Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق السيف الفصل الثامن 8 بقلم فاطمة وجية

رواية عشق السيف الفصل الثامن 8

 رواية عشق السيف الفصل الثامن 8 


ملاك بدموع:يوستفندي يا يوسف قوم يا حبيبي 
سيف ولازلت الصدمه تسيطر عليه:ده يوسف
ملاك تلتفت بخوف:تعالي سيف شوف يوسف هيروح مني تاني
ليقبض علي قبضته و يبتلع غصته ويقترب منها ويتفحصه
ملاك بخوف:مالو هو كويس صح هيقوم 
سيف:هو كويس بس تقريبا عمل مجهود كبير ننقله اوضه يستريح افضل
ملاك بلهفه:يعني هيفوق بسرعه صح

العم بحد:ملاك ابعد عنه
ملاك بعناد:لا يوسف تعبان ولازم ابقا جنبه
العم بعصبيه خفيفه:بجولك اي اسمعي كلمتي عاد
ملاك بعناد ودموع:لا يعني لا 
سيف يتدخل في الموضوع:خلاص يا عمي نكلم في الموضوع بعدين
يشيلو يوسف ويدخلو الاوضه تقعد ملاك جنبه وتمسك وشه في ايدو وتبصلو بحنين 
ييقف سيف يبص لي يوسف بسرحان وجوه اساله كتير 
ننزل تحت صوت الزعيق والخنانق هز الرجاء البيت

عماد بعصبيه مكتومه:يعني اي يا بوي هي اكده علي زمة اتنين يا بوي
العم بحده:قصر صوتك عاد مش عايز نقاش ف الموضوع هو يخصك
عماد بصوت عالي:يخصني ونص اباي دي بنت عمي يا بوي 
العم بغضب:انت بتعلي صوتك ف وشي 
عماد باحراج:مش قصدي يا بوي
ملاك بخوف:هو مش بيفوق لي ها
سيف ببتسامه حزينه:متخفيش هو كويس محتاج بس يستريح
ملاك:يعني مش عايز مستشفي
سيف:لا متقلقيش شويه وهيفوق 

رجعت ملاك ثبتت نظرها علي يوسف وهي بتملس علي شعرو بحنان
يبصلها سيف بحزن وينزل يقف برا ويبص لي القمر ويفتكر
عماد بحده:انت اهنا 
يلتفت لي سيف :ايو
عماد:ما بقاش ليك قاعده اهنا يا دكتور عاود بلدك
سيف بعقد حاجب:ارجع وملاك
عماد:جوزها عايش اذن جوزك ميعتبرش جواز
سيف بغموض:انت بتحبها
عماد بصلو وسكت ليقترب منه سيف وينظر في عينيه بقوه:بتحبها




 عماد بنفعال:اباي عليك انت هتتحدد علي كيفك

سيف وهو يرج يبص لي السماء:هي تتحب وتتحب بطريقه غبيه كمان تعرف
يبصله عماد بغيظ ويسكت
سيف ببتسامه حزين:علي فكره انا مبحبكش يبصلو عماد بدهشه من جراءته يكمل سيف ولا بحب يوسف ولا بحب اي حاجه احس انها بتحمل مشاعر ولو بسيطه تجاه ملاك عارف 
يتنهد عماد ويبص لي القمر:تعرف انك اول حد يتحدد معاي في موضوع اي بحب ملاك
يلتفتلو سيف فجاه ويبصلو بثبات:يعني بتحبها
عماد:اي انا ب
وقبل ان يكمل لكمه بقوه ليترنح الي الخلف ويرفع عينيه بصدمه ليلكمه مجداد ومجداد اذا شكوكه صحيحه هو ينظر الي معشوقته بحب نال عماد ما ناله من اللكمات لينزف ويسقط بتالم ليجلس سيف بجانبه وهو يلهس

سيف وهو يتنفس بصعوبه:كده صفيت من نحيتك كنت بتقول اي بقا 
بصلو عماد بغيظ والم:تعرف عاد لو مكنتش ضيفي كنت
سيف يقاطعه ببتسامه:تعرف لو مكنتش ابن عم ملاكي
عماد :عرفت كيف اني بحبها
سيف بسرحان:نظرتك هياتك كلام ليكمل بعصبيه بس اياك تبصلها اكده تاني 
عماد بسخريه:اكده والله وبتتحدد زينا يا ابن البندر
سيف برفع حاجب:انت هتتريق عليا ولا اي
عماد وهو يمسك فكه بالم:ولا اتىيق عليك ولا تتريق عليا عاد انا قايم
بصلو سيف ببراءه:في حاجه بتوجعك
عماد بغيظ:والله لردهالك عاد

سيف ببتسامه:في الافراح
بصله عماد ومشي 
في اوضت الضيوف خديجه قاعد تعيط علي السرير 
معتز بحزن:كفيه عيط بقا
بصتلو خديجه وزاده في العياط
معتز برفع حاجب:لا حركات سعاد حسني دي متكلش معايه خالص
خديجه بصتلو بنص عين وزادد في العياط
معتز ببرود:عيط عيط يكش حبالك الصوتيه تتقطع وتخرسي 
خديجه بعصبيه:انشاء انت 

معتز ببرود:لي هو انا الي فالق نفسي عياط
خديجه:صح انا كنت بعيط اعييييي اهئ اهئ اهئ
معتز بصدمه:بجيبي كل الدموع دي منين
 خديجه بعياط:اصل انا عيوني مائيه
معتز بسخريه:تصدقي كنت فكرها هوائيه
خديجه بنفعال:حل عني كل مشاكل اصل بسببك
معتز بغيظ:بت قصري لسانك لحسن 
خديجه بنفعال:لحسن اي ها 
معتز وهو يقترب منها بنص عين:لحسن هتشوفي حاجه مش هتعجبك
خديجه بحده:ابعد عاد 




معتز بتسليه وهو يقترب:مممم ولو مبعدتش
خديجه بنفعال:انت الي جبته لنفسك خد بقا تضرب معتز بركبتها في بطنه يوطي معتز تطلع علي السرير وتنط علي المعتز الي وقع علي الارض وهي بتشد شعرو
معتز زاحه عنه بصدمه وبصلها بعصبيه خديجه قاعده تعيط 
معتز بنفعال:كمان بتعيطي يا بجحتك
خديجه بعيط:عشان انت هتضربني
معتز وهو بيربع في الارض:لا مش هضربك
خديجه تنفعال فجاه:متقدرش اصلن 
معتز بصدمه:مجنونه والله مجنونه
ابتدي يوسف يفتح عينيه ببداء لتنظر له ملاك بفرح
يوسف بالم:اه انا فين
ملاك بلهفه:يوستفندي انت كويس وتحط اديها علي صدرو
يوسف بتالم:اااه 

ملاك بخوف:انا اسفه ياحبيبي انت كويس
يبصلها يوسف ويسرح فيها يرفع اديه يتلمس ملامحه يرتعد جسم ملاك
يوسف:انتي خايفه مني!!
ملاك:لا بس مش عايزه اتعبك
يدخل سيف وهو حاطط ايدو في جيوبه:انت كويس
يبصلو يوسف من فوق لتحت:انت مين
يقرب سيف من ويبص في عيون يوسف ويفحص نبضه ويقرب ودانه منه ويشدد في كلماته:انت عارف كويس انا مين هه ويبعد عنه ببتسامه:ها يا بطل مانت تمام اهو
يوسف يسند نفسه علي السرير:مجوبتش علي سؤالي
ملاك:ده دكتور سيف

يوسف بالم:حاسس بصداع
سيف بجمود:انت كنت فين!!
بصصلو يوسف وهو سكت وبعدين ينقل بصره لي ملاك الي ببصلو بهتمام
يوسف بحده:اظن ميخصكش
سيف برفع حاجب:لا يخصني انا دكتور ملاك النفسي و
يوسف بستفهام:و اي!!
سيف وهو ينظر له بثقب:جوزها
تتوسع حدقت عينيه الرماديه وينقل بصره بين ملاك وسيف
 يوسف بصوت مهتز:جوزه ازاي وانا متجوزه!

سيف وهو يجلس امامه وينظر له بحد:انت المفروض ميت ولا اي
يوسف وهو ينظر الي ملاك:ميت ازاي
ملاك وهي تشهق:الي حصل انو وبدات تحكي لي يوسف
يوسف ويخبط الحاجه الي جنبه بعصبيه:ده يخليكي تتجوزي تاني مترد عليا
ينتفض سيف من مكانه:انت بتزعقلها لي
يقوم يوسف بعصبيه ويقف قدامه:متدخلش بيني وبين مراتي انت فاهم
سيف بزعيق ونفعال:كنت مراتك مراتي انا 
يوسف بحده وهو يقترب منه:ملاك ليا انا وبس
سيف بنفعال وهو يمسك من مقدمت قميص:كنت ليك
يوسف بستفزاز:ليا وهتفضل ليا

ليكور يده ليلكمه ليقف صوت 
ملاك بعصبيه:سيف سيب انت مسكه كده لي 
سيف بصصلها بدهشه:انتي بدفعي عن ده وياشر علي يوسف
ملاك بنفعال:ده اسمو يوسف انت بتتكلم معاه كده لييييي
سيف:عشان انتي بدفعي عن واحد ميستهلش
ملاك بنفعال:انا مسمحلكش تتكلم عنه كده
سيف بنفعال مماثل:تقدري تقولي تالت سنين بحالهم كان فيين لما كنتي في امس الحاجه لي كان فين لما كنت في احزنك ونباة خوفك كان فين لما كنتي بتعاني وبتتالم كان فييين لما خد بايدك وطمنتك واحتوائيك كان فيييين لما بقيت مش بحاجه لي ظهر تاني تقوليلي ده اسمو اي قال جملته الاخير بصراخ
ملاك بحده:انت بتمنن عليا بوقفك جنبي




سيف بعصبيه:انا بمننش علي حد انا بحاول افتح عنيك البيه الي بدفعي عنه وهو ينظر الي يوسف نظرات ناريه ويكمل كان بيلف حولين بيتي ولقيته في اسانسير عمارتي وكان في الملاهي اليوم الي كانه في تقدري تقوليلي لو هو عايش وكويس رميكي ف مستشفي المجانين لي الا لما يكون زهقك منك
لتصفعه ملاك بقوه ليضع يده علي خده ويلف راسه لها وينظر لها بصدمه
" تعاندني الدنيا وتحزنني وتبقي انتي يامعشوقتي من تصلحي كل شئ سئ يحدث لي حتي اذا كنت انتي ايضا سبب احزاني
 ملاك بنفعال:انت كداب
سيف بحد وهو يقترب منها:انا كداب اسالي كان فين
ملاك تلتفت لي يوسف الي ملامحه كسيها الجمود وترجع تبص لي سيف:مش محتاجه اسالو برا 
سيف بصلها بعتاب وقلبه بيهتز من الوجع لتشيح وجهه النحيه الاخري
يوسف بسخريه:برا 

يطلع سيف وتعيط ملاك يقرب منها يوسف ويمسح دموعه لتنتفض ملاك من لمسته
يوسف بعصبيه مكتومه:انتي خيفه مني
ملاك هزت راسه بنفي ليقترب منها ويجذبها الي احضانه لتتوتر ملاك وتشعر وكان شي ينقصها
سيف خرج بعصبيه:اسسسد
اسد يجري عليه:ايو يا بابي
سيف بجمود:هنروح البيت
اسد بفرحه:هيييي هروح اقول لي موكه
سيف بجمود:هنروح لي واحدينها
العم:علي فين يا ولدي

سيف بجمود ودموع متحجره:عندي شغل 
العم:بس عندنا حديد مهم نتحدد فيه
سيف وهو يفهم معني كلامه:اعفيني يا عمي انا لازم امشي وملاك عندك اهي
يشيل سيف اسد ويخرج ويطلع وراه معتز وخديجه الي بتبص لي البيت وكانها بتودعه
يوسف بحنان:ملوكتي بتعيط لي
ملاك بدموع وشهقت:عشان ضربت سيف وهو زعل مني
يوسف بصرخ:ملاك ممكن تنسي سيف ده 
لتنتفض ملاك وتنظر له بخوف ليقترب منها ويملس علي شعرها بحنان:اسف اني اتعصبت عليكي بس بغير منه وانتي عارفه انو بيحبك ليحتضنها اليه وتتشبث به 
ملاك ببكاء:خلاص متزعلش مني يا يوستفندي باشا
لتصدع ضحكاته العاليه المكان ليحملها لتشهق ملا بخوف

يوسف ببتسامه:متخفيش هنام في حضنك بس 
ليستلقي ويشدها الي احضانه ويشدد في احتضانها وهو يشتم خصلاتها 
اما سيف كان بيضغط علي الدركسيون بعصبيه وهو يتذكر كلام ملاك 
عمر:ها يا باشا كلو تمام
....:لا مش تمام فضل خطوة نبعد سيف عن ملاك ولو مبعدش بزوق يبقا نقتله
عمر:يعني هنعمل اي
....بخبث:انت هتعمل...........وبس كده شوفت سهله ازاي
عمر بضحك:اذا كان كده ماشي
 سيف في اوضة ملاك بيكسر كل حاجه تجي قدامي وعينيه احمرت وبصرخ بصوت عالي

اسد بخوف قاعد ينتفض ومسك فون سيف واتصل بي معتز 
عند معتز
:خشي براجلك اليمين يا عروسه
خديجه:يمين ولا شمال انت مالك
معتز بغيظ:يا بنت تلاشيني
خديجه بصتلو بقرف ودخلت الاوضه ورزعت الباب
معتز:والله لطلع عليكي القديم والجديد دخل معتز وزق الباب من غير ميخبط
خديجه بفزع:اييييي يا جحش انت داخل زرايبه
معتز بغيظ:بنت اتلمي لتشوفي حاجه متعجبكيش 
خديجه بنفعال:اطلع برا بقولك برررا 

يقرب منها معتز بخبث وهو يشمر اكمامه:اه وراد جدا اني اطلع بعد
خديجه برفع حاجب:بعد اي
معتز بخبث:قربي وانا اقولك
تبص خديجه حوليها تلاقي ابجوره تمسكها وتضرب معتز علي دماغو
معتز بصدمه والم:اه يا بنت المجنين
خديجه بشماته:احسن لو عايز تكمل بقيت عمرك تحشاني يا ابن الالفي 
معتز وهو يجز علي اسنانه:والله ل 
يرن فونه ويبص بغيظ ويكمل سيف رحمك مني
خديجه بصله برفع حاجب

يرد معتز وهو ممسك براسه:اي طب ثواني وهكون عندك 
يطلع معتز بستعجال ويركب سيارته ويروح بيت سيف
ملاك نايمه في حضن يوسف حسه احساس غريب احساس بالفقأحن اكن حاجه ضايعه منها ترفع راسها تلاقي يوسف بصص ليها بحب
ملاك ببتسامه:انت بصصلي كده لي
يوسف بمشاكسه:وحشتيني اي موحشتكيش
ملاك بضحك:تؤ وحشني جدا
يوسف وهو يقترب منها ليقبل شفتيها لتنتفض ملاك وتبعد راسه
يوسف بعقد حاجب:مالك
ملاك بتوتر:انا هشوف عمي 
يوسف وهو يقترب منها:ملاك انتي خيفه مني
تهز راسه بنفي ودموع:انا 

يشدها يوسف لي حضنه:هششش قولتلك مبحبش اشوف دموعك
تتشبك في ملاك وتدفن راسه في حضنه 
ملاك:يوسف
يوسف وهو يلعب بخصلاتها:ممممم
ملاك وهي تنظر في عينيه:انت كنت فين
يعقد يوسف حاجبه وتتغير ملامحه
 يوسف بحزن:الي حصل 
فلااش باااك
يوسف بصراخ:متموتهش 
عمر بضحك:تؤ موت اي يا راجل استني بس وفجاه يضرب يوسف بحديده ويفقد الوعي يفوق يوسف بعد فطره ويفتح عينيه ببطي ويبص حوليه ويرجع يبص لي ملاك الي بتنزف

....:قدمك خيارين يا طلع هي من هنا علي المستشغي وانت علي المشرحه
 ياتطلع انت من هنا وهي علي المشرحه تختار اي
يبصله يوسف بصدمه اخر شخص يتوقع يعمل معاه كده:انت
.....:مش وقت الصدمات ها قولت اي
يبص يوسف لي ملاك بدموع ويرجع يبص لي عمر والشخص الي معاه 
يوسف بدموع:تطلع هي من هنا
....:اختيار موفق انت في كل الحالت ميت ليخرج مسدسه ويعطي لي عمر ليضرب يوسف وتستقر الرصاصه في منتصف صدره ويغمض عينه ويستكين جسده
باااااك
ملاك بدموع:وانت عايش ازاي

يوسف وعينيه لمعت بدموع:مش فاكر اني فوقت لقيت نفسي في المستشفي وبيقوله انا كنت في غيبوبه ولما فوقت مكنش في دماغي غيرك او اعرف عنك اي حاجه
تحضنه ملاك وهي بتعيط وتدفن وشه في صدرو 
عدي اسبوع ويوسف بيحاول ينسي ملاك كل الي حصل معها 




يوسف بمرح:تجي اركبك خيل
ملاك برفع حاجب:خيل مين الله يرحم الاوضه الي كنت قاعد فيها 
يوسف بضحك:سوري نسيت 
ملاك برفع حاجه:سوريني مين ياض
يوسف بعدم فهم:وات!؟
ملاك بضحك:ازغط بط 
يوسف بغيظ:تصرفاتك بقت لوكر خالص
ملاك بضحك:انا بردو الي بقيت لوكر يا يوستفندي
يوسف:يلا يلا تعالي 

استاذ يوسف عماد وخد الخيل وركب ملاك قدامه وفضل يجري بيها ويهزرو ويضحكه 
ملاك بضحك:نزلني بقا
يوسف بضحك:لا يعني لا ابغي بوسه
ملاك بردح:نعم يايوستفندي افندي باشا
يوسف بضحك:سرسجيه مجوز وحده سرسجيه
ملاك وهي بتلف اديها حولين لقبته:واد يا جوزي اتلم
يوسف وهو يحك عنقه:انا جعان
ملاك وهي تمسك خدود باديها:ياخلاثي عيوني لي يوستفندي باشه تعالي 
 في المطبخ يوسف بحيرة:هناكل اي

ملاك بمرح:ابغي بتزا انت اعمل العجينه وانا الي فوق العجينه
يوسف بضحك:ومعملش انا الي فوق العجينه لي
ملاك ةهي بتلعب حواجبها:كدهون بقا 
بعد فطره يوسف بقا شعرو وخدوده وانفه ودقنه وهدومه دقيق
ملاك تبصلو وتضحك
يوسف بغيظ:انتي بتضحكي علي خبتك 
ملاك بضحك:اوعي هوريك بتتعمل ازي تقف ملاك قدامه وتبتدي تعجن يقرب يوسف منها ببراءه ويسند دقنه عليكتفها ويلف ايد علي وسطها
ملاك بتوتر:ابعد ياض



يوسف ويقرب خدو من خدها:انا مبسوط كده كملي 
ملاك بضحك:انت مقيد حريتي 
يلفها يوسف لي ويبوس جبهته ويسند عليها:مبلها بيتزا ونطلب ديلفري
ملاك بقمصه:لي هو اكلي وح
لثم ثغرها بخاصته ليبتع باقي جملتها ليدق الباب لتنتفض ملاك وتبتعد عنه رجع خصلاته بغضب وهو يتوعد لمن يدق باشد انواع العذاب 
فتح عماد وكان في ضابط:ده منزل محسن الدسوقي
عماد:ايو وانا ولده خير انشاءالله
الضابط:الدكتور سيف الهواري طلب المدام ملاك محمد الدسوقي في بيت الطاعه
عماد:انت بتجول اي عاد
ملاك بصدمه:انا ف بيت الطاعه
يوسف بصص لي الضابط بصدمه و

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات