها

مسح جبهته بعنف و قبض على يده بقوة توتر بحالة رهيبة

جعل احمد يشفق لحاله

...

؛ و سیف: ما اقدرش اعيش من غيرها خانته دموعه يا احمد التي ابى أن تهبط أمام احد و هبطت بغزازة احمد ححاول اساعدك

ليمسك بيدها بقوة وضغط عليها بقوة بتوسل : ارجوك ساعدني و حياة والدك قام احمد من مكانه ذاهبا إليها و اوقف سيف على الباب دخل





غرفتها بعد أن طرق الباب وجدها مكورة نفسها على السرير حاضنة الوسادة

اغمض عينيه بعنف و لعن الحب الف مرة الذي يفعل ذاقه بمن

هكذا

وضع يده على يدها لتفزع وتصرخ باسمه : سیف
 احمد : يعني بتحبي ومش قادرة تبعدي عنه و موجود حتى في أحلامك يا حبيبتي

منی: جرحني اوي يا سيف صدمتي فيه كسر قلبي ازاي استحمل انه يكون أول ولد ليه مش مني

فتح الباب و نظر له بخزي شديد : اسف و الله اسف ...

منی: ...

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات