Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شهرازد وقعت في حب معاق الفصل الثاني 2 بقلم شهد محمد

رواية شهرازد وقعت في حب معاق الفصل الثاني 2

 رواية شهرازد وقعت في حب معاق الفصل الثاني 2 


خلصت الكيكه وخرجت عشان اديهالو وكان قاعد على الكرسي بتاعه وهو على رجليه بنوته صغيره اول ما شافني قال:

_الكيكه جت اهي يا حبيبت بابا 

بابا!
وانا اللي فكرت الكيكه ليه هو!

قربت منهم وانا مبتسمه قدمت الكيكه البنت خدت مني الطبق وشكرتني وراحت تقعد على السفره عشان تاكلو 

كانت في حدود ال ٨ سنين بريئه رقيقه وجميله جميله زاي باباها..

_بنتك؟

_ايوا 

_الحواديت اللي كنت بتسألني بعرف احكيها ولا لاء هتبقا عشانها هي؟

_امال عشاني انا !!

_اسفه مقصدش بس يعني انا اتفجأت ان فيه طفله 

_مبتعرفيش تهتمي ب الأطفال؟

_لاء خالص انا بحبهم جدآ وبعرف اكون حنينه عليهم بعرف اكون ام وصاحبه واخت 

_طب تمام هو ده المطلوب كل حاجه عنها هتعرفيها بكرا واسف اني صحيتك في وقت متأخر لاكن مقدرش أرفض ليها طلب 

_ولو انا اصلآ كنت صاحيه بعدين ده في الاول والاخر شغلي يا استاذ .. ااا احم انا معرفش اسم حضرتك 

_يوسف 

_ده شغلي يا استاذ يوسف 

_تمام تتأكدي انها نامت بعدين تنامي انتي اوضتها جنب اوضتك بظبط بس الأهم من ده كله ان رونزي بنتي بتتعلق ب اي حاجه بسرعه أشخاص بقا او العاب او حيوانات اي حاجه بتتعلق بيها بسرعه وبتتعب لو الحاجه دي بتفارقها فا لو ناويه تسيبي الشغل في يوم من الايام تقدري تمشي من دلوقتي 

_مش هسيب شغلي!

_مفيش إجازات مفيش حاجه اسمها هزور اهلي

_معنديش اهل! 

بص ليا شويه وقال:

_انا عارف انها انانيه مني بس انا في الاول والاخر اب وبيدور على راحة بنتو كل اللي قبلك مشيو عشان الأسباب اللي قولتها دي عشان مفيش واحده وافقت تتنازل عن كل ده فاهمني؟




_فاهمه ومقدارك والله ..

_طيب لو فيه حد في حياتك وهيبقا في جواز بعد فتره برضو تقدري تمشي عشان زاي ما قولت انا اب بيدرو على مصلحة بنتو مش هقدر اشوفها اتعلقت بيكي ولما حضرتك تتجوزي وتسبيها بنتي تتعب .. 

_استاذ يوسف اطمن مفيش اي حاجه من دي هتحصل حياتي كلها هتكون تحت امر رونزي 

قولتها وابتسمت ليه رد ليا الابتسامه حسيت انه ارتاح 

خدت البنوته ودخلت معاها اوضتها عشان تنام 

فضلت جنبها بحكي ليها حدوته عشان تنام وبعد شويه كانت نامت حاولت اقوم من جنبها لاكن صحيت وهي بتقول:

_عايزه اشرب .. 

_عيني يا روحي حاضر ثواني واجيب ليكي المياه 

قولتها وخرجت روحت المطبخ جبت كوباية مياه ليها ووانا راجعه شفته بياكل من الكيكه بتاعتي ابتسمت ودخلت ل رونزي شربت المياه بعدين نامت وطلبت اني افضل معاها 

عدا كذا يوم وانا علاقتي ب رونزي بتكبر عن اليوم اللي قبله فهمت إن مامتها اتوفت بسبب حادثه وغالبآ نفس الحادثه دي اللي كانت السبب في عجز يوسف . . 

وعرفت كمان ان العبه المفضله عند مامتها الشطرنج عشان كدا رونزي بتحب تلعبها وعشان كدا كان بيسألني إذا كنت بعرف العب العبه دي ولا لاء 

كان اب عظيم حنين وجميل اوقات كنت بغير من رونزي انها عندها اب حنين عليها وبيحبها الحب ده كله يا بختها بيه 

وبرغم عجزه لاكنه ناجح على طول مشغول وراه اجتماعات وعمره ما طلب مني اي مساعده من وقت ما جيت البيت لاكن كان بينبسط لما بيلاقي علاقتي ب رونزي كويسه 

كنت قاعده بحكيلها حكاية علاء الدين والاميره ياسمين قبل النوم

_وبس كدا ياستي اعترف علاء الدين انه مش امير ولا حاجه بس بيحب ياسمين فا ياسمين وافقت تتجوزه وهو مش امير وعاشوا في تبات ونبات 

_بس هو ينفع اميره تتجوز واحد عادي يا روز؟

_اكيد ينفع 

_بس هو فقير يعني مش هيديها فلوس ولا دهب وهي اميره لازم تاخد الحاجات دي 

_صح مظبوط بس عارفه بقا هو ادها اي اهم من كل دول؟

_اي 

_ادها قلبه 

_يعني اي؟

_يعني بيحبها والحب هو اللي بيعيش يا رونزي مش الفلوس 

_صح بس انا ليه مش اسمي ياسمين 

_انتي اسمك احلى اصلا اسمك مميز 

_بجد!

_ااه طبعآ بجد 

_انا بحبك جدا 

_وانا قد الدنيا بس يلا ننام بقا 




_حاضر تصبحي على خير يا روزتي 

_وانتي من اهل الخير يا أميرة الاميرات 

خدت في إيدي الكتاب وجيت اخرج من الاوضه لقيته قدام باب الاوضه قفلت النور وخرجت براحه 

_حضرتك هنا من بدري؟

_امم

_طيب تأمر ب اي حاجه؟

_قهوه عايز قهوه عشان مصدع 

_عيني حاضر 

قولتها وحطيت الكتاب في المكتبه وروحت المطبخ وقفت اعمل القهوه دقايق ودخل ورايا وهو بيقول:

_متبقيش تحكي للبنت حكايات كلها رومانسيه 

_تحب احكيلها اي نوع من القصص؟




_الواقعيه بلاش شغل الخيال ده والنهيات السعيده مش كل نهاية قصه لازم تبقا سعيده ويعيشو في تبات ونبات 

_بس دي بنت يعني مش هحكي عن حاجات حزينه ولا حاجات اكشن اكيد هحكي عن الاميرات 

_خلينا في النص عشان مش عايزها تتعمق في الخيال وتكبر وتحب ومتالقيش قصتها زاي قصة الحواديت عشان زاي ما قولتلك مش كل النهايات سعيده 

_حاضر بس لو الحب صادق هيبقا احنا اللي ب إيدينا نخلي النهايه سعيده..

_ما علينا الأسبوع الجاي عندي شغل في تركيا وهتيجي معايا عندك مانع؟

عيني لمعت وهو بيتكلم وبكل تلقائيه قولت:

_طبعآ اجي معاك ده انت لو روحت من غيري هقتلك 

_نعم!!

_قصدي يعني اكيد مع حضرتك يا استاذ يوسف 

_تمام 

_بس انا معنديش جواز السفر والحاجات دي 

_انا هتصرف

_تمام 

قدمت ليه القهوه و..

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق

اكتب تعليق برايك هنا