القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كريم وليلي الفصل الثالث 3 بقلم امنية حاتم

رواية كريم وليلي الفصل الثالث 3

 رواية كريم وليلي الفصل الثالث 3 


ساره: يبقا هي متعرفش اللي حصل بقا 

كريم بغيظ: مشوفتش في ذكائك يا ساره بصراحه

ليلي: ما تقولي مين دي وتخلصني

كريم: دي بنت خالتي ودكتوره اعصاب 

ليلي: وايه علاقه ده برضو بدخولها بيتي!! 

كريم: هي كانت متابعه معاكي من فتره علشان كان بيجيلك صداع وتعب
ومن يومين اخدت المفاتيح عشان تجبلك هدوم للمستشفي 

بصتلهم بنظره شك وكأن في حاجه ناقصه في كلامهم مخبينها عليا 

ساره: ما تفكرها يا كريم اني اختك في الرضاعه علشان متشغلش دماغ المخابرات 

ليلي: إيه ده بجد انتو خوات في الرضاعه!!! 

ساره بضحك: اه والله 

ليلي بهزار: طب تعالي نقعد ونشرب حاجه بقا 
ولا نتغدا سوا 




كريم بضحك: سبحان مغير الاحوال 

قعدنا وكريم جاب عاصير واكل وعلي بليل ماما اصرت تمشي... وساره كمان مشيت وفضلت انا وهو في البيت 
إزاي هقعد مع حد معرفوش ولا حتي فاكره عنه حاجه 

كريم: بدل ما انتي سرحانه كده ما تشاركيني افكارك.... علي فكره انا بحب اسمعك جدا 
وكنت بحكيلك كل حاجه علشان واثق انك هتفديني 

ليلي بحماس: يعني انت مش من النوع اللي بتقعد ساكت قدم التلفزيون كده؟؟؟ 

كريم بهزار: بصي دي صفه مشتركه فينا 
وكمل كلامه بجديه: 
يعني اعتبريها تضفيه صندق في اخر اليوم
او شد الفيشه من المشاكل والتفكير عموما

ليلي: طب ما تشاركونا زي ما بنشاركم 

كريم: يا حبيبتي احنا مش زي بعض 
تفكيرنا مختلف... تكوينا مختلف اصلا 

ليلي: يعني السكوت ده بيحللكم المشكله 

كريم: رغم ان اوقات كتير بنلاقي الحل في السكوت 
بس حتي لو مقلناش حل ف بنفصل الدوشه اللي بتكون في دماغنا 

ليلي: طب قولي انت كنت بتسمعني ليه 

كريم بضحك: اقولك الصراحه ولا هتزعلي 

ليلي: قول ومش هزعل 

كريم: كنت بقلق من سكوتك وتفكيرك لوحدك 

ليلي بنرفزه: ليه إن شاءلله عيله صغيره ولا ايه!! 

كريم: لا، بس سكوتك بيكون وراه مشكله او زعل 
ولما بتاخدي رد فعل وانتي زعلانه نتايجه بتكون وحشه اوووي 

هو عنده حق شويه علشان لما بتعصب بحس اني ههد الدنيا وكمان بكون متسرعه شويه وده عيب فيا معترفه بيه
والظاهر كده إنه عارف عيوبي وبيعرف يتعامل معاها

ليلي: بس برضو بقول افكار حلوه لما دماغي بشتغل في موضوع معين 

كريم: وعلشان كده قولتلك اني بحب اخد رأيك وبحكيلك كل حاجه 

ليلي: امممم... طب ما تقولي كده صفه انا مكنتش بحبها فيك 

كريم: مكنتيش بتحبي..... 
طب ايه رأيك انك تكتشفي لوحدك؟ 

ليلي: ليه يعني؟ 

كريم: فرصه نتعرف من اول وجديد
وانا كمان هعتبرك ليلي جديده
علشان متحسيش اني عارف عنك كل حاجه وانتي مش عارفه عني حتي بحب افطر ايه 




ليلي بهزار: بسيطه حضر الفطار لنفسك 

كريم: لا ياشطاره انا هقولك بحب إيه 

ليلي: بتحب ايه؟؟ 

كريم: بحب وجودك حتي وانتي حاسني غريب عنك كده 
مجرد وجودك في البيت مخليه جنه
اي حاجة منغيرك وحشه ياليلي 

هي الدنيا بردت كده ليه!!! وكل الكلام طار مني وقاعد قاعد مبتسم قدامي كده 
والله شكلي اختارت صح وهو ده ونس الحياه فعلاً 

عقلي: ياستي اصبري شويه ايه التسرع ده 
سيبي الراجل يثبتلك ده بالمواقف 

كريم: ايه رايك تدخلي تستريحي شويه  

ليلي: اه كل واحد فينا ينام في اوضه 

كريم: ليه!! 
حد قالك اني بتحول زومبي بليل 

ليلي: لا... بس..... 

كريم: مفيش بس ادخلي اوضتك يا ماما واستهدي بالله كده هااا 

ليلي: علي فكره انت ذكوري ومش متفاهم

كريم: ايه الجديد ما انا لازم ابقا ذكوري 
بصي انتي قومي ادخلي وقولي كل الكلام اللي انتي عاوزه في سرك براحتك 

سمعت الكلام لانه كان بيان عليه انه قرار مفهوش راجعه
دخلت الاوضه وقفلت علي نفسي وبدء افكر يومي هيمشي إزاي 
هتعامل معاه إزاي..... هو هستحملني لحد امته 

حيست ان افكاري بتتخانق مع بعضها في دماغي ف قررت اكتب كل اللي في دماغي واكتب اللي خايفه منه واكتب اللي المفروض اعمله كمان  

فضلت ادور علي كشكول او نوته في الاوضه لحد ما لقيت نوته قديمه شويه في اخر رف ورا الكتب 

اول ما فتحته عرفت انها بتاعته ومع اول صفحه عرفت انها مذاكرته وبيكتب فيها افكاره

قفلته عشان عارفه اني مينفعش اشوفها وغيرت هدومي وكل تفكيري راح للنوته دي 
وفضولي غلب عقلي 

ليلي ل نفسها: ما انا يمكن لو قراتها اعرف شويه معلومات تفديني واعرف اتعامل معاه 

عقلي: بس ده غلط ومش من حقك

ليلي: طب ما هو يعرف عني كل حاجه وانا لأ 
وده مش عدل 
وفضلت في صراع شويه لحد ما قررت اقرء فيها 

وبعد 6 صفح كده عرفت كام صفه عنه وجيت عند صفحه مكتوب في اولها 
" انهارده بدءت اسعد ايام حياتي "

كان يوم جوزانا وبصراحه حبيت كلامه خصوصا انه قال 
"رغم انها عصبيه وعنيده انما بقلب ابيض وروح طفله تتراضي باالحنيه والكلمه الحلوه 
اما عقلها بيلين بالاحترام والاقناع" 




قرءت شويه عن ايام حلوه وايام الخناق 

" هي شايفه انها صح علشان قفله عينها وعقله علي فكره معينه ومش راضيه تقتنع بان لسه في حاجات هي مش واخده بالها منها 
هي مش مركزه غير على انها صح وبس"

كملت قراءه لحد ما شوفت عنوان
" انهارده كان اوحش يوم في حياتي "

بعد ما قراته واتصدمت من اللي مكتوب 

ليلي: وانا اللي كنت بقول اني اختارت صح وانك ونس العمر!!!! 

كلكم مصطفي ابو حجر بجد بقا 

ده انا هخلي ايامك زي شعر راسك 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات